السلط: مطالبة بإعادة العمل بنظام فاتورة المياه "الربعية"

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 06:24 مـساءً

السلط - طالب عدد من المواطنين في محافظة البلقاء سلطة المياه بالعودة إلى إصدار فواتير المياه إلى ما كانت عليه سابقا (فاتورة ربعية) أي كل ثلاثة أشهر بدلا من الابقاء على نظام الفاتورة الشهرية المعمول به حاليا والذي أدى الى زيادة التكلفة المالية على المواطنين، حسب رأيهم.
وقال المواطنون إن قرار اعتماد الفاتورة الشهرية كان ظالما بحقهم لأنهم أصبحوا يدفعون مبالغ أكبر على شكل ضرائب ورسوم ليس لسلطة المياه بل للشركات الخاصة التي تحصل أثمان المياه.
وأشار المواطن يحيى الخلايله إلى أن الفاتورة الشهرية تكلف المواطن مبالغ أكثر من الفاتورة الربعية لما تتضمنه من رسوم وضرائب حيث كنا في السابق ندفعها مرة واحدة كل ثلاثة أشهر أما الآن فأننا ندفعها شهريا علما بأن استهلاكنا من المياه هو في حده المنخفض ضمن الشرائح ذات الاستهلاك القليل وبالتالي أصبحنا ندفع مبالغ أكبر ليس أثمانا للمياه بل ضرائبا ورسوما مرتفعة.
واستغرب المواطن محمد الزعبي من الارتفاع والانخفاض الكبير الذي يحدث في كميات استهلاك المياه في الأشهر الماضية حيث لا يوجد معدل واضح للاستهلاك في الفاتورة الشهرية بعكس ما كان في الفاتورة الربعية.

وأضاف الزعبي أن الجباة لا يقومون بإيصال الفواتير في موعدها المحدد من كل شهر الأمر الذي يسبب ارباكا لنا في عملية الدفع.
ومن جهة أخرى طالب عدد من التجار وأصحاب المصالح التي تتطلب استهلاك كميات كبيرة من المياه بإبقاء الفاتورة شهرية حتى يدفعوها بشكل مبكر ولا يدخلوا ضمن الشرائح عالية الأسعار في استهلاك المياه لأن الثلاثة أشهر فترة طويلة للسداد وبالتالي تتراكم كميات الاستهلاك بشكل كبير مما يضطرهم لدفع مبالغ كبيرة.
وقال التاجر مفيد العوامله إن نظام العمل بالفاتورة الشهرية يساعد أصحاب المصالح الذين يستهلكون كميات كبيرة من المياه في خفض الكلفة من خلال دفعها شهريا وليس كل ثلاثة أشهر حيث تتراكم الكميات المستهلكة بشكل كبير وندخل ضمن شرائح الأسعار العالية الأمر الذي يكبدنا مبالغ أضافية.
بدوره قال مدير إدارة مياه البلقاء المهندس خالد عبيدين إن قرار اصدار الفواتير الشهرية للمياه جاء بناء على طلب من النواب والعديد من المواطنين والتجار بهدف التخفيف على المواطنين علما بأن عملية إصدار الفواتير الشهرية ادت الى زيادة التكلفة على سلطة المياه.(بترا)

التعليق