اعمال فوضى تسفر عن إصابة عميد كلية العلوم بجامعة الطفيلة التقنية

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • طلبة يتجمعون عند بوابة الجامعة خلال تنفيذ اعتصام- (ارشيفية)

 فيصل القطامين

الطفيلة – اصيب عميد كلية العلوم بجامعة الطفيلة التقنية وتعرضت محتويات مرفق للعبث والتكسير، في اعمال فوضى قام بها طلبة امس، احتجاجا على قرار فصلهم على خلفية مشاركتهم في منع دخول الرئيس الى الجامعة خلال اعتصام مفتوح نفذوه اخيرا. 
وأصدرت الجامعة بيانا اكدت فيه قيام مجموعة من الطلبة المفصولين، بالاعتداء على عميد كلية العلوم الدكتور مهند جدعان، واصابته بجرح بجبينه، اضافة الى اقتحام مبنى الرئاسة، ومكتب نائب رئيس الجامعة الدكتور احمد الزغاليل، وتهديده بالتراجع عن قرار الفصل، وتعرض محتويات المكتب للعبث والتكسير.
وفي ضوء الاحداث، قرر الدكتور الزغاليل تعليق الدوام الرسمي في الجامعة وإرجاء الامتحانات الى اشعار آخر.
وكانت الجامعة قد قررت ايقاع عقوبة الفصل بحق 14 طالبا، شاركوا في منع رئيس الجامعة من دخول الحرم الجامعي، خلال اعتصام مفتوح نفذه الحراك الطلابي اخيرا امام بوابة الجامعة.
وتضمن القرار ايقاع عقوبة الفصل النهائي من الجامعة بحق 7 طلاب، وحرمان 7 آخرين فصلين دراسيين.  
من ناحية اخرى اصدر حراك الطلبة في الجامعة بيانا انتقد فيه ما اعتبره "سياسة الوصاية ومصادرة الرأي وتكميم الافواه، التي تمارس في الجامعات".  
ولفت البيان الى ان "الحراك الطلابي يسعى ومنذ 8 أشهر للحصول على حقوقه" غير ان إدارة الجامعة قابلت اعتصام الطلبة المفتوح بفصل 14 طالبا". 
وزعم البيان "وجود ضعف في إدارة الجامعة"، محملا "مجلس الأمناء مسؤولية تطور الأحداث وتأزمها".

[email protected]

التعليق