جدري الماء: الأسباب والعلاج

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • يجب توخي الحذر عند اعطاء خافضات الحرارة للأطفال والرضع - (أرشيفية)

عمان - يعد جدري الماء من الأمراض الشائعة، حيث يتسبب للمريض بظهور حبوب حمراء شديدة الحكة في  أرجاء الجسم كافة، ويكون هذا المرض أكثر شيوعاً لدى الأطفال الأصغر سناً، ولكن هذا لا ينفي انه وفي بعض الأحيان قد يصيب كبار السن والمراهقين.
ما هو السبب وراء الإصابة بجدري الماء؟
يتسبب بظهور مرض الجدري التقاط العدوى الفيروسية من الشخص المصاب إلى السليم، إذ إنه من الأمراض التي يسببها فيروس الـ Varicella-Zoster  وهو فيروس شديد العدوى ينتقل بسهولة ومن أهم طرق انتشاره:
1 - التقاط الفيروس من المصاب عند السعال أو العطس.
2 - استخدام أدوات الشخص المصاب بدون العمل على تعقيمها.
3 - تناول الطعام مع المصاب بدون حذر.
4 - ملامسة البثور التي تظهر على جسم المصاب وخاصة السوائل التي تخرج منها .
من المهم التوضيح بأنه حال دخول الفيروس إلى جسد الشخص السليم فإنه يلزمه 14-16 يوماً حتى تبدأ الأعراض بالظهور لدى الشخص المصاب وهي ما تسمى بفترة حضانة الفيروس، وخلال هذه الفترة لا يشتكي المريض من أي أعراض. وقبيل ظهور الحبوب بيومين إلى ثلاثة أيام يبدأ المصاب بنقل العدوى بدون أن يدرك ذلك.
وتشكل هذه المرحلة أعلى نسبة انتقال للفيروس نظراً؛ لأن المريض لا يدرك أنه مصاب ولا تظهر عليه أي أعراض محددة ومن هذا المنطلق نجد عادة أنه وفي حال أصيب طفل في العائلة فإن بقية الأطفال تتوالى إصابتهم بعدوى ويستمر المصاب بنشر العدوى طوال فترة ظهور الأعراض وما يرافقها من ظهور للبثور حتى جفافها أي ما يعادل 10 أيام من ظهور الأعراض.
ما هي أعراض جدري الماء؟
أول الأعراض التي تبدأ بالظهور هي ارتفاع في درجات الحرارة، صداع وألم في الحلق وعادة ما تبدأ البثور بالظهور على الجلد بعد مرور يوم أو يومين على بدء ظهور الأعراض. وستستمر البثور الحمراء بالظهور يومياً لمدة تتراوح من 5-7 أيام وبعدها تبدأ بالجفاف والتقشر. ويستطيع المصاب العودة إلى المدرسة أو إلى ممارسة عمله بعد تقشير جميع البثور التي ظهرت على جلده أي تقريباً بعد مرور 10 أيام على الإصابة بالمرض.
ما مدى خطورة المرض؟
عادة لا تستدعي الإصابة بجدري الماء القلق إذ إن أغلب الحالات يمكن علاجها منزلياً باستخدام خافضات الحرارة والأدوية التي تقلل الحكة وبالراحة التامة وتناول السوائل. ولكن في حال كان المصاب يعاني من أمراض مزمنة، ويعاني من مشاكل مناعية أو حتى في حال كانت المصابة سيدة حامل فلا بد في هذه الحالات من تلقي رعاية طبية حثيثة.
ما هي الخيارات العلاجية؟
يعتمد اختيار العلاج على عمر الشخص المصاب وشدة إصابته وحالته الصحية، ولكن بشكل عام وفي حال كانت الإصابة ضمن بسيطة إلى معتدلة فإن الخيارات العلاجية تنحصر تحت:
1 - المسكنات وخافضات الحرارة كالتي تحتوي على الباراسيتامول أو البروفين ومن المهم فيما يتعلق بهذه الأدوية الالتزام بالجرعات المحددة وعدم تخطي الجرعات الموصى بها يومياً. ولا بد لنا من توخي الحذر عند إعطاء خافضات الحرارة للأطفال والرضع، حيث إن جرعة الرضع تختلف عن جرعة الأطفال فيجب التأكد عند إعطاء الطفل أو الرضيع بأن الجرعة المعطاة هي جرعته المناسبة حسب وزنه و سنه. وتذكر دائماً بأن تناول جرعة أعلى من المسكن لن تزيد من سرعة العلاج، بل تناول الجرعة الصحيحة والملائمة للحالة هو ما يضمن لك الشفاء.
ومن المهم التشديد والتنبيه على الحذر من إعطاء دون العشرين عاماً أي من الأدوية التي تحتوي على الأسبرين.
1 - الأدوية المضادة للهسيتامين وقد تعطى هذه الأدوية للتقليل من الحكة ولكن إحرص على عدم إعطاء أطفالك أياً من هذه الأدوية بدون استشارة الطبيب.
2 - الكالامين Calamine وهو أحد الأدوية المعروفة لعلاج جدري الماء، ويرتبط هذا المرض عند العديد من الأشخاص باستخدام الكالامين، إذ يعمل هذا العلاج على تعقيم الجلد فيمنع التهاب القروح الناتجة عن الحكة كما وبعد وضع الكالامين على الجلد يتبخر بسرعة مما يعطي شعوراً بالبرودة ويقلل من الحكة .
من الإرشادات المهمة أثناء استخدام هذا العلاج :
-  في حال كنت تستخدم اللوشن فاحرص على رج العبوة جيداً قبل الاستخدام.
- لا تستخدم القطن لوضع الكالامين على مكان الحبوب قد تستغرب من هذه المعلومة، ولكن وجد أن استخدام القطن قد يسبب ارتباط مادة أكسيد الزنك بالنسيج القطني مما يحرم المريض من جزء كبير من مفعول هذا العلاج ويفضل تخصيص ملعقة من المعدن أو البلاستيك لفرد الكالامين على الجلد كما ويمكن استخدام اليد لوضعه مباشرة على الجلد .
ماذا عن مطعوم الجدري!!
يضمن إعطاء مطعوم الجدري وقاية من الإصابة بمرض جدري الماء بنسبة %97  وعادة ما ينصح بإعطاء هذا المطعوم للأطفال من عمر 12 شهرا وحتى 18 شهرا، ويتم إعطاء الطفل جرعة مدعمة بعد بلوغه 4-6 سنوات وبهذه الطريقة تضمن وقاية طفلك من الإصابة بجدري الماء.
وفي حال كان عمر الشخص 13 عاماً فما فوق من كبار السن ولم يتلق مطعوم جدري الماء ولم يصب به من قبل ننصحه بأخذ مطعوم جدري الماء على جرعتين يفصل بينهما 4-8 أسابيع  للحصول على الوقاية الكاملة.
هل يمكن أن أصاب بجدري الماء مرة أخرى ؟
عادة في حال أصيب الشخص بجدري الماء في صغره فإن هذا يضمن له وفي أغلب الحالات وقاية طبيعية من الإصابة بهذا الفيروس مرة أخرى.
 وفي بعض الحالات يبقى هذا الفيروس كامناً في النهايات العصبية ويعود ليصبح نشطاً من جديد عند كبار السن عادة ليظهر بشكل آخر وهو ما يطلق عليه مرض الحزام الناري.

غادة يعقوب سلامة
دكتورة صيدلانية
مركز فارمسي ون للتدريب
 والمعلومات الدوائية

التعليق