أقصر امرأة في العالم تقتحم السياسة

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- فجرت المرأة الهندية جيوتي امج الحاصلة على لقب أقصر امرأة في العالم مفاجأة كبيرة تنم عن طموحها الكبير، بعد أن أعلنت ترشيحها في الانتخابات المحلية  لمدينة مومباي لتصبح بذلك أقصر مرشحة في العالم.
ونشرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية صور جيوتي التي أعلنت ترشيحها على قائمة أحد الأحزاب اليمينية المتشددة وسط مجموعة من أنصارها، بينما كان يحملها على يديه أحد الشباب لتحيي أنصارها وتتحدث إليهم.
وتقول جيوتي الصغيرة الحجم إنها تتمنى أن تحقق أحلامها وطموحاتها الكبيرة، لكنها أعربت عن خوفها من الفشل بسبب شهرتها؛ حيث قالت للصحيفة البريطانية إن الشهرة لها عيوب، ففي كل مكان أتلقى أسئلة من كثيرين من الغوغائيين الذين يطرحون عليَّ أسئلة من قبيل إذا لم تكوني أقصر امرأة في العالم ما كنت ستفعلين، وهو ما يجعلني أتمني لو أنني لم أكن مشهورة.
وكانت الهندية جيوتي امج التي يبلغ طولها 62.8 سنتيمتر، حصلت من موسوعة غينيس للأرقام القياسية على لقب أقصر امرأة في العالم في عيد ميلادها الـ18  في كانون الأول (ديسمبر) 2011م الماضي. ومنح مسؤولو جينيس امج اللقب، في مسقط رأسها في بلدة نجبور، الواقعة على بعد نحو 500 كيلومتر شرق مومباي العاصمة المالية.
وقالت امج وهي ترتدي الساري التقليدي بعد تتويجها باللقب، حسبما ذكر موقع mbc.net، "أشعر بالامتنان كوني في هذا الحجم، وعلى الرغم من ذلك لو لم أكن بهذا الحجم الصغير، ولم أحقق هذه الأرقام القياسية العالمية، لما كنت سأستطيع زيارة اليابان وأوروبا وعديدٍ من البلدان الرائعة".

التعليق