"التلميذ" مانشيني يشيد بـ"الأستاذ" فيرغسون

تم نشره في السبت 22 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً

مانشستر - وصف الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب نادي مانشستر سيتي نفسه بأنه “تلميذ” لشيخ المدربين اليكس فيرغسون بينما يستعد فريقا مدينة مانشستر للقاء قمة في دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم على أرض مانشستر يونايتد في ستاد “أولد ترافورد” يوم غد الاحد.
وقال مانشيني انه ما يزال يشاهد انجازات الاسكتلندي المخضرم فيرغسون (69 عاما) ويتعلم منه بعد استمرار الأخير في تدريب يونايتد لمدة 25 عاما وحصوله على 12 لقبا لدوري انجلترا مع الفريق.
ويحظى لقاء فريقي قمة دوري انجلترا الممتاز باهتمام اعلامي وجماهيري واسع النطاق بينما يسعى سيتي لوقف مسيرة انتصارت يونايتد الممتدة على مدار 19 مباراة متتالية.
وقال مانشيني (46 عاما) للصحفيين “استطيع أن أقول شكرا له (فيرغسون) أكن له احتراما كبيرا اذ انه فاز بكل شيء على مدار 25 عاما انه استاذ وأنا تلميذ. وفي هذه السن فإنه يريد الاستمرار في تحقيق الفوز وهذا يمكن ان يتعلم منه جميع المدربين الشبان وليس أنا فقط”.
وأردف مانشيني قائلا “إنه في التاسعة والستين وهو ما يزال يتمتع بالتركيز والقوة والرغبة في تحقيق الفوز في كل مرة”.
وقال مانشيني ردا على سؤال انه “سيكون من الصعب جدا السير على خطى فيرغسون والاستمرار في التدريب” بعد بلوغه التاسعة والستين. وينفرد سيتي بصدارة دوري انجلترا الممتاز برصيد 22 نقطة متفوقا بنقطتين على يونايتد حامل اللقب اقرب المنافسين اليه بعد مرور ثماني جولات.
من جهته، قال أليكس فيرغسون إن مباراة القمة أمام غريمه مانشستر سيتي قد تكون مؤثرة في حسم هوية بطل الدوري الانجليزي لكنه يرى أنه من غير المرجح أن تشهد أهدافا بالجملة كما اعتاد الفريقان منذ انطلاق المسابقة. وقال فيرغسون في مؤتمر صحفي “هذه المباراة قد تكون مؤثرة في نهاية الموسم وهي تساوي ست نقاط ولا يوجد شك في ذلك”.
وأضاف “الفريق الذي سيفوز سيصنع الفارق لكنها تبقى في البداية ويمكن التعافي من آثارها. يأمل المرء ان نكون أفضل بعد سجل نتائجنا في النصف الثاني من المواسم”.
ويتصدر سيتي الدوري برصيد 22 نقطة من ثماني مباريات بعدما سجل 27 هدفا بينما أحرز يونايتد صاحب المركز الثاني 25 هدفا، لكن هذا لا يعني أن مباراة قمة مانشستر ستشهد الكثير من الأهداف إذ تبقى المباراة الأخيرة بين الفريقين في الموسم الماضي عالقة في الأذهان عندما انتهت بالتعادل بدون أهداف.
وقال فيرغسون “قد تكون المباراة مملة. من النادر للغاية في المباريات الكبيرة أن يتم تسجيل العديد من الأهداف”.
وسبق لفيرغسون الإشارة إلى أن أقوى مباريات الموسم تكون ليونايتد أمام ليفربول لكنه أكد عدم تقليله من أهمية قمة مدينة مانشستر أمام سيتي.
وقال فيرغسون “المباراة ستكون مثيرة. اعتقد ان سيتي لعب بشكل رائع. اذا لم يكن الفريق أهدر تقدمه أمام فولهام لكان الآن يحتل الصدارة بنسبة النجاح الكاملة”.
والتقى يونايتد مع سيتي في افتتاح الموسم الحالي في درع المجتمع وحول فريق المدرب فيرغسون تأخره بهدفين إلى فوز 3-2.
ويعود آخر فوز لسيتي على ملعب “أولد ترافورد” إلى شباط (فبراير) 2008 عندما تغلب 2-1 على جاره وسيحاول الفريق تكرار الامر مرة أخرى رغم أن يونايتد لم يخسر على أرضه منذ نيسان (ابريل) 2010.

(رويترز)

التعليق