16 مدرسة تفوز بالبرنامج الدولي للمدارس البيئية في العقبة

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - فازت 16 مدرسة خاصة وحكومية في مدينة العقبة بالبرنامج الدولي للمدارس البيئية، والمطبق في 58 دولة حول العالم بمشاركة 32 ألف مدرسة و9 ملايين طالب و630 ألف مدرس بعد مرور عام على تطبيقه.
ونظمت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، ورشة عمل بمناسبة النجاح الذي حققه البرنامج في تطوير الثقافة البيئية وزيادة المعرفة لدى الطلبة والمدرسين في العقبة.
واشتملت الورشة التي رعاها مدير تربية العقبة الدكتور جميل الشقيرات، على تدريبين حول آلية متابعة تطبيق معايير البرنامج، وكيفية عمل دراسة حول استهلاك الكهرباء في المدرسة وطرق ترشيدها، نفذه رئيس قسم الصيانة والتشغيل في شركة توزيع الكهرباء المهندس خالد الزيدانيين، إضافة إلى إدارة حلقة نقاش وعرض قصص نجاح حول تجارب المدارس البيئية السابقة.
ويشتمل البرنامج الدولي للمدارس البيئية على سبع خطوات يسهل تطبيقها في أي مدرسة، فيما يبقى الدور الأساسي فيه للطلبة، من خلال العمل على المواضيع البيئية السبعة وهي المياه والطاقة والنفايات والمواصلات والتنوع الحيوي والحياة الصحية والمواطنة العالمية.
وبعد نهاية العام الثاني يحق للمدرسة التي أكملت المعايير الوطنية كافة الحصول على علم البرنامج  الأخضر، الذي يعني علامة بيئية فارقة ومميزة، ويدل على أن المدرسة الحاصلة عليه، هي مدرسة بيئية لها إبداعات على الصعيد البيئي لمحيطها وللدولة، وكذلك تكون قدمت الكثير من المساهمات الإيجابية على مستوى البيئة العالمية.

[email protected]

التعليق