تناول كوب من الحليب يوميا يخفض من احتمالية الوفاة بالجلطات الدماغية

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • أكدت دراسة أن تناول الحليب ومشتقاته يجنب الإنسان خطر "الأعراض الاستقلابية" التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسكري وأمراض القلب-(أرشيفية)

عمان-يعد الحليب مصدراً ممتازاً للكالسيوم والبروتين والبوتاسيوم والفوسفور وفيتاميني "أ" و"د"، كما أنه يؤدي دوراً مهماً في بناء الأسنان والعظام. ويُمكن أن يخفى على البعض أن الحليب يتمتع، إلى جانب الفوائد الغذائية، بالعديد من الفوائد العلاجية والوقائية ضد العديد من الأمراض.
وقد أكدت بعض الدراسات أن الحليب يتمتع بخواص متعددة تسهم في تشكيل خط دفاع قوي ضد ترسب الكولسترول داخل جدران الشرايين، خصوصا الشرايين التاجية والشرايين التي تغذي القلب والدماغ.
كما أثبتت إحدى الدراسات أن شرب كوب من الحليب يومياً يمكن أن يخفض من احتمالية الوفاة نتيجة الإصابة بالجلطات الدماغية بنسبة 60  %، فيما بينت دراسة أخرى أن تناول الحليب يقي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم وغيره من الأمراض.
ومن جهة أخرى، فإن تناول الحليب يومياً يعالج التهابات الأمعاء، كما أنه يحمي الأسنان من التسوس ويسرّع في عملية التئام الجروح، بالإضافة إلى فوائده في الحفاظ على صحة الشعر والأظافر.
وفيما يتعلق بعلاقة الحليب بتفادي الإصابة بمرض السرطان، فقد أظهرت دراسة حديثة أُجريت مؤخراً، أن الحليب هو واحد من أهم المصادر الغذائية التي تحمي من خطر الإصابة بمرض السرطان. فقد بينت هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون الحليب منزوع أو قليل الدسم يكونون أقل عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات عن غيرهم ممن لا يتناولون الحليب.
وبينت الدراسة كذلك أن شرب الحليب، خصوصا منزوع الدسم، مهم في تلافي خطر الإصابة بالسرطان، كونه يحتوي على مجموعة مواد مضادة لعملية "الأكسدة". وهذه المواد هي الـ"رايبوفلافايين" وفيتامين "أ" وفيتامين "ج"، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من المواد الأخرى التي ما تزال قيد الدراسة ولم يُكشف عنها بعد.
أما فائدة الحليب للجهاز الهضمي، فقد بينت الدراسات أن الحليب يستخدم لعلاج اضطرابات المعدة والتهابات القولون، كما أنه يقي من الإصابة بسرطان المعدة. ويعود السبب في ذلك إلى مادة "بوفاين كولوستروم" الموجودة بكثرة في الحليب، وهي مادة تساعد على معالجة العديد من الأمراض المعوية والتوعكات التي تصيب المعدة. وفي السياق نفسه، أظهرت بعض الأبحاث أن البروتينات الموجودة في مادة "الكولوستروم" تساعد أيضاً على علاج أمراض المعدة والأمعاء.
ويفيد الحليب في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي والدماغ؛ حيث إن شرب كوبين من الحليب يومياً يقي من الإصابة بمرض ألزهايمر لدى كبار السن. وقد بينت الأبحاث أن تناول كوبين من الحليب يومياً يسهم في رفع فيتامين "ب12" إلى معدلات كافية في الجسم.
ويمكن لمن يعانون من الوزن الزائد الاستفادة من شرب الحليب؛ حيث إنه يقلل من مخاطر عدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين، كما أنه يحد من مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري. وأكدت دراسة أن تناول الحليب ومشتقاته يجنب الإنسان خطر "الأعراض الاستقلابية Metabolic Syndrome"، وهي مجموعة من الأعراض التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسكري وأمراض القلب.
نادية الكرزون
اختصاصية تغذية وحميات في المركز العربي الطبي

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحليب (يوسف الذيابات)

    الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    ان الحليب له فائدة كبيرة في الجسم وكنت لا ادري ما هذه الفائدة وقد تعلمت ان الحليب افضل المواد الغذائية وايضا المواد الغذائية الاولية وشكرا لكم على هذه المعلومات