كأس الرابطة الانجليزية

سيتي يبحث الاستفادة من تعثر ليفربول

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

لندن -يبحث مانشستر سيتي عن الاستفادة من الفترة المتواضعة التي يمر فيها ليفربول، عندما يحل عليه ضيفا على ملعب "انفيلد رود" في اياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة في كرة القدم غدا الاربعاء.
وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز لافت لليفربول على ارض سيتي بهدف وحيد سجله القائد العائد من الاصابة ستيفن جيرارد من ضربة جزاء، ليثأر لخسارته السابقة في الدوري أمام سيتي 3-0، ويحقق فوزه الرقم 81 على خصمه مقابل 42 خسارة و41 تعادلا.
والتقى الفريقان سابقا 4 مرات في كأس الرابطة، ففاز سيتي 3-2 في الدور الثالث العام 1970 عندما احرز اللقب، وخسر 2-1 في مباراتي نصف النهائي العام 1981 عندما فاز ليفربول الذي احرز اللقب 1-0 على ملعب سيتي "ماين رود". وفي موسم 1995-1996 سحق ليفربول سيتي 4-0 في الدور الثالث، قبل ان يفوز 1-0 منذ اسبوعين.
لكن فريق المدرب كيني دالغليش يمر في مرحلة عصيبة محليا، اذ عجز عن الفوز في اخر 3 مباريات في الدوري، واصبحت آماله المنطقية باحراز اللقب في غاية الصعوبة نظرا لابتعاده بفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي بالذات الذي حقق فوزا مثيرا وصعبا على توتنهام هوتسبر 3-2.
وغاب عن تشكيلة المدرب الايطالي روبرتو مانشيني في مباراة الذهاب قلب دفاعه البلجيكي فنسان كومباني لايقافه وصانع الالعاب الاسباني دافيد سيلفا لاصابته في كاحله، والعاجيين يحيى وكولو توريه لانضمامهما الى منتخب بلادهما الذي يشارك في كأس أمم افريقيا.
اما ليفربول، فغاب عنه مهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز تنفيذا لعقوبة ايقافه لثماني مباريات.
واتهم دالغليش لاعبيه بعد الخسارة الاخيرة أمام بولتون متذيل الترتيب سابقا 1-3 في الدوري، بانهم استهتروا باللقاء: "لقد خيبت النتيجة املي. لكن الخيبة الكبرى كانت بعدم جهوزيتنا لخوض اللقاء. لا اعتقد ان المقاربة كانت صحيحة. تأسس النادي على احترام الخصم، وعلى فلسفة تقتضي باعتبار المباراة المقبلة بانها الاهم. اذا اراداللاعبون تلقي درسا، فاليوم كان الدرس الأهم".وفي مواجهة بين فريقين من الدرجة الأولى، يحل كريستال بالاس على كارديف سيتي بعد ان هزمه ذهابا 1-0 بهدف انطوني غاردنر.
وكان كريستال بالاس اطاح بمانشستر يونايتد بطل الدوري الممتاز في ربع النهائي.-(ا ف ب)

التعليق