مونتيري في مهمة لإعادة المكسيك إلى منصة التتويج

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

لندن - ظهرت فرق المكسيك في كأس العالم للاندية لكرة القدم في كل نسخة للبطولة بداية من 2006 وستكون مهمة مونتيري في المنافسات المقبلة هي اعادة البلاد الى منصة التتويج للمرة الأولى منذ العام 2000.
وبعد حصول نيكاكسا على المركز الثالث في النسخة الأولى قبل 11 عاما غابت اندية المكسيك مرة واحدة عن البطولة في 2005 لكن لم يحالفها الحظ في الوقوف على منصة التتويج.
وخسر اميركا امام الاهلي المصري العام 2006 في مباراة تحديد المركز الثالث ثم خرج باتشوكا مبكرا في 2007 وخسر امام غامبا اوساكا الياباني في لقاء المركز الثالث في النسخة التالية.
وعاد اتلانتي ليخسر في مباراة تحديد المركز الثالث العام 2009 ثم تلقى باتشوكا هزيمة مفاجئة امام مازيمبي الكونغولي بطل افريقيا العام الماضي.
لكن مونتيري سيسعى لكسر هذا النحس عندما يبدأ مشواره في بطولة العام الحالي بمواجهة كاشيوا ريسول الياباني او اوكلاند سيتي النيوزيلندي يوم الاحد المقبل.
ويعتقد لويس بيريز لاعب وسط مونتيري ان الفريق يستطيع الفوز على اي فريق في البطولة.
ونقل موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن بيريز (30 عاما) قوله "لدينا الرغبة لاننا نعلم اننا نملك الفريق والقدرة على المنافسة والفوز على اي فريق."
واضاف بيريز الذي ساهم في فوز نيكاكسا بالمركز الثالث في نسخة العام 2000 "نحن نستعد بكامل قوتنا. نعلم الاخطاء التي ارتكبناها في الماضي ونعمل على عدم تكرارها مرة أخرى."
واذا نجح مونتيري في تخطي مباراته الاولى في البطولة فانه سيصطدم بسانتوس البرازيلي.
ورغم ان سانتوس يملك تاريخا حافلا الا ان الابتعاد عن طريق برشلونة الاسباني بطل اوروبا في قبل النهائي اثار سعادة لاعبي مونتيري.
وقال ريكاردو اوزوريو مدافع مونتيري "الفريق المتفوق حاليا هو برشلونة لانه يملك أفضل لاعبين في العالم.
نملك بعض اللاعبين الجيدين من بلاد أخرى لكن برشلونة يملك أفضل اللاعبين في العالم وهذا هو الفارق."
واضاف اوزوريو (31 عاما) مدافع شوتغارت الالماني السابق الذي خاض 81 مباراة دولية مع المكسيك "في مواجهة باقي الاندية يمكننا تحقيق شيء مهم."
ولم يخسر مونتيري في طريقه نحو لقب دوري ابطال الكونكاف عندما تغلب على ريال سولت ليك الاميركي 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور النهائي للبطولة في نيسان( ابريل) الماضي.
طموحات جديدة لبيريز
مع مونتيري

سيستعيد لاعب الوسط لويس بيريز ذكريات مشاركته في النسخة الأولى للبطولة قبل 11 عاما عندما يعود الى كأس العالم للاندية لكرة القدم مع مونتيري المكسيكي بطل اتحاد اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) في اليابان هذا الشهر.
ولعب بيريز (30 عاما) في بطولة العام 2000 عندما قاد نيكاكسا المكسيكي للحصول على الميدالية البرونزية بعد الفوز على ريال مدريد الاسباني في مباراة تحديد المركز الثالث للنسخة الأولى في البرازيل.ولم يكن بيريز صاحب خبرة كبيرة عندما لعب مع نيكاكسا في 2000 لكنه قدم عروضا جيدة مع الفريق الذي احتل المركز الثاني في مجموعته ليخوض لقاء تحديد المركز الثالث بعد ذلك.
وقال بيريز لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وهو يسترجع ذكريات مشاركته الأولى في البطولة "كانت تجربة لها تأثير كبير على مشواري وحلمي منذ الطفولة."
واضاف بيريز قائد مونتيري "جميع لاعبي الفريق كانوا يملكون خبرة عرضية ومنحوني نصائح غالية ما ازال اتبعها حتى اليوم."
وقال بيريز "الحصول على فرصة اللعب في كأس العالم للاندية من المفترض ان يكون من أبرز نقاط مشوار المرء. أوصي بالاستمتاع بكل دقيقة فيها. هذا هو الوقت الامثل لكي يفكر المرء في تطوره الشخصي كلاعب".
واضاف بيريز الذي خاض 67 مبارة دولية مع منتخب المكسيك "فرصة مواجهة منافسين من هذه النوعية لا تأتي كثيرا لذلك يجب على المرء ان يتعلم من الأفضل".
وقال بيريز "نحن في مواجهة الأفضل في العالم وهذا لن يكون سهلا على الاطلاق. نتمنى ان ننجح فيما فشلت فيه اندية المكسيك سابقا. بقليل من الحظ يمكننا ن نصبح الحصان الاسود للبطولة والوصول الى النهائي".
وصعدت اندية المكسيك لمنصة التتويج في البطولة مرة واحدة العام 2000 مع نيكاكسا رغم انها لم تغب عن المنافسات سوى مرة واحدة في النسخة الثانية للبطولة العام 2005.-(رويترز)

التعليق