هاميلتون يتألق في التجارب الحرة لجائزة كوريا

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • سائق ماكلارين لويس هاميلتون يقود سيارته في أجواء ماطرة خلال التجارب الحرة لجائزة كوريا الجنوبية أمس -(أ ف ب)

يونغام - يسعى البريطاني لويس هاميلتون إلى وضع حد لسيطرة رد بول على مركز أول المنطلقين بعد أن قاد ماكلارين مع زميله جنسون باتون لتصدر الجولة الثانية من التجارب الحرة لسباق جائزة كوريا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أمس الجمعة.
وسجل هاميلتون بطل العالم 2008 دقيقة واحدة و50.828 ثانية وسط أجواء مبللة في كوريا قبل ان يشارك ماكلارين في السباق 700 بتاريخه في الفورمولا 1.
وحصل رد بول، الذي فاز بالفعل بلقب السائقين للعام الثاني على التوالي عن طريق الالماني سيباستيان فيتل البالغ عمره 24 عاما، على مركز أول المنطلقين في كل سباقات الموسم الحالي.
ويأمل هاميلتون الذي لم ينطلق من الصدارة منذ أكثر من عام أن يضع حدا لذلك في التجارب التأهيلية اليوم السبت، وقال هاميلتون الذي ظهرت تساؤلات بشأن مستواه بعد اخفاقه في الصعود لمنصة التتويج في آخر خمسة سباقات “سيكون من الرائع الحصول على مركز أول المنطلقين غدا. يوم الجمعة لا نعلم ما يفعلونه لذلك ما حدث اليوم لا يعني شيئا. لكني أعتقد أننا نتحلى بالسرعة اللازمة. أظن أن سيارتنا جيدة”.
وأضاف “أظهر جنسون في السباق الماضي أن بوسعه أن يكون في قمة التنافسية لذلك لا يساورني أي شك في أننا سننافسهم. تفوقنا عليهم من عدمه في التجارب التأهيلية، وهو ما لم يحدث طوال العام، سيكون أمرا مثيرا”.
واحتل البريطاني باتون بطل العالم 2009 والفائز بالسباق الماضي في اليابان المركز الثاني بفارق 0.104 ثانية عن هاميلتون، وقال باتون الذي يتطلع للصعود الى منصة التتويج للمرة السادسة على التوالي “اواجه صعوبات في رفع درجة حرارة الاطارات الامامية”.
وارتقى الالماني مايكل شوماخر سائق مرسيدس إلى مستوى سمعته كمتخصص في السباقات وسط اجواء ممطرة وسجل دقيقتين و 2.784 ثانية ليتصدر الجولة الأولى من التجارب الحرة، وجاء فيتل بطل العالم في المركزين الثاني والثالث على الترتيب في الجولتين.
وجاء الزمن الذي سجله هاميلتون ليمنحه دفعة معنوية بعدما تفوق عليه باتون في الجولات الثلاث بالتجارب الحرة لسباق اليابان، وقال هاميلتون للصحفيين في وقت سابق انه شعر وكأنه سقط من “جرف منحدر للغاية” منذ آخر انتصار له في ألمانيا خلال تموز (يوليو) الماضي.
ولم يسجل ستة سائقين من بينهم باتون اي زمن في الجولة الأولى بسبب هطول الامطار باستمرار وهو ما تسبب في غرق أرضية الحلبة بالمياه، ورغم خبرة شوماخر الكبيرة في هذه الاجواء الا انه انحرف عن المضمار عند الدخول الى حارة الصيانة.
وشهدت الجولة الثانية المزيد من الحوادث بعدما انزلقت سيارة الالماني نيكو روزبرغ زميل شوماخر في مرسيدس ليصطدم بالاسباني خايمي الغيرسواري سائق تورو روسو الذي كان في طريقه للخروج من حارة الصيانة.
واثار هذا الحادث المزيد من القلق بشأن مكان الخروج من حارة الصيانة في الحلبة.
وفي ظل خلو قطاعات كبيرة من المدرجات واجواء مناخية شبيهة بما حدث يوم السباق قبل عام مضى عندما تأجل الانطلاق استمتعت الجماهير بقليل من الاثارة على الحلبة التي تبعد نحو 320 كيلومترا جنوبي العاصمة سول.
وشارك الفرنسي جان اريك فيرن سائق التجارب الشاب مع تورو روسو كما نال الهندي نارين كارثيكيان ومواطنه كارون تشاندوك فرصة الظهور مع فريقي اتش ار تي وتيم لوتس على الترتيب ليعززا آمالهما في المشاركة بالسباق الذي سيقام في بلادهما الشهر المقبل.
وسيخوض فيرن التجارب الحرة مع تورو روسو في ابوظبي ثم في سباق البرازيل بختام الموسم.
من جهة ثانية، استبعد جنسون باتون ان يكون لديه النية للثأر من فيتل بعد ان دفعه سائق فريق رد بول نحو العشب في بداية سباق جائزة اليابان الكبرى مطلع الاسبوع الماضي.
ورجح سائق فريق ماكلارين الذي فاز بالسباق الذي اقيم على حلبة سوزوكا رغم تراجعه عقب المنحنى الاول بعد ان دفعه فيتل إلى خارج الحلبة ان يلجأ الى نهج قوي مشابه لما قدمه السائق الالماني.
وسأل السائق البريطاني نظيره الالماني قبل ان يصعدا إلى منصة التتويج عما اذا كانت هذه هي الطريقة التي ستتبع في السباقات المقبلة الا انه قلل من شأن هذا الموقف خلال سباق جائزة كوريا الجنوبية.
وبسؤاله عن الواقعة وعما اذا كان سيغير نهجه في السباقات امام فيتل ابتسم بطل العالم للعام 2009، وقال باتون للصحفيين “كلا الا ان هذه الواقعة تركت صدى كبير على شاشات التلفزيون”.
واضاف “لا اعتقد ان هذا سيغير اي شيء. يجب ان تكون ذكيا بشأن الطريقة التي تشارك فيها في السباقات، لو لم اكن قد تراجعت لكان قد انتهى بنا المطاف بالاصطدام بالحائط. كافة السيارات تتعرض لحوادث”.
ورجح باتون ان يحصل فيتل على عقوبة عقب تلك البداية للسباق بعد ان اجبره السائق الالماني على الخروج من الحلبة الا انه قال على هامش سباق كوريا الجنوبية ان هذا كان يرجع لسخونة الموقف، وقال باتون “الامر لا يرجع إلي ولكنه يرجع لمراقبي السباق وقد شاهدوا الواقعة من كافة الزوايا ولم يشعروا انه من الضروري توقيع عقوبة لذا فانني اتفق معهم”.
واضاف السائق البريطاني “الشيء المضحك انه عندما تحدثت إلى سيباستيان قال انه لم يراني. قلت هذا في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية”.
واوضح باتون ان رأس فيتل مالت في اتجاه واحد وكان واضحا انه ينظر في مرأة السيارة طوال الوقت اثناء انطلاقه بعيدا من مركز اول المنطلقين.
وقال باتون في اشارة واضحة على انه لا يصدق العذر الذي ساقه السائق الالماني “يمكن ان يحدث ذلك اذا كان (فيتل) قد اراح رأسه لانه يدرك انه سيكون سباقا صعبا على رقبته او انه كان يبحث عن لويس (هاميلتون)”.
وانتزع فيتل لقب بطولة العالم قبل اربع سباقات على النهاية ويمكن لفريق رد بول ان ينال لقب الصانعين للعام الثاني على التوالي الا ان باتون توقع ان يكون فريقه مكلارين منافسا قويا على الفوز بالسباقات خلال ما تبقى من الموسم.
وقال باتون الذي بدا منتعشا عقب عدة ايام من سباق اليابان “اعتقد ان سيارتنا تتسم بالتنافسية بشكل عام خاصة على الحلبات السريعة. نتسم بالفاعلية الان بسبب الجناح الخلفي الذي نمتلكه، أتمنى ان نسجل السرعة الكافية من اجل منافستهم (رد بول) خلال السباقات القليلة المقبلة”.
وتوقع باتون ان يقدم فيتل اداء قويا كما هو معتاد، وقال “لن يغير الطريقة التي يخوض بها السباقات”. -(رويترز)

التعليق