بلدية جرش تلجأ للحساب المكشوف لصرف رواتب موظفيها

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - تكررت مشكلة تأخر صرف رواتب موظفي بلدية جرش الكبرى مؤخرا، إذ لم يصرف هذا الشهر سوى 130 ألف دينار على الحساب المكشوف، وبقيَ أكثر من 80 ألف دينار من الرواتب لم تصرف، ومعظمها رواتب لعمال الوطن، وفق مديرها المهندس أكرم بني مصطفى.
وأضاف بني مصطفى أنَّ البلدية تسدِّدُ رواتِبَ الموظفين في كلِّ شهر من الحساب المكشوف من بنك تنمية المدن والقرى، وهي تتأخر في كل شهر ما يسبِّبُ مشاكلَ وفوضى عارمة في البلدية، تنعكِسُ سلباً على الخدمات المقدمة في البلدية، خاصة أنَّ الظروف الاقتصادية تزيد من حاجة الموظفين إلى صرف رواتبهم في موعدها.
وأوضح أن البلدية أصبحت عاجزة تماما عن تقديم خدماتها للمواطنين بسبب رفض الوزارة وبنك تنمية المدن والقرى جدولة ديونها، كما درجت العادة منذ نحو عشر سنوات، الأمر الذي يرتب على البلدية أقساط ديون وفوائد بقيمة نحو مليون و 37 ألف دينار سنويا، فضلا عن عدم توقف الوزارة عن تحويل مستحقات البلديات من حصصها من المحروقات.
وواجهت البلدية العديد من المشاكل التي تتعلق بالعجز المالي الذي تعانيه ومن أهمها توقف مصفاة البترول الأردنية عن تزويدها بالمحروقات مرات عدة إلا بعد تسديد ديونها ودفع أثمان المحروقات مقدما.

Sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق