اعتصام عشرات من طلبة جامعة الزرقاء للمطالبة بإجراء انتخابات مجلس الطلبة

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

 الزرقاء- اعتصم العشرات من طلبة جامعة الزرقاء أمس احتجاجا على عدم إجراء انتخابات مجلس الطلبة، وما قالوا إنه "ارتفاع في أسعار المقاصف وتردي خدمة النقل". 
وطالب المعتصمون بمجلس اتحاد طلبة منتخب ضمن انتخابات حرة ونزيهة، والابتعاد عن التعيين كما كان في السابق، إضافة إلى تخفيض أسعار المواد الغذائية المقدمة في الكافيتريا، إلى جانب تحسين خدمة المواصلات، معتبرين أن هذا الأمر تم في غياب مجلس طلبة قوي.
من جهته قال عميد شؤون الطلبة الدكتور ماجد مساعدة، إن انتخابات مجلس الطلبة محددة أصلا في الفصل الدراسي الثاني ولم يتم تأجيلها، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة وتنفيذا للتوجيهات الملكية بضرورة إشراك الطلبة في القرارات المتعلقة بحقوقهم شكلت لجنة لصياغة قانون جديد لانتخابات مجلس الطلبة بمشاركة ممثلين عن القوى الطلابية والذين تم ترشيحهم من قبل القوى التي يمثلونها.
وأشار إلى توافق أعضاء اللجنة بعد عدة جلسات من المناقشة على أن تكون الانتخابات مباشرة وعبر الصناديق، إضافة إلى توافقهم عبر ورقة موقعة من أعضاء اللجنة، على أن تجري الانتخابات في الفصل الدراسي الثاني كما هو متبع في أغلب الجامعات مقترحين تاريخ 15/3 موعدا لانتخابات مجلس الطلبة.
وبخصوص أسعار الوجبات في المقاصف، قال مساعدة إنها منافسة لأسعار الوجبات في معظم مطاعم المحافظة، وتكاد تكون مساوية لمثيلاتها في المناطق الشعبية، موضحا أن الجامعة تقوم بدراسة وضع بعض الخطوط التي تشهد تزايدا في أعداد الركاب لتعزيزها بحافلات.
ورفع المعتصمون يافطات تدعو إلى تخفيض أسعار الوجبات التي وصفوها بالسياحية، وأخرى حول حرية التعبير، في حين رفضت يافطات أخرى قانون الصوت الواحد أو التصويت الإلكتروني في انتخابات المجلس.
وتقول إحدى الطالبات إنها غالبا ما تخرج من منزلها قبل موعد المحاضرة بساعتين لتتغلب على مشكلة التأخير عن المحاضرات، مطالبة الجامعة بتعزيز الخطوط العاملة على خط الزرقاء - الجامعة، لاسيما في أوقات الذروة الصباحية والمسائية.
وتشكو الطالبة الجامعية فاطمة محمد من عدم كفاية الحافلات على خط الزرقاء. وتشير إلى أنها تعاني الأمرّين أثناء ذهابها إلى الجامعة صباحا أو العودة مساء جراء التزاحم الشديد وتدافع الطلبة، ما يؤدي إلى ضياع دورها وبالتالي تأخرها لساعات عن موعد المحاضرات.
إلا أن الطالب طارق علي، له رأي آخر حيث يقول إن أسعار الوجبات الغذائية في مقاصف الجامعة والمشروبات الساخنة مساوية لما يتم بيعه في باقي المطاعم والمقاهي، في حين تتم إضافة 100 فلس على أسعار البسكويت والشيبس والمشروبات الغازية.

[email protected]

التعليق