تنس

ديوكوفيتش يسير على خطى لايفر

تم نشره في الأربعاء 1 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

مدن- وضع الصربي نوفاك ديوكوفيتش نصب عينيه السير على خطى الاسطورة الاسترالية رود لايفر وان يصبح اول لاعب يتوج باربعة القاب كبرى على التوالي في كرة المضرب منذ 1969 من خلال الفوز وللمرة الاولى ببطولة رولان غاروس الفرنسية في حزيران(يونيو) المقبل.
وكان ديوكوفيتش دخل التاريخ ايضا الاحد الماضي عندما اصبح خامس لاعب يتوج بثلاثة القاب كبرى على التوالي منذ انطلاق البطولات المفتوحة العام 1968 بعد لايفر والاميركي بيت سامبراس والسويسري روجيه فيدرر والاسباني رافايل نادال، وذلك من خلال فوز ببطولة استراليا على حساب الاخير بعد مباراة تاريخية هي الاطول في تاريخ الغراند سلام بعد ان استغرقت 5 ساعات و53 دقيقة.
وحطم نهائي ديوكوفيتش-نادال الرقم السابق لاطول مباراة نهائية في البطولات الكبرى ايضا، في مباراة الاميركي ايفان ليندل والسويدي ماتس فيلاندر في فلاشينغ ميدوز الاميركية العام 1988 التي استمرت 4 ساعات و54 دقيقة.
“البطولات الكبرى والالعاب الاولمبية تشكل الاولوية بالنسبة لي هذا العام”، هذا ما قاله ديوكوفيتش في حديث نشرته امس الثلاثاء صحيفة “بوليتيكا” الصربية، مضيفا “بصراحة، قد تكون رولان غاروس الاولوية الاهم بالنسبة لي لكن طموحي لم يتغير واريد الفوز بكل الدورات التي اشارك بها”.
وكان ديوكوفيتش قريبا في 2011 من تحقيق هذا الهدف بعد ان فاز في مبارياته ال43 الاولى للموسم (عادل الرقم القياسي الذي حققه الاميركي جون ماكنرو العام 1984) وفي 70 من اصل 76 مباراة خاضها، ليتوج بعشرة القاب من اصل 10 مباريات نهائية، ما سمح له في منتصفه بانتزاع صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين من نادال.
واعرب ديوكوفيتش الذي توج الموسم الماضي بخمسة القاب في دورات الماسترز (رقم قياسي)، عن ثقته بقدرته على الفوز برولان غاروس التي تقام مبارياتها على الملاعب الترابية، مضيفا “انا في قمة عطائي...انا متأكد من قدرتي على الوصول الى النهائي”.
ويبدو ان اللقبين اللذين توج بها ديوكوفيتش العام 2011 على الملاعب الترابية المفضلة لدى منافسه الاساسي نادال، في دورتي مدريد وروما للماسترز منحاه الدفع المعنوي اللازم من اجل الايمان بقدرته على ان يصبح اول لاعب يتوج باربعة القاب كبرى على التوالي منذ ان حقق لايفر ذلك العام 1969.
كما سيركز ديوكوفيتش على مشاركته في اولمبياد لندن الصيف المقبل، مضيفا “انه الحدث الاكثر اهمية في تاريخ الرياضة. على كل منا ان يقدم كل ما لديه”.
وسيكون الانجاز الاكبر لديوكوفيتش في حال تمكنه من الفوز برولان غاروس حيث خرج الموسم الماضي من نصف النهائي على يد فيدرر، هو ان يحتفظ ايضا بلقبي ويمبلدون الانجليزية وفلاشينغ ميدوز الاميركية، اي الفوز باربع بطولات كبرى خلال موسم واحد.-(ا ف ب)

التعليق