موظفو "أحوال مدني" الكرك يضربون احتجاجا على تردي أوضاعهم

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – اضرب موظفو الأحوال المدنية والجوازات في جميع مكاتب محافظة الكرك السبعة عن العمل احتجاجا على ما وصفوه بتردي اوضاعهم المعيشية والوظيفية.
وطالب الموظفون الذين توقفوا عن العمل لمدة ساعتين بدءا من الساعة الثامنة وحتى العاشرة صباحا، بضرورة شمولهم بعلاوة ما تعرف بـ "علاوة المؤسسة" وبأعلى نسبة في مشروع إعادة هيكلة الرواتب، الذي ستبدأ الحكومة بتطبيقه بداية العام المقبل.
واكدوا ضرورة معاملتهم بالتساوي مع موظفي وزارة الداخلية كونهم يتبعون لها اداريا من حيث العلاوات والمكافآت والزيادات السنوية دون تمييز.
وطالبوا بمعاملتهم أسوة بالوزارات الأخرى من حيث بعثات الحج والعمرة والاستفادة من البعثات الدراسية للعاملين وأبنائهم لتشمل جميع موظفي الدائرة.
واشارت الموظفة بدائرة الاحوال المدنية بلواء القصر نانسي المجالي، ان العاملين يطالبون منذ فترة طويلة بحقوقهم الوظيفية اسوة ببقية العاملين في وزارة الداخلية، مؤكدة على مطالبتهم بإقرار الإسكان الوظيفي وتوزيع الأراضي والإعفاء الجمركي، وإيفادهم كمندوبين لدى السفارات في الخارج كما كان في الفترة السابقة.
واكدت المجالي ان العاملين سيستمرون في الاضراب بشكل يومي لمدة ساعتين كل يوم لحين استجابة الجهات الرسمية لمطالبهم.
وفيما رفض مدير عام الأحوال المدنية والجوازات في الكرك محمد البنوي الحديث حول اضراب العاملين، اكد مصدر رسمي بدائرة الاحوال ان مطالب الموظفين مشروعة ويجب مساواتهم بموظفي وزارة الداخلية.
ولفت الى انه تم مخاطبة رئاسة الوزراء ووزارة الداخلية ومجلس النواب بمطالب الموظفين ولم يتم الحصول على اجابة حولها حتى الآن.

التعليق