العقبة: افتتاح مشروع شاطئ برانيس أمام السياح الشهر المقبل

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • مشهد من مشروع شاطئ برانيس في العقبة والذي سيتم افتتاحه الشهر المقبل - (من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة محمد الترك أن نسبة إنجاز مشروع شاطئ برانيس على الشاطئ الجنوبي لمدينة العقبة وصلت الى 95 % بكلفة بلغت أربعة ملايين دينار.
وبين الترك في حديث صحفي أن المشروع يعتبر من المشاريع البارزة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وذات خاصية عالية باستقطاب السياح من كافة أنحاء العالم، كونه جاء ترجمة حقيقية لفلسفة وأهداف إعلان مدينة العقبة منطقة اقتصادية خاصة، إضافة الى أن المشروع يعتبر أحد النماذج الحقيقية للشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص.
وأشار الترك الى أن المشروع طرح كفرصة استثمارية، تنافس عليها أكثر من 16 شركة محلية، حيث رسا العطاء على شركة برانيس للاستثمارات السياحية وفقا للشروط المرجعية للعطاء، مؤكدا أن الشركة عملت جاهدة طيلة الفترات الماضية، رغم بعض التحديات والمعيقات التي اعترضت سير العمل بالمشروع وصعوبة التضاريس التي أقيم عليها.
وأوضح أن المشروع بما يمتلك من مفردات سياحية ومقومات خدماتية سيمنح الفنادق غير الشاطئية فرصة إضافية، تتيح لزبائنها استخدام الشواطئ بمعايير عالمية ومستوى خدمات متطورة، وبأسعار تفضيلية.
وقال إن مثل هذه الخدمات متاحة للسياحة المحلية أيضا ضمن الشروط والتعليمات الناظمة لإدارة المشروع.
من جهته، قال مدير العلاقات العامة في شركة برانيس للاستثمارات السياحية بالعقبة الدكتور ثائر درويش إن مشروع برانيس السياحي سيفتتح الشهر المقبل أمام السياح بكلفة تجاوزت 4 ملايين دينار مؤكدا أن الأولوية للاستفادة من خدمات المشروع ستمنح للفنادق غير الشاطئية في العقبة.
وأوضح درويش أن المشروع جاء وفق عطاء تم طرحه رسمياً في العام (2006)، من قبل شركة تطوير العقبة، لتكون منطقة شاطئية متكاملة لخدمة السياحة وأهالي الأردن، بشروط خاصة تكون الأفضلية فيها للفنادق غير الشاطئية، حيث إن مدينة العقبة تفتفر الى مناطق الخدمات الشاطئية المتكاملة والتي يمكن أن تلبي حاجات الكثير من السياح.
وأضاف درويش أن الشركة ستقوم بتوفير حافلات سياحية لنقل نزلاء الفنادق من وإلى النادي الشاطئي  وذلك حسب شروط العطاء.
وقال إن العديد من فنادق المدينة تفتقر الى مناطق شاطئية مناسبة تمكنها من تقديم الخدمة الحيوية لنزلائها وزبائنها، والتي تمثل عاملاً أساسيا في تحديد نسب الإشغال في الفنادق وأسعار تأجير الغرف فيها واستقطاب رحلات الطائرات السياحية العارضة، مؤكدا أن المشروع بحد ذاتة عنصر جذب متكامل لاستقطاب السياحة وداعم لكافة القطاعات الاقتصادية المساندة الأخرى.
وأوضح أن جمالية المشهد للمشروع ومقوماته الخدماتية والترفيهية التي تلبي جميع متطالبات السياح بمختلف أجناسهم وأعمارهم بما في ذلك أصحاب "الحاجات الخاصة"، ومرافق الأطفال يشكل نقلة نوعية للقطاع السياحي بالعقبة، لاسيما وأن القطاع السياحي يستحوذ على 50 %، من الحجم الكلي للاستثمار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
يشار الى أن المشروع يقام على قطعة أرض بمنطقة اليمانية بمساحة تبلغ حوالي دونم وبواجهة بحرية تصل الى 380 مترا، كما أن مساحة الشريط الشاطئي المقابل للمشروع (حرم الشاطئ العام)، ستسخر بشكل حصري لاستخدامات المشروع بهدف تعزيز وتيرة العمل وزيادة الكفاءة التشغيلية للمشروع.

[email protected]

التعليق