أبرز ملامح العام 2012 التكنولوجية

تم نشره في الأحد 8 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • شاشة تلفاز ثلاثية الأبعاد - (أرشيفية)

مدريد- اعتادت صناعة التكنولوجيا على مفاجأتنا باستمرار باختراعات مدهشة، وابهارنا بأحدث ما توصل إليه العقل البشري.
وأصبح لا يكاد يمر يوم إلا ونسمع فيه عن اختراع آلة تكنولوجية حديثة أو أكثر تطورا وذكاء من سابقتها، حتى أصبح كل فرد لا يستطيع الاستغناء عن استخدام التكنولوجيا في حياته.
الحواسب الآلية والهواتف النقالة وأجهزة الاتصال وغيرها، أشكال مختلفة للتكنولوجيا، سهلت التقارب بين البشر، بتقديمها لحلول كثيرة، اختصرت بها المسافات، ومكنت الإنسان من إنجاز الكثير من المهام التي كانت فيما مضى تبدو مستحيلة.
هذه الصناعة التي تتطور بوتيرة سريعة ومطردة، يحاط العمل فيها بقدر كبير من السرية، لكن ليس من الصعب التكهن ببعض الابتكارات التي يمكن ان ترى النور في العام 2012 مثل الأجيال الجديدة من الهواتف النقالة واجهزة التلفاز ثلاثية الأبعاد المتطورة.
زيادة التفاعل بين الانسان والآلة، تحد جديد أيضا لهذه الصناعة خلال العام الحالي، ويتوقع أن تتحقق طفرات في هذا لاطار سواء من خلال تقنية "سيري"... العقل الصناعي الجديد من شركة "آبل"، الذي يتيح من خلال الأوامر الصوتية، إرسال الرسائل النصية، وجدولة المواعيد والاجتماعات، وإجراء المكالمات الهاتفية.
كما يتوقع أن تسلط الاضواء خلال هذا العام على نظام تشغيل الهواتف المتحركة "ايس كريم ساندويتش"، والتطور التكنولوجي في استخدام القياسات البيولوجية للتحكم بالاجهزة من خلال الصوت وبخاصة في التلفزيون والهواتف الذكية، والتعرف على تعابير الوجه.
رحل ستيف جوبز مؤسس شركة "آبل" عن الحياة العام الماضي تاركا إرثا تكنولوجيا ضخما، وستكون بصمته على ابتكارات الشركة حاضرة في 2012 أيضا، حيث كان يعمل قبل وفاته على تصميم المنتجات التي ستطرحها الشركة هذا العام مثل "آي فون 5" و"آي باد 3" وكذلك تطوير "آبل تي في".
كما ينتظر أن يشهد العام 2012 أيضا تطوير بطاريات تعمل لفترات طويلة خاصة بالهواتف النقالة سواء من خلال تحويل الهيدروجين والاكسجين والكهرباء إلى مصدر للطاقة، وفقا لما أظهرته آخر براءة اختراع سجلتها شركة "آبل"، أو تصميم برامج أكثر كفاءة للإبقاء على عمر البطارية لاطول فترة، أو بتطوير معالجات تحتوي على أكثر من نواه تحقق حلم جميع مستخدمي الهواتف الذكية وهو أن تعمل البطارية لأسبوع كامل.
وينتظر كثيرون ايضا خلال العام 2012 أن يتحول حلم ظهور أجهزة التلفاز ثلاثية الأبعاد التي تعمل من دون الحاجة إلى ارتداء نظارات وقائية حقيقية، مثل جهاز "نينتندو 3DS" المحمول.
لكن ما هو مؤكد أن شركات "باناسونيك" و"سامسونج" و"سوني" تعمل حاليا على تطوير نظارات خاصة تتناسب مع مختلف أنواع المحتويات ثلاثية الابعاد وتعتزم طرحها العام 2012.-(إفي)

التعليق