6 آلاف متطوع في مشروع "حماية الشباب من الإيدز" في الأردن

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - بلغ عدد المتدربين المتطوعين من الأردن بمشروع "حماية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً والإيدز" 6 آلاف متطوع ومتطوعة، من مختلف الجهات، وفق المدير التنفيذي للمشروع الدكتور عبدالحميد القضاة.
وقال القضاة خلال دورة تدريبية بعنوان "وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً"، والتي رعاها محافظ إربد خالد أبو زيد أمس، إن الأردن من أكثر الدول العربية الداعمة للمشروع، مشيرا إلى وجود 10 آلاف متطوع من مختلف الدول العربية.
وأشار القضاة خلال الدورة التي نظمها صندوق الملك عبدالله الثاني للتأهيل الوظيفي بعمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك وبالتعاون مع حملة "شباب اليرموك يداً بيد"، إلى أن الهدف من المشروع الذي أطلقه الاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية، توعية الشباب بهذه الأمراض ومخاطرها من خلال مجموعة من المحاضرات التثقيفية.
وأكد عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد البطاينة أن فلسفة الجامعة تقوم على تعزيز التواصل مع فعاليات المجتمع المدني في مختلف المجالات، وتجسيداً لهذه الفلسفة قامت العمادة ممثلة بصندوق الملك عبدالله الثاني للتأهيل الوظيفي، بتنظيم هذه الحملة لنشر الوعي الصحي من خلال المحاضرات والندوات العلمية، للمساهمة في حماية فئات المجتمع كافة،  وتوعيتهم من مخاطر هذه الأمراض والوسائل الواجب اتباعها للحد من انتشارها.

التعليق