إطلاق مشروع تعزيز المشاركة الشبابية في الزرقاء

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - أطلقت لجنة التنمية المجتمعية في الزرقاء بالتعاون مع المنظمة الدنماركية للتعاون الدولي (اكشن ايد ) أول من أمس، مشروع تعزيز المشاركة الشبابية.
ويهدف المشروع الى تعزيز العلاقة بين المواطن والدولة، وترسيخ علاقة الشباب بالمجتمع عن طريق تعزيز الوعي بحقوق الإنسان والمواطنة والمساءلة المجتمعية والحملات المطلبية.
ويشتمل المشروع على تنظيم العديد من ورش العمل والندوات والمناظرات وعروض الأفلام وكتابة المقالات وتحليلها، وتكوين المجموعات لمناقشة قضايا المجتمع، إضافة الى التعاون والتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني بغية التمكين الفردي للشباب.
ويشارك في المشروع جامعة الزرقاء وجمعية قدرات لتنمية الشباب وجمعية خولة بنت الأزور وهيئة شباب كلنا الأردن وجمعية الشباب للتنمية الذاتية.
وقال مدير مدينة الأمير محمد للشباب أحمد أبو شيخة خلال إطلاق المشروع إن المشروع يساهم في تمكين الشباب من خلال إطار مفاهيمي للشباب وبرنامج محدد يعمل على معالجة قضايا الشباب داخل المجتمع وتوسيع مداركهم بشكل دقيق بما يعكس طموحاتهم وتوجهاتهم المستقبلية.
وأكد أن وزارة الشباب جاهزة للتواصل مع مختلف المؤسسات والجمعيات الهادفة الى تعزيز مشاركة الشباب ودعم مشاريعهم المختلفة.
وتحدثت رئيسة لجنة التنمية المجتمعية في مخيم الزرقاء رسمية الخطيب عن عمل لجنة التنمية المجتمعية التي تأسست العام 1998، مشيرة الى برامجها المختلفة مثل "المرأة والطفولة، وتشخيص حالات الإعاقة، والتنمية المستدامة، إضافة الى برنامج الشباب والتعاون والشراكة مع المؤسسات والجمعيات المختلفة.
بدوره قال مدير منظمة (اكشن ايد) الدنماركية في الأردن أحمد الزغول إن المنظمة بدأت عملها في الأردن العام 2005، مبينا أن طريقة عملها تتمحور حول التركيز على محافظة معينة من خلال عدد من البرامج التي تعزز مشاركة الشباب في مجتمعهم.
وأوضح أن المنظمة تعمل على تفعيل الدور المجتمعي للشباب، وتمكين المجموعات الشبابية للمشاركة في التنمية المحلية، والحوار بين الثقافات، بالإضافة إلى إدارة صندوق  للمنح في إطار تعزيز الشراكات التنموية بين المنظمات الدنماركية والعربية.

التعليق