موظفو بلدية الكرك يضربون عن العمل احتجاجا على تردي أوضاعهم

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2011. 01:02 مـساءً

هشال العضايلة

الكرك– نفذ العاملون والموظفون في بلدية الكرك الكبرى صباح اليوم الاثنين إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على ما وصفوه بـ"تردي أوضاعهم المعيشية والوظيفية".

وأشار عاملون في البلدية التي تضم زهاء 850 موظفا وعاملا إلى أن غالبية الموظفين يعانون من تردي أوضاعهم المعيشية، إضافة إلى أنهم  لا يملكون أي مسمى وظيفي محدد كي تقوم البلدية بالتعامل معهم على أساسه.

وأكدوا أن  إضرابهم عن العمل يأتي لتحقيق المطالب التي تقدموا بها أكثر من مرة للجهات الرسمية وللمجالس البلدية المختلفة بدون جدوى.

وحدد العاملون مطالبهم وهي العمل على إيجاد وصف وظيفي واضح وشامل لموظفي البلدية كافة بدون تمييز بين الموظفين ليتمكنوا من العمل بشكل أفضل أسوة بأقرانهم من موظفي الدوائر والمؤسسات الحكومية، مشيرين إلى أنهم يتطلعون إلى شمولهم بهيكلة الرواتب التي أقرتها الحكومة وتنوي تطبيقها على موظفي القطاع العام كافة.

كما طالبوا بتطبيق نظام الخدمة المدنية عليهم باعتبارهم موظفي دولة وقطاع عام لهم الحقوق نفسها وعليهم الواجبات نفسها.

وأكدوا أن إضرابهم يستمر بشكل يومي من الساعة الثامنة صباحا حتى انتهاء الدوام.  

وكان موظفو البلديات في مختلف مناطق محافظة الكرك، أضربوا عن العمل بداية العام الحالي لمدة زادت على أسبوعين للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية.

 [email protected]

التعليق