تصفيات مونديال 2014 - أميركا الجنوبية

ميسي يقود الأرجنتين إلى فوز صعب على كولومبيا

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي (يمين) يتقدم بالكرة والكولومبي بابلو أرميرو يطارده خلال مباراة البلدين أول من أمس -(رويترز)

مدن - هز الارجنتيني ليونيل ميسي الشباك وساهم في فوز منتخب بلاده الصعب على مضيفته كولومبيا 2-1 في الجولة الرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم البرازيل 2014.
ولطالما انتقد ميسي لعجزه عن التألق مع منتخب "البيسيليستي" خلافا لأدائه الرائع مع برشلونة الاسباني بطل اوروبا، لكن "البعوضة" عادل الأرقام في المباراة التي أقيمت في بارانكيا قبل ان يسجل سيرجيو أغويرو هدف الفوز لبطل العالم عامي 1978 و1986.
وكانت الارجنتين ضربت بقوة في الجولة الأولى باكتساحها ضيفتها تشيلي 4-1، لكنها خيبت الآمال بعد ذلك ومنيت بخسارة مفاجئة أمام مضيفتها فنزويلا 0-1 في الجولة الثانية، قبل أن تفلت من الخسارة أمام ضيفتها بوليفيا يوم الجمعة الماضي وسقطت في فخ التعادل 1-1 بعدما كانت متخلفة 0-1.
ولحقت الارجنتين بالصدارة بالأوروغواي، اذ رفعت رصيدها إلى سبع نقاط على غرار فنزويلا التي حققت نتيجة طيبة بفوزها على بوليفيا 1-0.
وغابت الأوروغواي المتصدرة عن هذه الجولة، كون التصفيات تضم 9 منتخبات فقط لأن البرازيل المضيفة لا تشارك فيها باعتبارها مؤهلة مباشرة لأنها المضيفة للعرس العالمي العام 2014.
على ملعب "متروبوليتانو روبرتو ميلينديز" في بارانكيا، سيطر رجال المدرب أليخاندرو سابيلا في معظم فترات الشوط الأول، لكنهم لم ينجحوا في خلخلة دفاع "كافيتيروس".
بيد أن المضيف كسر حاجز التعادل قبل انتهاء الشوط الأول عبر دورلان بابون الذي ارتدت ضربته الحرة من خافيير ماسكيرانو إلى داخل شباك الحارس سيرخيو روميرو (45).
وفي الشوط الثاني، ارتكب حارس نيس الفرنسي دافيد اوسبينا خطأ فادحا، عندما عجز عن ابعاد عرضية خوسيه سوزا، فوصلت إلى ميسي الذي سددها في المرمى الخالي مسجلا هدف التعادل (60).
ومن هجمة مرتدة، سجل سيرجيو أغويرو هداف مانشستر سيتي الانجليزي هدف الفوز، بعد كرة مررها ميسي إلى مهاجم ريال مدريد الاسباني غونزالو هيغواين الذي لعبها عرضية اخطأ اوسبينا مرة أخرى بابعادها فوصلت الى اغويرو الذي أودعها الشباك (84).
وقال ميسي احد أفضل لاعبي المباراة: "كانت مباراة صعبة، لم نستحق تلقي الهدف الاول، لأنهم لم يكونوا أفضل منا. أردنا نسيان التعادل مع بوليفيا".
وفي سان كريستوبال، حققت فنزويلا فوزا ثمينا على بوليفيا 1-0 لتنضم إلى المتصدرين الأوروغواي والأرجنتين، وسجل أوزفالدو فيسكاروندو (24) هدف الفوز في شباك الحارس كارلوس أرياس.
وهذا الفوز الثاني لمنتخب "فينوتينيتو" في التصفيات، فعزز من حظوظ المدرب سيزار فاريس في بلوغ النهائيات.
وصعدت الاكوادور إلى المرز الرابع في الترتيب بفوزها على البيرو 2-0 على ملعب "اوليمبيكو اتاهوالبا" في كيتو، وسجل اديسون منديز (70) وكريستيان بينيتيز (89) هدفي الفائز.
وحققت تشيلي فوزا مهما على ضيفتها باراغواي 2-0 على الملعب الوطني في سانتياغو، وسجل بابلو كونتريراس بعد عرضية من ماتياس هرنانديز الهدف الاول (27) والبديل ماتياس كامبوس (85) الهدف الثاني للفائز الذي رفع رصيده إلى 6 نقاط من 4 مباريات.
وخاضت تشيلي المباراة في غياب 5 لاعبين أساسيين هم أرتورو فيدال وجان بوسيجور وكارلوس كارمونا وخورخي فالديفيا وغونزالو خارا، بعدما استبعدهم المدرب كلاوديو بورغي الاربعاء الماضي لأسباب تأديبية.
وبحسب وسائل الاعلام التشيلية فان اللاعبين الخمسة احتفلوا بمعمودية نجل فالديفيا ووصلوا متأخرين بـ45 دقيقة وفي حالة سكر واضح عن الموعد الذي حدده المدرب في ليلة مفتوحة إلى جميع اللاعبين.
وخاض مهاجم برشلونة الجديد اليكسيس سانشيز المباراة اساسيا.-(وكالات)

التعليق