"الاتحاد للطيران" تفوز بجائزة الحفاظ على البيئة هذا العام

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

عمان- تقديراً لالتزامها الشديد نحو الحفاظ على البيئة، فازت الاتحاد للطيران؛ الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجائزة البيئة للعام 2011، وذلك في إطار الجوائز التي تقدمها مجلة توب ترافل في الصين، علماً أن هذه الجائزة تُمنح سنوياً لإحدى شركات الطيران والسفر اعترافاً بدورها الرائد في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات.
وقد نالت الاتحاد للطيران هذه الجائزة المرموقة بفضل جهودها الكبيرة ومبادراتها الفاعلة الرامية إلى توفير مياه الغسيل وسوائل التنظيف والارتقاء بمستوى كفاءة الوقود عبر تقليل قوة السحب للطائرة.
وبهذه المناسبة، صرح جيمس هوجن؛ الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بقوله "يمثل تقدير البيئة واحترامها أحد الثوابت الرئيسية للاتحاد للطيران، ويسرنا أن نفوز بهذه الجائزة، وذلك تقديراً لالتزام الاتحاد للطيران الشديد نحو بيئتا الغالية".
وتابع "نحن نعتمد على أحدث أساطيل الطائرات وأفضلها كفاءة من الناحية البيئية. كما يسعى فريق العمليات التابع للاتحاد للطيران جاهداً إلى تقليل معدل احتراق الوقود والانبعاثات الناجمة عن حركة تشغيل الطائرات في الشركة، إلى جانب التعامل مع الموردين والشركاء الذين يحرصون على الحفاظ على البيئة".
من جهة مماثلة، تتزامن هذه الجائزة مع زيارة جيمس هوجن إلى الصين هذا الأسبوع لافتتاح وجهة الاتحاد الجديدة من أبوظبي إلى تشنغدو، التي تمثل أولى الوجهات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والإقليم الجنوبي الغربي في الصين.

التعليق