مديونية بلدية كفرنجة تحول دون تنفيذ مشاريع تنموية

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:53 مـساءً

عجلون- حالت مديونية بلدية كفرنجة الجديدة البالغة 7 ملايين دينار دون تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية تسهم في تنمية مناطقها سواء في مجال البنية التحتية او اقامة مشاريع تنموية تسهم في توفير فرص عمل.
وقال متصرف لواء كفرنجة ورئيس بلديتها مطيع الجغبير اليوم السبت ان ضعف موارد البلدية في ظل زيادة قيمة الاستملاكات المترتبة عليها وارتفاع عدد الموظفين أثقل كاهل البلدية وتسبب في عجزها عن تطوير خدماتها المقدمة للسكان، لافتا الى أن رواتب الموظفين تستنزف ما نسبته 80 بالمئة من موازنة البلدية.
ولفت الى أن حساب البلدية لدى بنك تنمية المدن والقرى مكشوف بقيمة مليونين ونصف المليون دينار وتبلغ قيمة قضايا الاستملاكات المرفوعة امام المحاكم ضد البلدية مليون دينار وتأمينات صحية للموظفين بقيمة 500 ألف وضمان اجتماعي 200 ألف.
وبين الجغبير ان البلدية تتجه حاليا لضبط وترشيد النفقات انسجاما مع الوضع المالي للبلدية ومديونيتها العالية بشكل يعزز قدرتها على تقديم الخدمات.
وطالب الجغبير اصحاب محلات بيع الخضار في السوق الذي استحدثته البلدية قبل عامين بالسير بإجراءات التراخيص ودفع ما يترتب عليهم من التزامات مالية للبلدية.
واشار الى انه تم رفع مذكرة من مجلس استشاري اللواء للجهات المعنية لتحويل مكاتب احوال وجوازات والتنمية الاجتماعية الى دوائر متكاملة بالاضافة الى ايجاد مكاتب للكهرباء والمياه والتربية.
يشار الى ان اللواء يضم أكثر من عشرة تجمعات سكانية ويزيد عدد سكانه على 40 الف نسمة.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »معلومات اكيده (موظف بلدية كفرنجه)

    الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2011.
    متصرف لواء كفرنجه الحالي هوى الذي يزيد مديونية كفرنجه

    اولا صرف مكافئات لببعض الموظفين مبالغ هائله
    وذلك لتسترهم على عدة امور اداريه سريه
    وذلك صرف 35 دينار لعدة موظفين بدل تنقلات وهم لا يتنقلون في مواصلات خارجيه على حسابهم الخاص بل يتنقلون في سيارات البلديه والبانزين على حساب البلديه

    استخدام سيارة البلديه مع انه لديه سياره خاصه للمتصرفيه

    كل يوم مصرف بنزين للسياره 20 دينار اردني في ذهابه للسلط والاماكن الاخرى

    وللعلم يوجد 110 موظف في بلدية كفرنجه ليس لديهم تامين صحي ولا رقم ضمان اجتماعي
    ومع انه الوزاره تقوه في ارسال مخصصاتهم كامله ويقومون في البلديه في خصم 17 دينار بدل التامين الصحي والضمان الاجتماعي
    وتذهب هذه الاموال الى ناس وناس برظى المتصرف وهذا اكبر فساد