بركات يطالب اللجنة الأولمبية سداد "المديونية المتراكمة"

اتحاد السلة يستضيف بطولة ستانكوفيتش ومدرب يوناني للشباب

تم نشره في الاثنين 26 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني زيد عباس يسجل "دنك" في سلة المنتخب الياباني في بطولة ستانكوفيتش الثالثة - (الغد)

د. ماجد عسيلة

عمان- تلقى اتحاد كرة السلة يوم أمس موافقة اتحاد غرب آسيا، باسناد مهمة تنظيم منافسات بطولة ستانكوفيتش الرابعة في عمان خلال العام المقبل 2012.
رئيس اتحاد كرة السلة هلال بركات الذي أكد الخبر، أشار أن الاتحاد سيقوم بتحديد الموعد المقترح للبطولة خلال الفترة القليلة المقبلة، بعد دراسة مستفيضة تضمن تحقيق أقصى درجات الفائدة الإدارية للاتحاد والفنية للمنتخب الوطني للرجال، حيث توقع بركات أن تقام في النصف الثاني من العام المقبل، بسبب تحضيرات المنتخبات الآسيوية خلال النصف الأول لمنافسات بطولة آسيا.
بركات أشار أن اتحاد كرة السلة كان طلب من اتحاد غرب آسيا أيضا، استضافة منافسات بطولة الأندية الآسيوية للعبة للعامين 2012 و2013، لكن اتحاد غرب آسيا أسند البطولة الأولى إلى لبنان على أن يكون الأردن بديلا له، فيما أسندت بطولة 2013 إلى اليابان، منوها أن استضافة بطولة ستانكوفيتش يترتب عليها التزامات مالية لاتحاد غرب آسيا، على العكس من استضافة بطولات الأندية.
يذكر أن بطولة "ستانكوفيتش" انطلقت في العام 2004 في ضيافة الصين تايبيه ولم يشارك فيها المنتخب الوطني، حيث ظفر المنتخب القطري باللقب، وجاءت كوريا الجنوبية ثانية، والصين تايبيه في المركز الثالث وسورية رابعة، وأقيمت البطولة الثانية في الكويت 2008 حيث ظفر المنتخب الوطني باللقب متقدما على كازاخستان والكويت وقطر، وشارك المنتخب في البطولة الثالثة في بيروت الى جانب 10 فرق، حيث حل في المركز الخامس، وفازت لبنان باللقب وجاءت اليابان ثانية أمام قطر والفلبين.
مدرب يوناني لمنتخب الشباب
إلى ذلك؛ كشف رئيس اتحاد كرة السلة عن مفاوضات مع مدرب يوناني على سوية فنية عالية، لتولي تدريب المنتخب الوطني للشباب تحت 19 عاما إلى جانب كادر فني أجنبي كامل. بركات الذي لم يدل بأية تفاصيل أخرى؛ أشار إلى توجهات اتحاد اللعبة، نحو الاهتمام بمنتخبي الشباب تحت 19 و17 سنة، إلى جانب الحفاظ على استمرارية إعداد منتخب السيدات، الذي شارك في منافسات الدورة الرياضية العربية في الدوحة، ورفده المستمر بالعناصر الفنية المناسبة.
مديونية مؤرقة للاتحاد
وفي معرض رده على طبيعة خطة للعام المقبل 2012، أشار بركات أن معظم أعمال الاتحاد مرتبطة بحجم الميزانية التي ستقدم للاتحاد من قبل اللجنة الأولمبية، وفي مقدمتها حسم قضية تجديد التعاقد مع المدرب الأميركي توماس بالدوين، الذي انتهى عقده رسميا، وغادر إلى بلاده عقب الدورة العربية، وانجاز عملية التفاوض مع المدرب اليوناني، وتنفيذ خطة النهوض بمنتخبات الفئات العمرية وغيرها، مرهون بالميزانية، منوها أن الاتحاد قام بسداد مبلغ 350 ألف دينار من ديونه السابقة، من ميزانية الاتحاد لعام 2011 والبالغة 960 ألف دينار، مطالبا اللجنة الأولمبية أن تتكفل بسداد باقي الدين البالغ 400 ألف دينار من خارج ميزانية الاتحاد للعام 2012، معللا ذلك بأن التعاقد مع المدرب بالدوين ورواتب لاعبي المنتخب، كانت لمدة 6 أشهر خلال العام 2011، في حين ستكون لمدة عام كامل في العام 2012.
وختم بركات أن خطة نشاطات الاتحاد 2012 وميزانيته وبطولة ستانكوفيتش، وتجديد التعاقد مع المدرب بالدوين وأمور أخرى عديدة، ستكون مدرجة على جدول أعمال اجتماع الاتحاد يوم الأربعاء المقبل.

[email protected]

التعليق