التبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال: الأسباب والعلاج

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • يجب عدم معاقبة الطفل أو تأنيبه عند التبول اللاإرادي إنما دعمه وتشجيعه للتخلص من هذه المشكلة - (أرشيفية)

عمان- إن التبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال هو ظاهرة شائعة جداً؛ حيث تشير الدراسات إلى أن 16-20 % من الأطفال يعانون من هذه المشكلة بين عمر 5-15 عاما، وكذلك فإن 2-3 % ممن عمرهم أكثر من 19 عاما يعانون من هذه المشكلة أيضا، وهذا يعني أن مشكلة التبول الليلي اللاإرادي تصيب شخصا من بين كل سبعة أشخاص بين عمر 5-19 عاما.
إن هذه المشكلة تصيب الذكور أكثر من الإناث بنسبة 2:3، ولها تأثيرات نفسية شديدة على الأطفال؛ بحيث يصبح الطفل المصاب خجولا منطويا ًعلى نفسه، وقد يصبح موضع سخرية أو تأنيب لأمر لا إرادة له فيه، ويمنع هذا الطفل من المشاركة في كثير من النشاطات المفيدة؛ كالسفر والمبيت خارج المنزل عند أحد الأصدقاء أو الأقارب.
 لماذا يبلل الأطفال أنفسهم ليلاً؟
أولا: إن معظم آباء وأمهات الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة يقولون إن أطفالهم ينامون بشكل عميق ويصعب إيقاظهم.
ثانيا: إن آباء وأمهات الأطفال يقولون إن أطفالهم يبللون ملابس النوم وأغطية السرير وبمساحة كبيرة، وهذا يقودهم إلى الاستنتاج أن أطفالهم يفرزون كميات كبيرة من البول أثناء النوم.
ثالثاً: هنالك علاقة واضحة بين التبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال والوراثة؛ حيث تشير الدراسات إلى أنه إذا كان أحد الوالدين عانى من هذه المشكلة سابقاً، فإن هناك احتمال 40 % أن يصاب أحد الأطفال أيضا، أما إذا كان كلا الوالدين عانى من هذه المشكلة، فإن نسبة إصابة الأولاد 70 %.
رابعا: هل هو مرض نفسي؟ تشير الدراسات إلى أن التبول الليلي اللاإرادي ليس مرضا نفسيا ولا يحدث نتيجة للضغوط أو الاضطرابات النفسية، وإنما على العكس، وجود هذه المشكلة وعدم علاجها، يؤثران سلبا على حياة الطفل وإبداعه وثقته بنفسه، وعند علاج المشكلة، تعود للطفل الثقة بالنفس؛ بحيث يصبح أكثر سعادة، ويتحسن أداؤه في المدرسة.
خامسا: هل يمكن أن يكون التبول الليلي اللاإرادي نتيجة مرض عضوي؟
غالباً لا يكون الوضع كذلك، فقط 2 % من الأطفال الذين يعانون من التبول الليلي اللاإرادي يكون ذلك نتيجة مرض عضوي؛ كالتهاب المثانة أو مرض السكري.
سادسا: هل مثانة الأطفال صغيرة، كما يعتقد بعض الآباء والأمهات؟ بعض الآباء والأمهات يعتقدون أن مثانة أطفالهم صغيرة، وهذه حالات نادرة جدا، وتمتاز بأن الطفل يذهب إلى الحمام بشكل متكرر أثناء النهار ويخرج كميات صغيرة من البول مع مصاحبة ذلك بتبول ليلي لاإرادي، وحتى في هذه الحالة، غالبا ما تكون هناك زيادة في كمية البول المفرزة ليلا.
إن بعض الآباء والأمهات يعالجون هذه المشكلة بجعل أطفالهم يلبسون الحفاظ أثناء النوم، ولكن معظم الاختصاصيين يعتقدون أن هذا الحل يطيل المشكلة، ويجعل الأطفال يركنون على الحفاظ ولا يسعون إلى حل مشكلتهم.
وهناك خطر آخر من لبس الحفاظ عند الذكور، وذلك أن ارتفاع درجة الحرارة في المنطقة التناسلية قد يقلل من نسبة الخصوبة عند هؤلاء الأطفال في المستقبل.
علاج التبول الليلي اللاإرادي
هناك عدة أفكار واعتقادات لعلاج هذه المشكلة، بعضها قد يفيد والبعض الآخر لا فائدة منه؛ نناقش منها:
- التقليل من شرب السوائل ليلاً عند الأطفال:
قد يفيد ذلك بعض الشيء، ولكنه لا يحل المشكلة، كون الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة يعانون من نقص الهرمون المانع للإدرار Vasopressin، وبالتالي فإن دماغهم يستمر في إعطاء أوامر بزيادة كمية البول المفرزة ليلاً، حتى وإن قلت كمية السوائل التي يشربها الطفل. إلا أننا نؤكد هنا أن التقليل من مادة الكافيين والسكر ليلا والسوائل التي تحتوي على هذه المواد، وحتى جميع السوائل، قد يفيد في حل هذه المشكلة، إلا أنه يكون غير كاف.
- وضع منبه وإيقاظ الطفل ليلاً للتبول:
هذه الطريقة بوضع منبه ليلا أو قيام الوالدين بإيقاظ الطفل ليلا للتبول، قد تقلل عدد مرات التبول الليلي اللاإرادي، إلا أنها لا تعلّم الطفل أن يستيقظ بنفسه لإفراغ المثانة، ولا يمكن للوالدين أن يستمرا في هذه الطريقة لفترة طويلة، كما أنهما عندما يتوقفان عن إيقاظ الطفل، فإن المشكلة تعود كما كانت.
- الانتظار حتى يكبر الطفل ويتخلص من هذه المشكلة وحده:
هذا ما يعتقده كثير من الآباء والأمهات، إلا أننا لا ننصح به من الناحية الطبية، وذلك لعدة أسباب:
1 - لا يمكن التنبؤ بالموعد أو العمر الذي سوف يتوقف عنده طفلك عن التبول الليلي اللاإرادي؛ حيث كما ذكرنا، فإن 2-3 % من الأطفال يستمرون في هذه المشكلة حتى عمر 18 عاما وأكثر.
2 - التأثير السلبي الواضح على الطفل، وفقدان ثقته بنفسه، والتقليل من التركيز والعطاء في المدرسة، وفقدان ثقته أمام إخوته وأهله وزملائه في المدرسة.
3- المعاناة المستمرة للأمهات من جراء التنظيف أو المعاملة المستمرة مع البول كل ليلة.
4 - عند الأولاد، كما ذكرنا سابقا، الخوف من التأثير المحتمل على الإنجاب في المستقبل.
إن مرض التبول الليلي اللاإرادي شائع جدا، ويجب على الآباء والأمهات معالجة أبنائهم الذين تجاوزوا عمر 5 سنوات وما يزالون يعانون من هذه المشكلة، وهناك بعض النصائح التي تساعد على حل المشكلة؛ منها:
- تجب استشارة الطبيب الاختصاصي قبل البدء بالعلاج، وذلك لاستبعاد أي أمراض عضوية قد تكون السبب في التبول الليلي اللاإرادي.
- يجب عدم معاقبة الطفل أو تأنيبه، بل على العكس، يجب دعمه وتشجيعه على التخلص من هذه المشكلة.
- يجب عدم ترك المشكلة لفترة طويلة؛ حيث إنه مع تقدم السن يزداد الضغط النفسي وتزداد صعوبة حل المشكلة.
- إن أفضل طريقة لعلاج هذه المشكلة هي تدريب الأطفال على كيفية الاستيقاظ ليلا عندما تكون المثانة ممتلئة بالبول، ويتم ذلك عن طريق أجهزة صغيرة خاصة، وفترة العلاج تكون من 2-4 أسابيع، بعدها يتخلص الطفل من هذه المشكلة نهائيا ويتدرب كيف يستيقظ على الرسالة التي ترسل من المثانة إلى الدماغ عندما تكون المثانة ممتلئة بالبول.
هذا العلاج هو الأفضل في العالم في الوقت الحالي، ونسبة النجاح تتجاوز 80 %.
د.رامي محافظة استشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم
استشاري الجراحة البولية النسائية وجراحة الحوض الترميمية

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التبولا في الليل عند الاطفال (omer omara)

    الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2016.
    عندي بنت 13سنة ومازلت تتبول
  • »التبول اللاارادى (عبدالحكيم)

    السبت 23 أيار / مايو 2015.
    اشكرك ﻻنه موضوع مهم فأنا لدى طفلان يعانون من نفس المشكله وهى ثقل النوم وعدم اللاحساس بالبول ليلا وهذه المشكله تارقنا كثير
  • »كيفيه الحصول ع الجهاز (|غدير)

    الخميس 26 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    كيفيه الحصول ع الجهاز ghadeer1986Qlive.com
  • »مشكلة صعبة (مريم)

    الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2013.
    طب محدش برده قالنا اللي عندهم خلاص 18 سنة وصعب انم يروحوا لدكتور يعملوا ايه
  • »السودان (شؤيف)

    الأحد 28 تموز / يوليو 2013.
    موضوع جميل لكن يحتاج لتوضيح خاصة في الجهاز الذي يقوم بالعلاج
  • »abdullatefmjunaidy@hotmail.com (عبد اللطيف)

    الخميس 16 أيار / مايو 2013.
    ما هو هذا الجهاز واين يمكن الحصول عليه ارجو الافاده
  • »هل يوجد ادوية معينة للتبول الاارادي (ام محمد)

    السبت 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
    اارجو افادتي ابني يعاني من مشكلة التبول عمر3 سنوات
  • »برجاء التوضيح (H.Ayyad)

    الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    ذكر في المقال:
    " ويتم ذلك عن طريق أجهزة صغيرة خاصة "
    برجاء التوضيح ومعلومات اكثر عن هذه الاجهزة وكيفية الحصول عليها وثمنها ان امكن
  • »كيفية الحصول عالجهاز (rula)

    الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    ما هو هذا الجهاز واين يمكن الحصول عليه
    ارجو الافاده