برشلونة يتعهد باحراز اللقب من أجل فيا

تم نشره في السبت 17 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

يوكوهاما - تعهد برشلونة الاسباني بطل أوروبا باحراز لقب كأس العالم للاندية لكرة القدم من أجل مهاجمه ديفيد فيا الذي أصيب بكسر في ساقه في مباراة الدور قبل النهائي أول من أمس الخميس في اليابان.
وفاز برشلونة 4-0 على السد القطري بطل آسيا في يوكوهوما بدون ان يبذل جهدا كبيرا لكن هذا الانتصار جاء على حساب فيا الذي أصيب في ساقه اليسرى خلال الشوط الأول.
وقال بيب غوارديولا مدرب برشلونة للصحفيين "يشعر اللاعبون جميعا بالاسف من أجل ديفيد بعد المباراة. يشعرون باحباط بالغ. قلت لهم ان هذا من الممكن ان يحدث لاي شخص في أي وقت".
واضاف "سيغيب ديفيد لفترة طويلة والآن يجب ان نفوز بكأس العالم للأندية بدونه. العودة بعد مثل هذا الكسر ستستغرق وقتا طويلا".
ويتطلع برشلونة للفوز باللقب للمرة الثانية في ثلاثة مواسم عندما يلتقي مع سانتوس البرازيلي في المباراة النهائية يوم غد الاحد.
وتدرب برشلونة بعيدا عن وسائل الاعلام أمس الجمعة بعد اصابة فيا الذي من المتوقع ان يغيب لفترة تصل الى خمسة أشهر، وقال كارليس بويول قائد برشلونة "سيكون هذا وقت صعب للغاية بالنسبة لديفيد".
كما تمثل اصابة فيا ضربة قوية لاسبانيا بطلة العالم التي ستدافع عن لقبها في بطولة اوروبا العام المقبل في بولندا واوكرانيا، وقال غوارديولا "قلوبنا مع لاعبنا الذي سيعود الى برشلونة من أجل الخضوع لجراحة. لا تسألوني عن الخطط الآن".
وسيكون أمام بويول مهمة صعبة لايقاف نيمار (19 عاما) الذي رفض العديد من العروض المغرية للانتقال إلى أندية اوروبية كبرى ليستمر مع سانتوس لما بعد كأس العالم 2014 في البرازيل.
وقال بويول مشيرا لنيمار "ستكون مراقبة نيمار صعبة للغاية. انه لاعب رائع بالفعل ويملك قدرات مبهرة للمستقبل، انه سريع للغاية ويفعل امورا مذهلة. يستطيع الانتقال من اليمين الى اليسار او العكس لذلك فانه لا يمكن توقع تحركاته عندما يحصل على الكرة. يتحدث الجميع عن نيمار لكن سانتوس يملك العديد من اللاعبين الخطرين".
وتعهد الارجنتيني خافيير ماسكيرانو لاعب وسط برشلونة بالا يستهين الفريق الاسباني بسانتوس بطل كأس ليبرتادوريس، وقال ماسكيرانو لاعب ليفربول الانجليزي السابق "سانتوس فريق جيد للغاية ويملك بعض اللاعبين اصحاب المهارات في الهجوم مثل نيمار وباولو هنريك غانسو، سانتوس يملك الخبرة ومدربهم موريسي راماليو بارع لغاية. نكن الكثير من الاحترام لسانتوس. نحتاج لمساندة ديفيد في الوقت الحالي رغم اننا نشعر جميعها بالاسف من اجله".
في الجهة المقابلة، ينوي الظهير الايمن دانيلو منح سانتوس البرازيلي أفضل هدية وداع بقيادة الفريق للفوز على برشلونة يوم غد.
وسجل دانيلو الذي يقترب من الرحيل لبورتو البرتغالي هدفا من ركلة حرة متقنة ليقود سانتوس بطل كأس ليبرتادوريس للفوز 3-1 على كاشيوا ريسول الياباني في نصف النهائي، وقال دانيلو (20 عاما) مشيرا لهدفه في مرمى بطل الدوري الياباني "هذه أول ركلة حرة أحرز منها هدفا لسانتوس، رغم وجود ايلانو وغانسو ونيمار الذين يسددون الكرة بشكل جيد للغاية اعتقدت ان الامر يستحق المحاولة لاني كنت انفذ بعض الركلات بنجاح في التدريبات".
ويشعر دانيلو ان الامور تسير بشكل جيد مع سانتوس الذي فاز بكأس ليبرتادوريس للمرة الثالثة في تاريخه خلال حزيران (يونيو) الماضي بعد نحو 50 عاما من احرازه للقب عامي 1962 و1963.
وقال دانيلو لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على الانترنت "هذا مذهل. يبدو انه كان من المقدر لي ان تكون مباراتي الأخيرة مع سانتوس امام برشلونة في نهائي كأس العالم للاندية".
وبدا سانتوس أكثر نشاطا في قبل النهائي من برشلونة الذي ظهر على لاعبيه علامات الارهاق بسبب السفر.
وسافر برشلونة الى اليابان مباشرة بعد فوزه 3-1 على مضيفه ريال مدريد في لقاء قمة الدوري الاسباني يوم السبت الماضي ومن المرجح ان يعود الفريق لتألقه المعهود في النهائي رغم غياب فيا. وقال دانيلو "بالنظر الى حجم المواهب التي يمتلكها برشلونة يجب ان نكون أكثر حذرا. انا متأكد انه اذا كان يومنا جيدا سيكون امامنا فرصة جيدة للفوز". -(رويترز)

التعليق