"الأمن الغذائي" تبيع 13.25 ألف رأس من الأضاحي خلال العيد

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • أضاح في أحد المواقع المخصصة لبيعها في عمان - (تصوير: محمد أبو غوش)

طارق الدعجة

عمان- أكد مدير عام الشركة الوطنية للأمن الغذائي والتموين وائل شقيرات، أن الشركة باعت 13.25 ألف رأس من الأضاحي التي استوردتها من جورجيا ورومانيا خلال فترة عيد الأضحى المبارك.
وبين شقيرات، في تصريح لـ"الغد"، أن الأضاحي التي استوردتها الشركة أسهمت بشكل كبير في ضبط أسعار الأضاحي خلال فترة العيد.
وأوضح شقيرات أن الأضاحي التي تم توفيرها من قبل الشركة أتاحت بدائل للمواطنين بأسعار مناسبة؛ إذ تم بيع الأضاحي بأسعار قربية من الكلفة تنفيذا للتوجيهات الملكية الرامية لتخفيف الأعباء عن المواطنين.
وكانت الشركة الوطنية للأمن الغذائي والتموين استوردت قرابة 20 ألف رأس من جورجيا ورمانيا غير الخراف الإثيوبية؛ حيث تم توفير الأضاحي في أماكن مخصصة في أسواق المؤسستين المدنية والعسكرية.
وتراوح سعر الأضحية التي استوردها الشركة من 160 إلى 175 دينارا، في حين كان يبلغ سعر الأضحية الإثيوبية 115 دينارا.
وبحسب تجار، تم توفر كميات من الأضاحي خلال فترة العيد تقدر بـ186 ألف رأس، منها 70 ألف رأس بلدية والباقي مستوردة.
وأوضح شقيرات أن الكميات المتبقية من الأضاحي والبالغة 6750 رأسا، تم بيعها للتجار.
وأكد شقيرات أن الأضاحي التي وفرتها الشركة كانت مطابقة لشروط الأضحية وفقا للشريعة الإسلامية، نافيا في الوقت نفسه، عرض الشركة لخراف غير مطابقة لشروط الأضحية.
هذا وباعت الشركة الوطنية للأمن الغذائي والتموين الأضاحي للعسكريين بالتقسيط، في خطوة تهدف للتخفيف عن كاهلهم في أداء سنة ذبح الأضاحي.
وخلال جولة أجرتها "الغد" على بعض مراكز بيع الأضاحي في عمان خلال فترة العيد، لوحظ وجود إقبال "جيد" على شراء الأضاحي؛ خصوصا المستوردة منها، نظرا لانخفاض أسعارها مقارنة بالأضاحي البلدية.

[email protected]

التعليق