مزارعو المفرق يطالبون الحكومة بتعويضهم عن أثر الصقيع

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

المفرق - أتت موجة الصقيع التي ضربت محافظة المفرق الأسبوع الماضي على محصول "الميرمية" بمساحة 900 دونم في منطقتي النهضة وأم السرب ما نجم عنه تكبد المزارعين خسائر مادية كبيرة.
وطالب المزارعون المتضررون وزارة الزراعة بتعويضهم عن خسائرهم.
وبين المزارع حامد المزاودة أن مزرعته ومساحتها 500 دونم تضررت بشكل كامل، لافتا الى أن اللجان الفنية في مديرية زراعة البادية الشمالية الغربية وحال التقدم بالشكوى قامت بالكشف على المزرعة وحصر الأضرار.
وانتقد المزارع المزاودة عدم وجود دور للإرشاد الزراعي في محافظة المفرق لمساعدة المزارعين في حماية إنتاجهم من الظروف الجوية، وطالب الحكومة بتعويضه عن الأضرار التي لحقت بمحصوله، مشيرا الى أن تكلفة زراعة الدونم الواحد من الميرمية تبلغ 400 دينار.
وحسب مدير زراعة البادية الشمالية الغربية المهندس حسين الخالدي فإن لجانا فنية من المديرية اطلعت على المساحات المزروعة المتضررة، لافتا الى أن محصول الميرمية والبالغ مساحته 900 دونم تضرر كاملا.
وأشار الخالدي الى أن المديرية رفعت تقريرها بهذا الشأن الى وزارة الزارعة لاتخاذ الإجراءات المتوجب اتخاذها تجاه المزارعين، نافيا عدم وجود برامج توعية من الإرشاد الزراعي تتعلق بالري التكميلي في ظل الظروف الجوية الراهنة.
وقال نائب رئيس الاتحاد العام للمزارعين رئيس اتحاد مزارعي محافظة المفرق عودة السرور، إنه يتوجب على الحكومة اتخاذ كافة التدابير والتي تتصل بتعويض هؤلاء المزراعين للكلف العالية التي يتكبدونها، خصوصا وأن زراعات الميرمية ذات كلف عالية.-(بترا)

التعليق