سموه يعرض احتياجات وتوصيات أندية الكرة أمام الحكومة

الأمير علي يطالب بتعديل قانون ضريبة الدخل وتفريغ اللاعبين

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين ورئيس الوزراء د.معروف البخيت يتابعان مباراة منتخب الكرة امام الصين مؤخرا -(أرشيفية)

عمان - الغد - يقدم سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا - نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لرئيس الحكومة د.معروف البخيت اليوم، دراسة ميدانية حول متطلبات تطوير كرة القدم الأردنية وأنديتها.
وقال سموه في تلك الدراسة: “خلال الفترة الماضية تشرفت بزيارات ميدانية إلى الأندية كافة، والتي تشارك فرقها في بطولات المحترفين والدرجة الأولى والنشاط النسوي، والتي تنتشر في محافظات ومدن وقرى الوطن الغالي كافة، وتضم عدة فرق رياضية في مختلف الفئات العمرية، وشاهدت ما تعانيه تلك الأندية من نقص حاد في الأساسيات  والمستلزمات الضرورية، وخرجت بمنهجية واضحة للرقي بالبنية التحتية للأندية وتوفير مقرات وملاعب تدريبية مضاءة لكل نادٍ، وكذلك حافلات لتنقلات فرقها الرياضية، بدءاً من الأندية الأكثر حاجة".
واضاف سموه: “من أجل تعزيز تطلعات شباب الوطن الذين يشكلون أكثر من نصف عدد السكان، فإن دور الاتحاد الأردني لكرة القدم باعتباره الجهة الرسمية الوحيدة التي تعنى بنشاط كرة القدم وينتسب له نحو 10 آلاف مواطن ما بين لاعب ومدرب وحكم وإداري، يتطلب مزيداً من توفير الفرص لرعاية الشباب، ابتداءً من الجيل الناشئ “8 سنوات” وحتى سن النضوج، بهدف مساعدته على تنمية قدراته ومواهبه، من خلال توفير الملاعب التدريبية والكوادر الإدارية والفنية، ليتسنى لذوي الخبرة اكتشاف المواهب في أعمارهم المختلفة لرفد صفوف المنتخبات الوطنية للفئات العمرية كافة، وكل ذلك يأتي من خلال شراكة استراتيجية مع الأندية التي تشكل العمود الفقري لعمل الاتحاد، وينتسب له 84 ناديا يغطون بلا استثناء مدن وقرى الوطن كافة”.
المتطلبات الضرورية للأندية
وقال سموه: “استمعت من مسؤولي الأندية لعدة مطالب مشتركة، أراها من ركائز العمل التي لا غنى عنها، والتي تتمثل في توفير ملعبٍ واحدٍ لكل ناد من أندية الدرجة الأولى وعددها 14 نادياً، إلى جانب توفير حافلة ركاب متوسطة 23 راكباً، وأيضاً توفير حافلات إضافية للأندية التي لديها فرق نسوية وعددها 10 أندية، وهي: كفر راكب، عمان، الزرقاء، الاستقلال، الرصيفة، الخليج، شباب الأردن، الأرثوذكسي، البتراء والكلية العلمية الإسلامية، وذلك لزيادة مشاركة العنصر النسوي في النشاطات الرياضية لكرة القدم وإعطائهم حقهم في ممارستها، حيث إن توفير حافلاتٍ مخصصة سوف يساهم في تجاوز أحد أهم العوائق أمام لاعباتنا ألا وهو قلق الأهالي وعدم ارتياحهم للوضع الحالي”.
واضاف الأمير علي: “فيما يتعلق بالأندية التي تشارك فرقها في بطولات المحترفين وعددها 12 نادياً، فإنها تحتاج الى ملعب تدريبي مُضاء مخصص لكل ناد، وحافلتي ركاب من الحجم المتوسط 23 راكباً لتنقلات فرقها المتعددة، كذلك فإن الأندية المشاركة في دوري المحترفين، والتي سبق لها وأن حصلت على قطع من أراضي الدولة في منطقة غمدان بعقودٍ مجانية تمتد إلى عشرين عاماً، فإنها تطالب بتمديد الفترة الزمنية لتصل إلى خمسين عاماً”.
مطالب أندية المحترفين
واكد سموه: “من خلال مشاهداتي الميدانية، واطلاعي على التقارير التي أعدتها الدوائر المختصة في الاتحاد الأردني لكرة القدم، وما سمعته من المسؤولين عن تلك الأندية، فإنني أبسط لدولتكم الجوانب المهمة من احتياجات كل ناد من الأندية التي تشارك ببطولات المحترفين وعددها 12 ناديا وعلى النحو الآتي”:
- النادي الفيصلي: تأسس في العام 1932: توفير الإنارة الليلية لملعبه في مقره الجديد في منطقة غمدان.
- نادي الوحدات: تأسس في العام 1956: توفير الإنارة الليلية لملعبه في مقره الجديد في منطقة غمدان.
- نادي الجزيرة: تأسس في العام 1947: إنشاء ملعب تدريبي مُضاء على قطعة الأرض التي حصل عليها في منطقة غمدان.
- النادي العربي: تأسس في العام 1945: فصل الشراكة في الملعب التدريبي المشترك مع جاره نادي الحسين وإنارة الملعب.
- نادي الرمثا: تأسس في العام 1966: إنشاء ملعب تدريبي مصغر للخماسي بجوار مقر النادي وإنارة الملعب التدريبي الحالي.
- نادي البقعة: تأسس في العام 1967: إنشاء ملعب تدريبي مُضاء داخل حدود مقره.
- نادي اليرموك: تأسس في العام 1967: إنشاء ملعب تدريبي مُضاء على قطعة الأرض التي حصل عليها في منطقة غمدان.
- نادي كفرسوم: تأسس في العام 1973: توفير الإنارة لملعبه التدريبي الحالي.
- نادي شباب الأردن: تأسس في العام 2002: تجديد الاتفاقية المجانية لاستعمال الأرض الواقعة في منطقة غمدان لتصل إلى خمسين عاماً بدلاً من عشرين عاماً.
- نادي منشية بني حسن: تأسس في العام 1978: إنشاء ملعب تدريبي مُضاء على قطعة الأرض الممتلكة للنادي داخل حدود مدينته.
- نادي الجليل: تأسس في العام 1953: فرش أرضية ملعبه الخاص بطبقة من العشب الصناعي.
- نادي ذات راس: تأسس في العام 1980: إنشاء ملعب تدريبي مُضاء.
مطالب أندية الدرجة الأولى
واضاف سموه: “فيما يتعلق بالأندية التي تشارك فرقها في بطولات الدرجة الأولى وعددها 14 نادياً، فإنها تحتاج إلى توفير ملعبٍ واحدٍ لكل ناد إلى جانب توفير حافلة ركاب متوسطة 23 راكباً مع الإشارة الى أن هذه الأندية في الغالب موزعة في أكبر مساحة جغرافية من الوطن ومن خلال جولاتنا التي شملت كافة هذه الأندية فإنني ألخص طلباتها المنفصلة بالنقاط التالية:
- نادي الحسين: تأسس في العام 1964: إضاءة الملعب التدريبي المشترك مع النادي العربي.
- نادي السلط: تأسس في العام 1965: إنشاء ملعب تدريبي مضاء.
- النادي الأهلي: تأسس في العام 1944: إضاءة ملعبه التدريبي في منطقة غمدان وحافلة لفرق كرة القدم.
- نادي الطرة: تأسس في العام 1979: إنشاء ملعب تدريبي مضاء.
- نادي اتحاد الرمثا: تأسس في العام 1990: إنشاء ملعب تدريبي مضاء خلف مبنى النادي.
- نادي الصريح: تأسس في العام 1973: ملعب تدريبي بأرضية من العشب الصناعي.
- نادي شباب الحسين: تأسس في العام 1954: تغطيه أرضية ملعبه بالعشب الصناعي.
- النادي القوقازي: تأسس في العام 1933: تطوير مرافق النادي وإنشاء ملعب تدريبي مضاء.
- جمعية عين كارم: تأسست في العام 1964: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي الزرقاء: تأسس في العام 1980: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي اتحاد الزرقاء: تأسس في العام 2007: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي الشيخ حسين: تأسس في العام 1980: صيانة الملعب المجاور لمقر النادي وبناء الخدمات اللازمة له وتوفير الاضاءة.
- نادي ابناء البادية: تأسس في العام 2003: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي بلعما: تأسس في العام 1980: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
مطالب الأندية التي لها فرق نسوية
وقال سموه: “كذلك فإن زياراتي شملت الأندية التي تمارس فرقها نشاط كرة القدم النسوية ووجدت مدى الصعوبات التي تعاني منها تلك الاندية وخاصة في تنقلات اللاعبات من النادي الى بيوتهن وبالعكس الى جانب عدم توفر الملاعب والاماكن الآمنة لإقامة التدريبات الخاصة بالفرق النسوية، ومن أبرز احتياجات الأندية”:
- نادي الاستقلال: تأسس في العام 1986: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي عمان: تأسس في العام 1976: بناء ملعب من العشب الصناعي على ارض النادي الخاصة به.
- نادي كفر راكب: تأسس في العام 1991: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- نادي البتراء: تأسس في العام 1996: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
- النادي الارثوذكسي: تأسس في العام 1952: بناء ملعب من العشب الصناعي على ارض النادي الخاصة به.
- نادي الخليج: تأسس في العام 1981: إنشاء ملعب تدريبي خاص للنادي ومضاء.
مطالب مشتركة
واضاف سموه في رسالته الى رئيس الوزراء: “كذلك فان الاتحاد الأردني لكرة القدم وعموده الفقري الأندية، يشتركون في مطالب ستساهم في توفير الأجواء الرحبة لأركان اللعبة وخاصة اللاعبين، وتعزز من الموارد المالية من خلال تعديل التشريعات أمام مؤسسات القطاع الخاص ورجال الإعمال من خلال النقاط الآتية:
- تعديل قانون ضريبة الدخل، بحيث تزيد نسبة إعفاء الشركات والمؤسسات الراعية للاتحاد والأندية بما لا يقل عن 75 % من مجمل الدخل الخاضع للضريبة.
- إصدار تعميم على كافة الدوائر الرسمية، وخاصة القوات المسلحة والدوائر الأمنية، من أجل تفريغ اللاعبين المسجلين رسمياً في قيود الاتحاد الأردني لكرة القدم.
- إصدار تعميم لوزارة التربية والتعليم والمؤسسات المستقلة، من أجل السماح للأندية لاستعمال المرافق والمنشآت الرياضية التابعة لها.
- إعفاء الاتحاد الأردني لكرة القدم من ضريبة المبيعات والضرائب الجمركية لمستورداته ومشترياته كافة، أسوةً بالاتحاد الأردني لكرة السلة.
- منح الأندية التي تشارك فرقها في بطولات فئات المحترفين والدرجة الأولى والبطولات النسوية، إعفاءً جمركياً لشراء حافلة واحدة وبمعدل مرة واحدة كل خمس سنوات لكل ناد من الأندية والبالغ عددها نحو 30 نادياً.
توصيات
وبشأن التوصيات قال سموه: “في سعينا لرفع مستوى كرة القدم الأردنية، أصبح لزاماً علينا أن نتوجه إلى حكومتنا مقدرين الجهود السابقة التي بذلتها في دعم توجهات شباب الوطن، ولذلك نقدم هذه الدراسة الشاملة ونقرنها بتوصيات نراها بالغة الأهمية، وهي”:
1 - إعادة فرش ملعب كنعان عزت في مدينة الأمير محمد بالعشب الصناعي بأسرع وقت ممكن، وخصوصاً أن هذا الملعب تتوفر فيه البنية التحتية الممكن استغلاله في مختلف المسابقات، علماً بان الملعب لم يستغل منذ ثلاثة أعوام بسبب سوء أرضيته.
2 - إنشاء ستاد جديد بمواصفات عالية بعيداً عن التجمعات السكانية في محيط العاصمة، ليتم استغلاله في المسابقات المحلية والدولية ويتسع لما لا يقل عن 15 ألف متفرج.
3 - إنشاء مراكز لرعاية الواعدين والواعدات، وخاصة في المناطق التي لا تتوفر فيها مثل هذه المراكز والتي تشكل قاعدة لكرة القدم في الأردن.
4 - تشكيل لجنة مشتركة بين الجهات ذات العلاقة واتحاد كرة القدم، تكون مهمتها تنفيذ التوصيات والقرارات الصادرة عن حكومتنا والخاصة بتنفيذ احتياجات تطوير كرة القدم الأردنية.
خلال السنة المقبلة، نتطلع إلى تحقيق قفزة لم يسبق لها مثيل في كرة القدم الأردنية، للانتقال بالرياضة الأكثر شعبية في وطننا الى مرحلة تليق بعزيمته، وتعزيز الروح الوطنية لدى شبابنا وشاباتنا، وذلك لثقتنا بأنهم حملة الراية ومصدر عز وفخر لنا، وأن لاعبينا ولاعباتنا سفراءٌ لوطننا الحبيب في الخارج ويمثلوننا على الساحة الاقليمية والدولية، ولإيماننا بحقهم جميعاً في ممارسة هذا النشاط الجسدي والذهني والذي يساهم في رفع مستوى الصحة العامة واللياقة البدنية وتطوير المهارات الاجتماعية، ويعتبر وسيلة ترفيهية مميزة أيضاً.
أما حمل هذه المسؤولية فيقع على عاتق حكومتنا التي يجب عليها أن تقود هذه المسيرة ولا تكتفي بأن تكون جزءاً منها فقط، وبالتعاون مع القطاعين العام والخاص.
واختتم سموه الدراسة بالقول “وفقكم الله في حمل المسؤولية، وتحقيق طموحات أبناء الوطن، وتجسيد توجهات قائد مسيرتنا سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين – حفظه الله ورعاه-”.

التعليق