منتخب الكرة النسوي ينشد الفوز في مواجهة العراق

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبات المنتخب النسوي لكرة القدم يجرين تمرينا بالكرات في وقت سابق - (تصوير: صلاح أبو وهدان)

خالد حسنين

موفد اتحاد الإعلام الرياضي

أبو ظبي - يرفع المنتخب النسوي لكرة القدم شعار الفوز، حين يواجه نظيره العراقي عند الساعة 4.15 مساء اليوم بتوقيت الأردن.
المباراة التي يستضيفها ستاد سلطان بن زايد آل نهيان، تقام لحساب الجولة الثالثة والأخيرة لمنافسات المجموعة الأولى ببطولة غرب آسيا الرابعة التي تدور أحداثها في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
ويبدو المنتخب الوطني مرشحاً بقوة للخروج بالنقاط الثلاث، بالنظر إلى فارق المستوى الفني الذي يفصله عن منافسه الذي لا يملك ما يسعفه للوقوف في طريق النشميات.
وضمن المجموعة نفسها، يلتقي المنتخبان البحريني والفلسطيني في مواجهة مثيرة تنطلق الساعة السابعة.
يشار إلى أن الأردن يتصدر الترتيب العام للمجموعة برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف أمام البحرين، فيما تحتل فلسطين المركز الثالث بـ3 نقاط، أما العراق فيقبع في المركز الرابع برصيد خال.
الأردن * العراق
يملك المنتخب أفضلية واضحة على المنتخب العراقي سواء من الناحية الفنية والمهارية أو حتى من ناحية الخبرة.
ما سبق يجعل مصير المباراة محسوماً سلفاً، بيد أن الأمر لا يعني إظهار التقاعس من قبل لاعباتنا، اللواتي يدركن أهمية تقديم أداء مميز هذا المساء، لمسح الصورة الباهتة التي ظهرن عليها في المباراة السابقة أمام البحرين 2-2 من جهة، ومن جهة أخرى إرسال إشارات تحذير جديدة للمنافسين كافة .
وظهرت اللاعبات أمس بجدية عالية، وسط رغبة كبيرة في تعويض نتيجة التعادل مع البحرين، حيث أكد الجميع ضرورة الخروج بنتيجة عريضة اليوم أمام العراق لاستعادة ثقة الجمهور الأردني.
على صعيد التشكيل المتوقع، ستذود زينة السعدي عن المرمى، فيما سيجد الجهاز الفني نفسه مضطراً لإجراء تعديلات على الخط الخلفي، حيث ينتظر أن يتم سحب وعد الرواشدة من الجهة اليسرى لتلعب في منطقة القلب الدفاعية إلى جانب آية المجالي لتعويض غياب آلاء أبو قشة التي خرجت بالبطاقة الحمراء في المباراة السابقة، على أن يتم الاستعانة باللاعبة شارلوت أبيض لشغل مهمة الظهير الأيسر، في الوقت الذي تتولى مهمة شروق الشاذلي الجهة اليمنى.
وفي منطقة وسط الميدان، تتواجد انشراح حياصات كلاعبة ارتكاز، وأمامها ستيفاني النبر كصانعة ألعاب إلى جانب شهيناز جبرين وسما خريسات في الركنين الأيمن والأيسر، بينما تتواجد ميساء جبارة ولونا المصري في المنطقة الأمامية.
على الطرف الآخر، فقد المنتخب العراقي فرصة التأهل إلى الدور نصف النهائي إثر خسارتيه أمام البحرين وفلسطين 12-0 و3-0 على التوالي.
ما سبق، سيجعله يقدم مباراة للذكرى اليوم، حيث سيعمل جاهداً على الخروج بأقل خسارة ممكنة، رغم إدراكه لصعوبة المهمة التي تنتظره.
يذكر أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الهولندية هيسترين جانيت فضل عدم إجراء وجبة تدريبية أمس، والاكتفاء بمشاهدة مباراة إيران والإمارات ضمن منافسات المجموعة الثانية، خاصة وأن منتخبنا - في الغالب - سيلتقي أحد هذين المنتخبين في الدور نصف النهائي.
أولى المفاجآت
إلى ذلك، أثار التعادل بين المنتخب الوطني والبحرين في الجولة السابقة حفيظة الأوساط الرياضية المتابعة للبطولة.
واعتبر البعض أن تلك النتيجة تعد أولى مفاجآت البطولة، خاصة أن المنتخب الأردني يعد المرشح الأبرز لنيل لقب البطولة.
لكن الجميع شدد على أن ما حصل لا يعدو عن كونه كبوة جواد، مؤكدين أن المنتخب الأردني ما يزال يملك بجعبته الكثير ليقدمه في البطولة.
يشار إلى أن المنتخب الوطني يحظى باحترام كبير من قبل المنتخبات المشاركة واللجنة المنظمة للبطولة.
وتستحوذ لاعباتنا على الحيز الأكبر من اهتمام المراقبين والمهتمين بشؤون كرة القدم النسوية في دولة الإمارات، بالنظر إلى الإنجازات التي استطعن تسطيرها على امتداد السنوات القليلة الماضية، وهو ما جعل المنتخب يتصدر الترشيحات قبل انطلاق هذه البطولة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى الامام (محمد الفاعوري)

    الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    ان شاء الله بالتوفيق يا نشميات بدنا الكأس