لقاء تشاوري لبحث مشروع استراتيجية تنمية المدن في الزرقاء

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

الزرقاء - عقد في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء أمس اللقاء التشاوري الثاني لمناقشة "مشروع استراتيجية تنمية المدن" والوضع الحالي والآفاق الاستراتيجية لمدينة الزرقاء.
وقال مندوب محافظ الزرقاء لشؤون التنمية المتصرف محمد عقل الذي افتتح اللقاء إن التخطيط طويل الأجل يعكس التطلعات الحقيقية لتطوير أية مدينة بحجم الزرقاء وكثافة سكانها، داعيا الى بناء استراتيجيات واضحة للواقع الذي تعيشه المدينة من مشكلات لتعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف لتخفيف المشكلات التي تواجه سكان المدينة من بطالة وفقر. وأضاف أن الزرقاء جزء حيوي ومهم من المملكة وتحتاج الى تحسين وتطوير وتخطيط شامل وواضح المعالم مشيرا الى أنها مقبلة على مشروع تحدي الألفية الذي وقعت اتفاقية البدء بتنفيذه بكلفة 350 مليون دينار والذي سينهي مشكلات الزرقاء المائية إضافة الى مشروع إدارة الأزمات الرامي الى ربط الدوائر والمؤسسات لإيجاد بنى تحتية مميزة.
وأشار مندوب رئيس بلدية الزرقاء/ مدير وحدة بلدية الزرقاء المهندس محمد الزواهرة الى أهمية توسعة حدود بلدية الزرقاء نحو الشرق والغرب كونها تعاني ضيقا في مساحتها البالغة 65 كيلو مترا مربعا، وذلك للعمل على رفع المستوى الاقتصادي لها لمواجهة المتطلبات الواجب تنفيذها بعد رحيل المعسكرات التي كانت تعد رافدا اقتصاديا مهما لها.
وبين المستشار الرئيسي للتطوير والتخطيط الاستراتيجي الدكتور محمد بني عامر أهداف اللقاء المتمثلة بتحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات والتعرف على الأهمية النسبية من وجهة نظر المشاركين وصياغة رؤية مدينة الزرقاء المبنية على تلك النقاط وتحديد الأهداف الاستراتيجية للوصول الى الغايات والأهداف التي ترقى بالزرقاء نحو التقدم.
ولفت الى حاجة الزرقاء للتخطيط الاستراتيجي العام وتحليل الوضع الحالي السكاني والاجتماعي والاقتصادي ونقاط القوة والضعف في مشروعاتها ومؤسساتها مبينا أن التحديات التي تواجه الزرقاء تتمثل بتلوث الهواء الناجم عن المصانع والشركات وسيل الزرقاء والمصفاة ومصانع الحديد ومركز الزرقاء التجاري الضيق وضعف التخطيط الحضري للمدينة وعدم توسعها أفقيا وعموديا والافتقار إلى الموارد المالية والتنسيق بين المؤسسات وعجز البلدية عن توفير البنى التحتية.
وعبأ 150 مشاركا يمثلون المؤسسات والدوائر ذات العلاقة استبانة لبيان نقاط القوة والضعف لواقع الزرقاء والتهديدات التي قد تواجهها مستقبلا.-(بترا)

التعليق