البطولات المحلية الأوروبية

كلوزه يحسم دربي العاصمة الإيطالية في اللحظات القاتلة

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم لاتسيو ميروسلاف كلوزه يحتفل بهدفه في مرمى روما أول من أمس -(رويترز)

مدن- أحرز ميروسلاف كلوزه هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح لاتسيو الفوز 2-1 على غريمه التقليدي روما أمس الأحد ويضفي بعض الاثارة على دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم في يوم انتهت فيه خمس من تسع مباريات بالتعادل بدون أهداف.
وبهذا الفوز وضع لاتسيو حدا لخسارته خمس مرات متتالية أمام روما من بينها أربع مباريات في الدوري وواحدة في الكأس.
وقاد بابلو اوزفالدو مهاجم ايطاليا المولود في الارجنتين فريقه روما للتقدم بعد مرور خمس دقائق فقط بالستاد الاولمبي، وأدرك لاتسيو التعادل بعد ست دقائق من الشوط الثاني عندما تدخل كيار على كريستيان بروكي الذي سقط ارضا بأسلوب مسرحي داخل منطقة الجزاء واحتفل كأنه سجل هدفا عندما أشار الحكم لاحتساب ركلة جزاء، وطرد كيار وسدد صانع اللعب البرازيلي هرنانيز بهدوء داخل الشباك من ركلة الجزاء.
وكانت الدقائق المتبقية عامرة بالأحداث إذ ضغط لاتسيو بشدة وحاول روما الاعتماد على الهجمات المرتدة وهو يلعب بعشرة لاعبين.
وسدد كلوزه بالرأس في العارضة وأطلق جبريل سيسي تسديدة قوية في القائم لصالح لاتسيو بينما بدا روما قانعا بالتعادل.
لكن كلوزه عوض اهداره سلسلة من الفرص من بينها كرة أطاح بها بعيدا عن المرمى من عشرة أمتار والمرمى في متناوله، وسجل هدف الفوز في آخر لعبة بالمباراة.
ومرر ماتوزالم إلى كلوزه الذي تجاوز رقيبه بذكاء ووضع الكرة بهدوء في الشباك ليفجر سعادة عارمة بين مشجعي لاتسيو.
ومع نهاية الجولة السابعة، تقاسم رودريغو بالاسيو لاعب جنوا وسيباستيان جيوفينكو من بارما صدارة قائمة هدافي المسابقة برصيد خمسة اهداف لكل منهما.
ويحتل جيرمان دينيس لاعب اتلانتا المركز الثاني برصيد اربعة اهداف بالتساوي مع انتونيو دي ناتالي مهاجم اودينيزي وبابلو اوزفالدو لاعب روما والالماني ميروسلاف كلوسه مهاجم لاتسيو.
ويأتي الارجنتيني دييغو ميليتو مهاجم انتر ميلان وادينسون كافاني من نابولي في المركز الثالث برصيد ثلاثة اهداف لكل منهما بالتساوي مع اربعة لاعبين آخرين.
ويتقاسم يوفنتوس الصدارة مع اودينيزي برصيد 12 نقطة لكل منهما فيما يبتعد كالياري ولاتسيو عن القمة بفارق نقطة لكل فريق.
الليغا
قفز إشبيلية إلى المربع الذهبي للدوري الإسباني بعد فوزه أول من أمس بعقر داره على سبورتنغ خيخون بهدفين مقابل هدف واحد في ثامن جولات الليغا.
جاء فوز الفريق الأندلسي بأقدام نجمه مانو ديل مورال الذي سجل هدف الفرحة الأولى بعد 15 دقيقة من البداية بتسديدة صاروخية، ثم عزز المدافع الأوروغوياني خوسيه مارتن كاسيريس من تفوق أصحاب الأرض (57)، وأحرز خيخون هدف حفظ ماء الوجه عن طريق ديفيد بارال (64).
وأضاف أبناء الأندلس بهذا الانتصار إلى جعبتهم النقطة 15 ليستقروا في المركز الرابع في ترتيب الليغا، في حين اكتفى خيخون بنقطة يتيمة لم يبرح بها مؤخرة الدوري.
ليغ 1
بقي رين قريبا من صدارة باريس سان جرمان واستعاد نغمة الانتصارات بعد اكتفائه بتعادل وهزيمة في المرحلتين السابقتين وذلك بفوزه على ضيفه وجاره لوريان بهدفين للكونغولي جيريس ايكوكو (11) والبوركيني جوناتان بيترويبا (62 من ركلة جزاء) أول من أمس الأحد في ختام المرحلة العاشرة.
ورفع رين رصيده إلى 18 نقطة وتخطى جاره لوريان الذي تجمد رصيده عند 16 نقطة، وصعد إلى المركز الخامس بافضلية الاهداف على تولوز وبفارق 5 نقاط عن باريس سان جرمان. -(وكالات)

التعليق