مربو ماشية في الغور الشمالي يطالبون بحمايتهم من السرقات

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

علا عبداللطيف

الغور الشمالي- لوَّحَ عدد من مربِّي الأغنام في لواء الغور الشمالي من منطقة وقاص بتشكيل تجمع احتجاجي أمام مبنى مديرية شرطة غرب إربد، ومتصرفية اللواء، لمطالبة الجهات الأمنية بالتدخل لوقف ظاهرة تعرُّض مواشيهم للسرقة من قبل أشخاص مجهولي الهوية ومسلحين بحسب البعض منهم.
وأكَّد المواطن حسين الصقور أنَّ حظيرة الأغنام التي تعود له تعرضت للسرقة أكثر من مرة، رغم الإجراءات الاحترازية التي اتخذها، مشيرا إلى أنه أبلغ الأجهزة الأمنية أكثر من مرة لضبط الواقعة والبحث عن الأغنام التي سرقت، إلا أن عمل الأجهزة الامنية يقتصر دورها، وفقَ قوله، على الحضور إلى موقع الحادثة وكتابة ضبط بالمسروقات، والتحقيق.
ويستذكر أبو امجد القطيشي من سكان منطقة وقاص حادثة السرقة التى تعرَّضَ لها، موضحاً أنَّ ابنته سمعَت بعض الأصوات في الحظيرة، وأثناء محاولتها للخروج لاستطلاع الأمر تفاجأت بعدد من الأشخاص قاموا بضربها وركلها وهي حامل في الشهر الرابع.
ويؤكد القطيشى أنَّ الاستمرار بعملية سرقة المواشي من حظائرهم دون اتخاذ أيِّ إجراء أمني من قبل الأجهزة المعنية سبب لهم العديد من الخسائر المالية، ناهيك عن الأثر النفسي الذي أثَّرَ على أفراد عائلته بسبب تبادل العيارات النارية من قبل مجهولين، خصوصا الأطفال الصغار والنساء.
متصرف اللواء عدنان العتوم، أكَّد لـ "الغد" أنَّه التقى المتضررين وطمأنهم أنَّ الأجهزة الأمنية تتابع  الظاهرة، وتعمل على وقفها، منوِّهاً الى أنَّه تمَّ القاء القبض على عدد من الأشخاص المصنفين بالخطرين في سرقة الأغنام والذين اخبر عنهم أصحاب المواشي أكثر من مرة.
كما استمع لمطالبهم حول الأضرار التي لحقت بهم بعد سرقة ما يزيد على عشرات من الأغنام وعدد من المواشي. ويبدي العديد من مربي الماشية تخوفا كبيرا من وقوع الجريمة بسبب تبادل إطلاق العيارات النارية بينهم وبين المسلحين الذين يقتحمون منازلهم في الليل، ما يدفعهم إلى الدفاع عن أنفسهم وعن أعراضهم، مشيرين إلى وقوع العديد من الإصابات التي وقعت وراح ضحيتها أصحاب المواشي.

التعليق