تعديلات بسيطة تصيب تشكيلة المنتخب في الدورة العربية

السحار مدربا لمنتخب اليد والفريق يتدرب اليوم استعدادا للبطولة الآسيوية

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني طارق المنسي (وسط) يحاول التسديد على المرمى السوري في لقاء سابق -(الغد)

بلال الغلاييني

عمان - عين مجلس ادارة اتحاد كرة اليد، المدرب الوطني عصام السحار مدربا للمنتخب الوطني للرجال، خلفا للمصري عاصم حماد الذي قدم استقالته على خلفية النتائج التي ابعدت المنتخب الوطني من دائرة المنافسة في وقت مبكر من منافسات الدورة الرياضية العربية، التي جرت في العاصمة القطرية الدوحة، حيث احتل المنتخب الوطني المركز الرابع في مجموعته الاولى، بعد ان تلقى ثلاث خسائر أمام منتخبات تونس والبحرين والسعودية، بينما حقق فوزا وحيدا جاء على حساب المنتخب الجيبوتي.
وخلال الجلسة التي عقدها مجلس ادارة الاتحاد أول من أمس، برئاسة نائب سمو رئيسة الاتحاد خالد الداود أبقى على مساعد المدرب موفق ملكاوي ضمن الجهاز الفني، فيما لم يتم تعيين الكادر الاداري لفريق، كما تم مناقشة كافة الامور الادارية والفنية التي صاحبت مشاركة المنتخب الوطني والوقوف على كافة السلبيات التي ادت الى تحصيل هذه النتائج غير الطموحة في ظل الدعم الكبير الذي قدمه الاتحاد من خلال تأمين المعسكرات التدريبية الخارجية والداخلية، وتوفير أكثر من 20 مباراة ودية مع المنتخبات والفرق الاوروبية والعربية ذات الطابع القوي.
وأكد الاتحاد ضرورة المشاركة في منافسات البطولة الآسيوية الرابعة عشرة، التي تحتضنها مدينة الدمام السعودية خلال الفترة من 26 كانون الثاني (يناير) ولغاية 8 شباط (فبراير) المقبل، وهي التصفيات المؤهلة الى نهائيات كاس العالم المقبلة التي تحتضنها اسبانيا في العام 2013، متمنيا ان يظهر الفريق بالصورة الطيبة التي تمكنه من مجاراة المنتخبات القوية التي جاءت معه في المجموعة الاولى وهي كورية الجنوبية واليابان والكويت وايران.
المنتخب يتدرب اليوم
يخضع المنتخب الوطني عند الساعة الرابعة من مساء اليوم السبت، للوجبة التدريبية الاولى بعد عودته من العاصمة القطرية الدوحة.
وقال المدرب الوطني عصام السحار:"ان الفترة القصيرة التي تفصلنا عن المشاركة في منافسات البطولة الآسيوية، هي التي جعلتنا نسارع الى استدعاء الفريق للمباشرة في تدريباته والتي ستكون يومية وبشكل مكثف".
واشار الى انه سيعمل خلال الفترة المقبلة التركيز على بعض الجوانب الفنية والبدنية ومعالجة بعض الاخطاء التي وقع فيها الفريق خلال مشاركته في الدورة الرياضية العربية.
وحول تشكيلة الفريق التي خاضت منافسات الدورة العربية، وهل سيصيبها التغيير او التعديل، قال السحار ان لقاء سيجمعه مع ادارة الاتحاد خلال اليومين المقبلين لمناقشة العديد من الامور التي تهم المنتخب الوطني ومشاركته في البطولة الآسيوية المقبلة، وسيبحث موضوع تشكيلة الفريق والتي ربما سيصيبها بعض التعديلات بدخول وخروج بعض اللاعبين.
ويذكر ان تشكيلة المنتخب الوطني التي خاضت الدورة الرياضية العربية ضمت كلا من اللاعبين: خالد إبراهيم، أحمد عبدالكريم، رامي عبيدات، طاهر فتح الله، أيهم عفانة، محمود الهنداوي، محمد نايف، معتصم الدبعي، سالم الدبعي، محمود عبدالستار، طارق المنسي، يزن الطعاني، سالم معابرة، أمجد الشريف، إيهاب الشريف، خالد عزالدين، عادل بكر وهاشم الزق.
ضرورة اللقاءات الودية
واكد السحار أن المرحلة المقبلة والتي تسبق مشاركة الفريق في البطولة الآسيوية، تتطلب تكثيف الوجبات التدريبية وضرورة اجراء لقاءات ودية مع بعض الفرق والمنتخبات العربية الشقيقة، وهذا الامر سيتم بحثه مع ادارة الاتحاد ايضا.
وحول اللقاءات الودية الذي اعلن عنها المدرب السابق حماد والتي تجمع المنتخب الوطني مع نظيره السعودي، والتي ستجري في مدينة جدة قبل انطلاق البطولة الاسيوية، أوضح السحار انه سيطلب من ادارة الاتحاد اجراء الاتصالات الرسمية مع الاتحاد السعودية من أجل التأكيد على بقاء هذه اللقاءات، والتي ستكون في غاية الضرورة بالنسبة للمنتخب الوطني.
لقاءات المنتخب في البطولة الآسيوية
يلعب المنتخب الوطني أول لقاءاته الرسمية في البطولة الآسيوية في 27 كانون الثاني (يناير) المقبل أمام المنتخب الكوري الجنوبي المرشح الابرز للاحتفاظ باللقب، ويلعب مباراته الثانية في اليوم الذي يليه أمام المنتخب الياباني، وستكون مباراته الثالثة في 30 من الشهر ذاته أمام المنتخب الايراني، على ان يختتم المنتخب مبارياته في الدور الاول بلقاء المنتخب الكويتي في 1 شباط (فبراير) المقبل.
ويذكر ان المجموعة الثانية تضم منتخبات البحرين والسعودية وقطر والامارات واوزبكستان، وحسب التعليمات الفنية للبطولة فان الدور الاول يقام وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، ويتأهل الى الدور الثاني الفريقان الحاصلان على المركزين الاول والثاني، ويتأهل الى نهائيات كأس العالم الفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الاولى، في الوقت الذي تلعب فيه بقية الفرق على لقاءات تحديد المراكز من 5 الى 10.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق