ألبوم إيمي واينهاوس يتصدر المبيعات بعد يوم واحد من صدوره

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • الفنانة إيمي واينهاوس -(أرشيفية)

لندن- تصدر ألبوم المغنية البريطانية الراحلة إيمي واينهاوس، المبيعات بعد يوم من إصداره، عقب خمسة أشهر من وفاتها المفاجئة عن عمر يناهز 27 عاما.
وأشارت عائلة واينهاوس إلى أنه قد تم بيع 140 ألف نسخة من الألبوم في أول يوم من طرحه في الأسواق، وسط مشاعر متباينة بين الفخر والسعادة والحزن.
ويحمل الألبوم اسم "Amy Winehouse Lioness: Hidden Treasures" أو "إيمي واينهاوس اللبؤة: كنوز مخبأة" ويضم 12 أغنية تتنوع بين الأعمال التي لم تطرح من قبل وكلاسيكيات لفنانين آخرين غنتها واينهاوس.
وتولى مهمة تجميع هذا الألبوم منتجا واينهاوس سلام ريمي ومارك رونسون.
وقد رأى ريمي ورونسون بعد وفاة واينهاوس أن هناك أغنيات بصوتها تستحق أن يستمع إليها وتعد "إرثا حقيقيا" للمغنية.
وتبرز من بين أغنيات الألبوم "A Song For You" أو "أغنية لك" والتي سجلتها واينهاوس العام 2009 وهي تحت تأثير المخدرات، بجانب دويتو "Body & Soul" أو "جسد وروح" الذي غنته مع المغني الأميركي توني بينيت للألبوم الذي أصدره الأميركي شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.
كما يضم الألبوم أغنيات لم تطرح من قبل مثل "Between The Cheats" أو "بين الخونة" و"Best Friends" أو "أفضل أصدقاء"، فضلا عن "The Girl from Ipanema" أو "الفتاة من إيبانيما"، التي غنتها واينهاوس وهي في عمر 18 عاما عندما ذهبت لأول مرة إلى ميامي لتسجيلها خلال لقائها بالمنتج سلام ريمي.
وستذهب أرباح الألبوم إلى مؤسسة إيمي واينهاوس التي تهدف لمساعدة الشباب الذين يواجهون مشاكل أو حالات إدمان خطيرة.
وكان قد عثر على إيمي واينهاوس ميتة في منزلها بلندن في 23 من تموز (يوليو) الماضي، ولم يتم تحديد سبب الوفاة حتى الآن بشكل رسمي، على الرغم من أن التحاليل أظهرت عدم وجود مواد غير شرعية في جسدها. -(إفي)

التعليق