فتح بوابة لكليتي الإعلام والاقتصاد في "اليرموك" يتسبب بازدحام مروري

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- تسبَّبَ فتح بوابة جديدة تحت جسر الأمير رعد بن زيد لخدمة طلبة كليتي الإعلام والاقتصاد في الحرم الجنوبي لجامعة اليرموك، بحدوث أزمة مرورية خانقة، وسط مطالبات بإغلاق البوابة والاقتصار على البوابة الشرقية للحرم الجديد.
وقال سائقو باصات عمومي إنَّ فتح بوابة على شارع رئيس أدَّى إلى زيادة الاختناق المروري، خصوصا أنَّ الشارع يؤدِّي إلى مجمع عمان الجديد، وبالتالي فإنَّ آلاف المركبات تعبرُ الشارعَ يوميا وصولاً إلى المجمع.
وأكَّدَ محمد العمري (سائق باص) أنَّ الأزمة المرورية تمتدُّ إلى أكثر من 1 كم، إلى حين الوصول للإشارة الضوئية عند مدينة الحسن الرياضية، جراء عملية دخول وخروج الطلبة من الجامعة، إضافة إلى عملية الاصطفاف العشوائي للمركبات.
وأشار إلى أنَّ قرار فتح البوابة "غير مدروس"، خصوصا أنَّ الحرم الجامعي مربوط مع الحرم الجنوبي بجسر يؤدِّي إلى وصول الطلبة إلى كلية الإعلام والاقتصاد، داعيا إلى إعادة النظر بإغلاق البوابة.
وأشار المواطن محمد الشرمان إلى أنَّهُ يضطر يوميا إلى سلوك الطريق للوصول إلى مجمع عمان الجديد وبعدها الانطلاق إلى عمله في عمان، لافتا إلى أن الازدحام المروري في الشارع يؤدِّي في كثير من الأحيان إلى تأخره عن الدوام.
وأضاف الشرمان أنَّه بات يضطر إلى الخروج من منزله مبكِّراً لتفادي الأزمة المرورية، لافتا إلى أنَّ شارع جسر الأمير رعد حيوي، خصوصا للقادمين من لواء المزار الشمالي ودوار النسيم.
أما الموطن فراس هياجنة، فقال إنَّ الجامعة قامت بفتح بوابة رئيسة في الجهة الشرقية للحرم الجامعي الجديد مقابل احد المستشفيات الخاصة ولا يبعد عن البوابة الأخرى سوى 100 متر، داعيا إلى إغلاق البوابة من اجل ضمان حركة انسياب أسهل للمركبات.
وأوضح أنَّ الشارع في السابق كان يعاني من أزمة مرور خانقة جراء وجود المدرسة النموذجية والبوابة الجنوبية للجامعة، إضافة إلى وجود العديد من صالات الأفراح والمحال التجارية، داعيا إلى إغلاق البوابة.
وأشار إلى الاصطفاف العشوائي للمركبات أمام البوابة الجديدة وعلى التقاطعات عند الإشارة الضوئية بالرغم من وجود إشارات تحذيرية ممنوع الوقوف، داعيا إلى تثبيت رقيب سير من اجل تنظيم حركة المرور.
بدوره، قال محافظ إربد خالد عوض الله أبو زيد إنَّهُ سيُصارُ إلى دراسة الواقع المروري في المنطقة من اجل اتخاذ الإجراء المناسب.
من جانبه، قال مساعد رئيس بلدية اربد الكبرى للشؤون الهندسية المهندس زياد التل ان البلدية خاطبت مجلس التنظيم الأعلى من اجل زيادة مساحة الشوارع المحيطة بأرض الجامعة الجنوبي من 16 مترا إلى 30 مترا وانه لغاية الآن لم تتلق البلدية أي جواب.
وأشار التل إلى وجود شارع خدمات غير منفذ لغاية الآن، لافتا إلى ان شارع فوزي الملقي  المحاذي لأحد المستشفيات الخاصة سعته 10 متر ويشهد أزمة مرورية خانقة لضيقة من جهة وفتح بوابة جديدة شرقية للحرم الجامعي الجديد.
وأكد التل انه سيصار إلى دراسة الوضع المروري في المنطقة للتخفيف من الأزمة المرورية التي بات تشهدها تلك المنطقة وخصوصا في أوقات الذروة.
من جهته، قال مصدر في جامعة اليرموك إن الجامعة قامت بفتح بوابة تحت جسر الأمير رعد بن زيد من اجل تخفيف معاناة الطلبة للوصول إلى كليتي الإعلام والاقتصاد، بدلا من الدخول إلى الحرم الجامعي وبعدها سلوك جسر الأمير رعد.
وقال المصدر إن الجامعة تقوم الآن بفتح بوابة شرقية جديدة للحرم الجامعي الجنوبي من اجل تخفيف الضغط على بوابة جسر الأمير رعد، مؤكدا أن الجامعة ستدرس إمكانية إغلاق البوابة في حال سببت أي إرباك مروري.

التعليق