الشوكولاتة في خطر بسبب الاحتباس الحراري

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • الزيادة في درجات الحرارة وهطول الأمطار المتغيرة في ساحل العاج وغانا يعني انخفاضا في ظروف النمو السريع للكاكاو -(أرشيفية)

مريم نصر

عمّان - تخيل أن العالم بدون الشوكولاتة، هذه الكارثة ستصبح واقعا، إذ قريبا ستصبح الشوكولاتة سلعة فاخرة نادرة في حال لم يتم اتخاذ خطوات سريعة لوقف تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري، تلك الحقيقة الجديدة نشرها المركز الدولي للزراعة الاستوائية.
وكشف المركز في دراسته أنه إذا لم يتم اتخاذ تدابير وقائية للحد من هذه الظاهرة، فإن ارتفاع درجات الحرارة السنوية، وتغير أنماط هطول الأمطار سيعرقلان الجهود الرامية لإنتاج المحاصيل في غرب أفريقيا، التي تقوم حاليا بتوريد نصف إنتاج الكاكاو في العالم.
يذكر أن ثلاثا وخمسين في المائة من إمدادات الشوكولاتة في العالم تأتي من ساحل العاج وغانا، بيد أن الزيادة في درجات الحرارة وهطول الأمطار المتغيرة في هذه المناطق، قد يعني انخفاضا في ظروف النمو السريع على مدى العقود المقبلة.
ويقول التقرير إن ما بين العام 2030 و2050، ستنخفض الأراضي الصالحة للإنتاج الكاكاو مع احتمال انتقال إنتاجها نحو أراض أقل ملاءمة، وسيؤثر هذا التغيير إلى حد كبير في صناعة الشوكولاتة على مستوى العالم، كما ستضر أيضا المزارعين المحليين الذين يعتمدون على محاصيل الكاكاو في حياتهم ومعيشتهم.
ويقول رئيس الدراسة من مركز بيتر لادراتش إن أشجار الكاكاو تلعب "دورا حاسما للغاية" في الحياة في المنطقة الريفية؛ لأن مئات الآلاف من المزارعين من أصحاب الأراضي الصغيرة تعد أشجار الكاكاو بمثابة جهاز الصراف الآلي الخاصة بهم، مضيفا "أنهم يحصدون بعض قرون الكاكاو ويبيعونها بسرعة من أجل دفع الرسوم المدرسية أو النفقات الطبية".
وتبين الدراسة أن الدول النامية مثل الصين تقوم باستيراد المزيد من الشوكولاتة، وهذا الطلب المتزايد سيؤدي إلى نقص كمياته ما يؤدي إلى رفع أسعاره، وهو الأمر الذي من المرجح أن يكون محسوسا في جميع أنحاء العالم بحلول العام 2030.
وقال لادراتش "ما نقوله هو أنه إذا لم نتخذ أي إجراء، لن يكون هناك ما يكفي من الشوكولاتة في المستقبل"، وأضاف "بالفعل نحن نشهد آثار ارتفاع درجات الحرارة على محاصيل الكاكاو، التي تنتج حاليا في المناطق الهامشية، وإذا ما استمر المناخ بالتغيير، فإن عدد هذه المناطق التي تشهد تأثيرا على محاصيل الكاكاو سينتشر".
وتقترح الدراسة الجديدة، أن تقوم الأبحاث الجديدة في تعزيز مقاومة المحاصيل للجفاف ودرجات الحرارة في مناطق غرب أفريقيا، إلى أن يتم إنتاج الكاكاو في مناطق أكثر ملاءمة مستقبلا.
استخدمت الدراسة 19 نموذجا للتغير المناخي، وأشارت إلى أنه حتى زيادة درجتين مئويتين في  درجة الحرارة بحلول العام 2050 كاف للتسبب في كوارث في مجال زراعة الكاكاو في كل من غانا وساحل العاج.
وفي حال ارتفعت درجات الحرارة سيكون من الصعب الحفاظ على زراعة الكاكاو، كما أن المياه ستصبح نادرة أيضا، وهذا بدوره سيعرض مراحل تطور قرون الكاكاو التي تحتوي على "حبوب الكاكاو" التي هي المصدر الرئيسي للشوكولاتة للخطر. 
وانخفضت مناطق زراعة أشجار الكاكاو في حوض الأمازون أيضا، بسبب العدوى الفطرية، وأفادت التقارير أن شركة مارس لصناعة الشوكولاتة وحدت جهودها مع وزارة الزراعة الأميركية لمتابعة جينوم الكاكاو قبل أن تصل العدوى الفطرية إلى غرب أفريقيا.
وكانت رابطة أبحاث الكاكاو في الماضي قد أعلنت عن مخاوفها من تدني الأجور التي يكسبها صغار المزارعين، إذ يكسبون 80 سنتا يوميا من خلال زراعة الكاكاو، هذا عدا عن فقدان الحافز لإعادة زراعة أشجار الكاكاو، بسبب موتها السريع، هذا كله دفع المزارعين للهجرة إلى المدن بدلا من البقاء لزراعة محاصيل الكاكاو التي تستمر دورتها 5 أعوام.
والفوائد الصحية للشوكولاتة وجدت عثرة جديدة مع تأكد صحة نتائج هذه الدراسة والطلب المتزايد لم يعد يلائم العرض المتوفر.

mariam.naser@alghad.jo

التعليق