كأس انجلترا

مانشستر يونايتد يطيح بآمال "الجار المزعج"

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • مهاجم مانشستر يونايتد واين روني (يسار) يسجل برأسه الهدف الأول لفريقه في مرمى مانشستر سيتي أمس -(رويترز)

لندن- سجل واين روني هدفين ليفوز مانشستر يونايتد على مضيفه وجاره مانشستر سيتي حامل اللقب 3-2 في الدور الثالث لبطولة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أمس الاحد بعد مباراة كثيرة خاض سيتي أغلب فتراتها بعشرة لاعبين عقب طرد فنسنت كومباني في الدقائق الاولى من اللقاء.


وارتقى مستوى اللقاء، وهو الأول بين الفريقين منذ أن سحق سيتي غريمه يونايتد 6-1 في ستاد "اولد ترافورد" في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي ضمن منافسات الدوري الانجليزي الممتاز، إلى مستوى التوقعات اذ قاتل سيتي ليعدل تأخره بنتيجة 3-0 إلا أنه فشل في النهاية في الحفاظ على اللقب الذي فاز به في أيار (مايو) الماضي.


وتركزت كافة الانظار على ستاد "الاتحاد" ظهر أمس حيث لم يخسر سيتي منذ مباراته أمام ايفرتون في كانون الأول (ديسمبر) 2010، ومع نهاية الشوط الاول بات هذا السجل في مواجهة خطر كبير مع نجاح يونايتد في التقدم 3-0 وبدا في طريقه لبلوغ الدور الرابع.


ووضع روني يونايتد في المقدمة بعد مرور عشر دقائق من بداية اللقاء وذلك قبل دقيقتين من طرد كومباني قائد سيتي بشكل مثير للجدل عقب التحامه مع ناني. وبدا ان التحام كومباني عاديا إلا أن الحكم كريس فوي اشار الى أن الأخير شارك في الالتحام وقدمه مرتفعة عن سطح الارض.


وسجل داني ويلبيك الهدف الثاني من تسديدة رائعة عقب 30 دقيقة قبل أن يعود روني ويحرز الهدف الثالث بضربة رأس أخرى إثر ارتداد الكرة اليه عقب تصدي الحارس كوستيل بانتيليمون لركلة جزاء سددها روني، وهاجم سيتي في الشوط الثاني وسجل الكسندر كولاروف هدفا من ركلة حرة عقب 48 دقيقة.


وحل لاعب الوسط بول سكولز الذي عاد من الاعتزال أمس الاحد لينضم ليونايتد حتى نهاية الموسم بديلا في الدقيقة 59 الا أن تمريرته غير المتقنة سمحت لسيتي بتسجيل هدفه الثاني عن طريق سيرجيو اغويرو الذي قلص النتيجة إلى 3-2 عقب 65 دقيقة في نهاية مثيرة للمباراة.


وقال روني لمحطة "اي تي في" التلفزيونية "كنا ندرك أن المباراة ستكون صعبة اليوم. الا اننا تقدمنا 3-0 ويبدو أن هذا هو السبب في شعورنا بالاطمئنان بعض الشيء. سجل سيتي هدفين وكان لزاما علينا ان نضمن الفوز باللقاء وهو ما استطعنا تحقيقه لذا فاننا نشعر بالسعادة".


ونفى روني وجود أي تفكير لديه في ترك النادي عقب تقارير صحفية أشارت صباح أول من أمس السبت الى وجود خلاف بينه وبين المدرب اليكس فيرغسون، وردا على سؤال عما إذا كان لديه ما يسعى لاثباته رد روني قائلا "ليس هناك ما أسعى لاثباته على الاطلاق. ما تم طرحه في وسائل الاعلام في الآونة الأخيرة هو نوع من الهراء لأنه يتعلق بي وبمانشستر يونايتد. انها قصة تفجرت خارج السياق. لا توجد مشكلة بالنسبة لي مع النادي.. أريد أن أبقى مع النادي لفترة طويلة".


وأشار روني إلى أن لاعبي الفريق شعروا بالدهشة عندما علموا بوجود سكولز ضمن التشكيلة، وأضاف "كان الأمر مفاجئا بعض الشيء لكي أكون أمينا ولم نعرف حتى موعد دخولنا إلى غرفة خلع الملابس. انه لشيء عظيم. منحنا هذا دفعة معنوية لأن سكولز لاعب رائع وأظهر قدراته عندما نزل إلى أرض الملعب".


ولم تظهر على فيرغسون مدرب يونايتد السعادة الكبيرة بأداء فريقه رغم الفوز، وقال "أعتقد اننا جلعناهم يبدون بشكل أفضل مما كانوا عليه. كنا في غاية اللامبالاة في الشوط الثاني. المشكلة اننا تقدمنا 3-0 مع نهاية الشوط الاول. اعتقد اللاعبون انهم تأهلوا واكتفوا بما قدموه من أداء".


وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، تخطى تشلسي عقبة ضيفه بورتسموث من الدرجة الاولى بالفوز عليه باربعة اهداف نظيفة، اثنان منها في الدقائق الخمس الاخيرة من الوقت الاصلي وثالث في الوقت بدل الضائع.


وافتتح الاسباني خوان ماتا التسجيل للفريق اللندني في الدقيقة 48 من مسافة قريبة اثر عرضية من الفرنسي فلوران مالودا، وانتظر رجال المدرب البرتغالي اندري فياش بواش حتى الدقيقة 85 ليضيفوا الهدف الثاني بواسطة البرازيلي راميريش بعد تمريرة من الاسباني فرناندو توريس ثم عزز اللاعب نفسه النتيجة بعد دقيقتين بتمريرة اخرى من توريس، قبل ان يسجل فرانك لامبارد الهدف الرابع من حدود المنطقة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعدما وصلته الكرة من راميريش الذي فرض نفسه نجم اللقاء.


وبلغ الدور الرابع ايضا شيفيلد يونايتد من الدرجة الثانية بفوزه على ضيفه وست هام من الدرجة الاولى بهدف قاتل سجله كريس اوغرايدي في الدقيقة 88. -(وكالات)

التعليق