عمال المياومة بـ"زراعة الكرك" ينقلون اعتصامهم المفتوح إلى الديوان الملكي

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – قرر عمال المياومة في مديريات زراعة محافظة الكرك والمضربون عن العمل منذ خمسة عشر يوما للمطالبة بالتثبيت، نقل اعتصامهم من أمام مبنى زراعة الكرك إلى الساحة أمام الديوان الملكي، بعد أن لمسوا عدم استجابة الحكومة لمطالبهم وفق عدد منهم.  وأكد عمال على الاستمرار بالاعتصام والإضراب عن العمل ونقله موقع الاعتصام إلى الساحة أمام الديوان الملكي بداية الأسبوع المقبل. لافتين إلى أنهم سيبدأون إضرابا عن الطعام، حال عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة.
وأشار العامل بالمياومة أنس الطراونة إلى أن العاملين بالمياومة في مديريات زراعة الكرك والذي يقدر عددهم بـ200 عامل لن ينهوا الإضراب المفتوح عن العمل، لحين الاستجابة لمطالبهم، مشيرا إلى أن قرار نقل موقع الاعتصام جاء بعد تلقيهم وعودا بحل المشكلة بدون جدوى.
ولفت إلى أن العمال سيلجأون إلى إجراءات تصعيدية إذا ما استمرت الجهات المعنية بعدم الاستجابة لمطالبهم.
وكان عمال المياومة في مديريات زراعة محافظة الكرك بدأوا قبل خمسة عشر يوما إضرابا عن العمل للمطالبة بتثبيتهم وتحويلهم من نظام العمل بالمياومة إلى نظام العقود والمصنفين.
وطالبوا الجهات الرسمية بالعمل على معاملتهم بالمثل، وأسوة بقية العاملين في مختلف المؤسسات الحكومية، وخاصة العاملين بالمياومة في الوزارات الأخرى، والتي تم تحويلهم لنظام العقود وتحسين رواتبهم.
ولفتوا إلى أن المئات من العاملين ما يزالون يعملون بأجور متدنية لا تصل إلى 170 دينارا شهرية لا تكفي أسرة العامل لعدة أيام.
من جهته أكد مدير زراعة الكرك المهندس أحمد المدادحة، أن المديرية قامت ومنذ بداية الإضراب بمخاطبة الوزارة بخصوص مطالب العمال، والمتعلقة بالتثبيت والتحويل من نظام المياومة إلى نظام العقود والوظائف الدائمة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق