يا فؤادي

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

  د.أمل العلمي الاختصاصية التربوية 

تتساءل حنان عن الطريقة التي يمكن فيها الرد على أسئلة طفلها المحرجة وتلك التي تتعلق بالخالق، مبينة أنها لا تعرف كيف تجيبه كونه طفلا، لاسيما أنه يلح على معرفة الإجابة؟
إن الاسئلة التي يطرحها الطفل لا يمكن التهرب منها، ويجب أن توضح له الأجوبة بطريقة مبسطة ومن دون تفاصيل وبطريقة مختصرة كون الطفل بطبعه لن يهدأ ولن يكف عن السؤال طالما لم تتم إجابته، وذلك سيسبب له توترا.
وعلى الأم استخدام أسلوب علمي في الإجابة والشرح أو الاستعانة بالوالد أو أحد أقاربها حتى لا يسمع الإجابة من خارج المنزل بطريقة فيها خطأ أو تجاوز للحدود.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حضرة الدكتورة امل (hanaa)

    الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    عزيزتي الاختصاصية التربوية ارجو التوضيح، جميعا نعلم ان الاجابه يجب ان تكون علمية وواضحة ارجوا اعطاء امثله في المرات القادمة ان تم سؤالك؟؟
    لم نستفد
    مع الاحترام