جامعة الزرقاء: إنهاء اعتصام للمطالبة بإجراء انتخابات طلابية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء- في الوقت الذي اتهم فيه طلبة اعتصموا أمس في حرم جامعة الزرقاء بفض اعتصامهم السلمي المطالب بإجراء انتخابات طلابية بالقوة، نفى عميد شؤون الطلبة الدكتور ماجد مساعدة التعرض لأي من المعتصمين.
وقال مساعدة إنَّ المعتصمين أغلقوا مدخل 4 كليات ما أعاق حركة دخول الطلبة، ولاسيما الطالبات، وهو امر مرفوض من الناحية الاخلاقية، ورغم ذلك "طلبنا منهم نقل اعتصامهم لموقع اخر".
وتابع لـ"الغد"، إن الحديث بهذه الطريقة "ادعاء كاذب ولا يمت للحقيقة بصلة"، معتبرا أن "الأمر لا يعدو كونه توظيفا واستغلالا للطلبة لغايات حزبية وشخصية ضيقة وأنانية.
وكان العشرات من طلبة الجامعة اعتصموا أمس احتجاجا على عدم إجراء انتخابات مجلس الطلبة، وما قالوا إنه "ارتفاع في أسعار المقاصف وتردي خدمة النقل". 
وطالب المعتصمون بمجلس اتحاد طلبة منتخب ضمن انتخابات حرة ونزيهة، والابتعاد عن التعيين كما كان في السابق، إضافة إلى تخفيض أسعار المواد الغذائية المقدمة في الكافيتريا، إلى جانب تحسين خدمة المواصلات، معتبرين أن هذا الأمر تم في غياب مجلس طلبة قوي.
وقال الناطق باسم كتلة الاتحاد الطلابي عبدالله الخلايلة إن حوارا جرى مع إدارة الجامعة أمس ممثلة بعميد شؤون الطلبة الدكتور ماجد المساعدة بأنه غير مجدٍ، مشيراً إلى أن الكتلة لن تخذل من وقف معها من الطلبة، على حد تعبيره.
واستنكر الخوالدة ما وصفه بمحاولات الجامعة المتكررة لإفشال أي نشاط تقوم به الحراكات الطلابية المطالبة بتحسين الخدمات. وقال "بالأمس قام على تأخير خروج الطلبة من المحاضرات لعدم الالتحاق بالاعتصام واليوم أحضر جرافة". وأكد استمرارية الاعتصامات المطلبية داخل حرم الجامعة إلا أنَّ عميد شؤون الطلبة أكَّد أنَّ انتخابات مجلس الطلبة محددة أصلا في الفصل الدراسي الثاني ولم يتم تأجيلها، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة وتنفيذا للتوجيهات الملكية بضرورة إشراك الطلبة في القرارات المتعلقة بحقوقهم شكلت لجنة لصياغة قانون جديد لانتخابات مجلس الطلبة بمشاركة ممثلين عن القوى الطلابية والذين تم ترشيحهم من قبل القوى التي يمثلونها.
وأشار إلى توافق أعضاء اللجنة بعد عدة جلسات من المناقشة على أن تكون الانتخابات مباشرة وعبر الصناديق، إضافة إلى توافقهم عبر ورقة موقعة من أعضاء اللجنة، على أن تجرى الانتخابات في الفصل الدراسي الثاني كما هو متبع في أغلب الجامعات مقترحين تاريخ 15/3 موعدا لانتخابات مجلس الطلبة.
وبخصوص أسعار الوجبات في المقاصف، قال مساعدة إنها منافسة لأسعار الوجبات في معظم مطاعم المحافظة، وتكاد تكون مساوية لمثيلاتها في المناطق الشعبية، موضحا أن الجامعة تقوم بدراسة وضع بعض الخطوط التي تشهد تزايدا في أعداد الركاب لتعزيزها بحافلات.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق