حزب الوحدة الشعبية ينتقد منع أعضائه من تنفيذ نشاط تطوعي بالرصيفة

تم نشره في الأحد 4 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - انتقد حزب الوحدة الشعبية، منع مدير أوقاف الرصيفة أعضاء بالحزب، من تنفيذ عمل تطوعي لتنظيف مسجد الهدى بمخيم حطين في لواء الرصيفة، رغم أخذ الموافقة المبدئية بذلك.
وقال، في بيان أمس، إن "أعضاء بالحزب فوجئوا بقيام مدير أوقاف الرصيفة، بمنعهم من تنفيذ يوم عمل تطوعي لتنظيف مسجد الهدى، بدون إبداء الأسباب الموجبة لهذا المنع".
وأضاف أن "المنع جاء بعد أخذ الموافقة المبدئية من إمام المسجد على القيام بأعمال صيانة وتنظيف للمسجد؛ وبعد تجهيز ما هو مطلوب للقيام بيوم العمل التطوعي، فوجئ الرفاق المنظمون لهذا اليوم بقرار المنع".
واعتبر أن منع النشاط "يعني وبشكل واضح أن الرؤية الأمنية هي الرؤية الحاضرة في التعاطي مع قوى المجتمع، وأن مقولات الإصلاح، التي تسوّق لها الحكومة، كانت وما تزال تراوح مكانها، بدون أي ترجمة حقيقية على أرض الواقع".
ورفض الحزب ما وصفه بـ"الذهنية الأمنية" في التعاطي مع القوى السياسية ومع نشاطاتها، لاسيما وأن وجه هذا النشاط هو العمل التطوعي وتعزيز ارتباط الشباب بوطنه.

التعليق