إطلاق مجلة "قاف" وإنجاز كتاب مشترك لست كاتبات إماراتيات في معرض الشارقة الدولي

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مشاركات في ندوة ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب أول من أمس-(من المصدر)

نادر رنتيسي

الشارقة - تنوعت فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في يوميه الثالث والرابع بأنشطة معرفية وإبداعية وأخرى ترفيهية بمشاركات عربية ودولية واسعة، وحضور جماهيري لافت.
بداية فعاليات اليوم الثالث كانت بإطلاق اتحاد أدباء وكتاب الإمارات مجلة شهرية جديدة خاصة بالشعر باسم "قاف". وفي حفل إطلاقها، أكد رئيس الاتحاد حبيب الصايغ أهمية المشهد الشعري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وغناه وتنوعه، مبينا أن للشعر حضوره المؤثر في الحياة الثقافية، وهو ما تسعى "قاف" لتعميمه، وفق قوله.
وبدأت أول من أمس كذلك الفعاليات الخاصة بالأنشطة الثقافية للمملكة العربية السعودية، ضيفة الشرف، والمتمثلة في عدد من المحاضرات والندوات لباحثين وأكاديميين إماراتيين.
ويستمر البرنامج الثقافي السعودي الخاص بالندوات والمحاضرات مدة خمسة أيام، استهل بندوة تناولت الجذور التاريخية للعلاقات الثقافية بين المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، فيما عاين الثاني العلاقات الثقافية بين البلدين.وضمن فعاليات المعرض التي تستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي، انتهت ستّ كاتبات إماراتيات من إنجاز كتاب مشترك خلال يومين، في فعالية نظمتها رابطة الأديبات الإماراتيات تحت عنوان "القامة"، إذ تقوم كل كاتبة من المشاركات بتقديم نحو 2000 كلمة، في عنوان محدد. وتتم طباعة الكتاب وإقامة حفل توقيع له خلال فعاليات المعرض، والمشاركات في المشروع: صالحة غابش، أسماء الزرعوني شيخة المطيري، فاطمة الهديدي، بشرى عبدالله وشيخة الجابري. وبحسب الكاتبة صالحة غابش، فإن المشروع يهدف إلى بيان مدى القدرة على تأليف كتاب في زمن قياسي، عبر مجموعة من الكاتبات يربطهن خيط واحد.
وكما توضح الكاتبة أسماء الزرعوني، فإن العناوين توحي للوهلة الأولى بأنها "مطبخية" (مثل: المشروبات الساخنة، المقبلات، المشروبات الباردة، الوجبة الرئيسة، والحلويات)، أي أن المشروع يبدو "مطبخ الوجبة الواحدة"، بحيث يكون أيّ عنوان منطلقاً للمادة المكتوبة، ومحرضاً على التفكير، وكذلك أقيمت ندوة حول "الرواية الجنائية" بمشاركة عدد من كتّاب الرواية الجنائية العرب والأجانب. من مثل "بيتر جيمس" الذي باعت سلسلة رواياته "روي غرايس" أكثر من مليوني نسخة في إنجلترا وحدها، وستة ملايين نسخة في العالم.
وتحدث جيمس عن أسلوبه في كتابة هذا النوع من الروايات، القائم على محاولة الكشف عن جوانب أخرى في الطبيعة البشرية، وبخاصة تلك الشريرة أو غير السوية. بدون تحديد الإطار الأخير الكتاب.
وفي سياق عرض الكتب، يشهد المعرض إقبالا يصفه المنظمون  بـ"جيد جدا"، خصوصا مع طرح دور النشر المشاركة لأهم الكتب الصادرة خلال العام الحالي الذي خلا من معارض الكتاب عربيا، ومن أبرز الكتب الإماراتية في المعرض، كتاب "حصاد السنين- ثلاثون عاما من العمل الثقافي في الشارقة"، لحاكم الشارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. وتحدث فيه عن ثلاثين عاما من التأسيس والبناء والفحص والانتقاء والتوجيه لمشروع الشارقة الثقافي الذي يقوم على العمل الثقافي المتواصل.
ويحتفي المعرض بفن الطهي، إذ يتواصل خلاله تقديم عرض لأشهر الأكلات وأهم المطابخ في الشرق والغرب، فضلاً عن عرض أهم العناوين التي صدرت في العالم من كتب الطهي، وذلك من خلال برنامج الطهي الذي يستضيف 12 طاهياً يمثلون 11 مطبخاً يتناوبون على تقديم العديد من الوصفات خلال 8 أيام. ويقدم فيها كل طاهٍ وصفة معينة للبلد الذي يمثله.

nader.rantisi@alghad.jo

التعليق