حمد يؤكد الفائدة الفنية للمباراة الودية رغم الغياب المؤثر

منتخب الكرة يتأهب للدخول في معسكر تايلند

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • عدد من لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم يشاركون في مران يوم أمس - (تصوير: جهاد النجار)

يحيى قطيشات

عمان- عبر المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم العراقي عدنان حمد، عن أمله في الاستفادة الكاملة من المعسكر التدريبي الذي يقام في تايلند ويستمر لأربعة ايام، وتتخلله مباراة ودية مع المنتخب التايلندي بعد غد الثلاثاء، استعدادا للمباراة المهمة مع المنتخب السنغافوري ضمن منافسات الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم في البرازيل 2014.
ولم يخف حمد قلقه من غياب لاعبي الوحدات المتواجدين في اوزبكستان لمهمة آسيوية، وأضاف خلال حديثه لرجال الاعلام قبل الوجبة التدريبية التي جرت أمس على ملعب البولو بمدينة الحسين للشباب، إن المعسكر كان موجودا على اجندة المنتخب منذ فترة طويلة، وقبل وصول فريق الوحدات الى دور الأربعة من منافسات كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبين حمد أن مشاركة لاعبي الوحدات في مباراة تايلند الودية تبدو صعبة نتيجة الارهاق والجهد والتعب، وقال إن المباراة ستكون فرصة امام معظم اللاعبين للدخول في اجواء المباريات الرسمية.
وعرج حمد على إصابة اللاعب عامر ذيب مبينا أن ذيب يعد لاعبا مؤثرا وله حضوره، وغيابه يشكل خسارة بالغة للمنتخب امام سنغافورة، وبين حمد أن الهدف من المعسكر التأقلم مع الأجواء وفارق التوقيت البالغ 5 ساعات، في إطار الاستعدادات لملاقاة سنغافورة التي تلعب بنفس اسلوب المنتخب التايلندي المتطور.  
وقال حمد إن المنتخب السنغافوري ليس بالصيد السهل كونه يسعى الى اللعب على الفرصة الاخيرة بعد خسارتيه امام العراق والصين، مشيرا إلى أن لاعبي سنغافورة سيقاتلون من أجل العودة إلى أجواء المنافسة واستغلال عاملي الأرض والجمهور، مبينا ان هدفنا الفوز ذهابا وايابا على سنغافورة لضمان التأهل إلى الدور الرابع بعيدا عن الحسابات في الجولة الأخيرة من تصفيات الدور الثالث.
المنتخب إلى تايلند فجر غد
من المنتظر أن تغادر بعثة المنتخب عمان إلى العاصمة التايلندية بانكوك في ساعة مبكرة من ليلة غد الاثنين، حيث تتجمع في مقر الاتحاد عند الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم، بعد الحصة التدريبية المقررة عند الساعة الرابعة من مساء اليوم على ملعب البولو.
الوجبية التدريبية التي خاضها المنتخب أمس حضرها كافة اللاعبين باستثناء أنس بني ياسين وعدي الصيفي، حيث يشاركان في تدريب اليوم والمدافع محمد منير الذي سيلتحق بالبعثة في تايلند، إضافة إلى لاعبي الوحدات.
وضمت تشكيلة المنتخب كلا من: عامر شفيع، لؤي العمايرة، فراس صالح، باسم فتحي، عامر ذيب، حسن عبدالفتاح، عبدالله ذيب، محمد الدميري، بشار بني ياسين، محمود شلباية، خليل بني عطية، حمزة الدردور، بهاء عبدالرحمن، احمد هايل، حاتم عقل، سليمان السلمان، محمد مصطفى، سعيد مرجان، الى جانب المحترفين أنس حجي (دهوك العراقي)، شادي أبو هشهش (الفتح السعودي)، محمد منير (الانصار السعودي)، عدي الصيفي (السالمية الكويتي)، أنس بني ياسين (القادسية الكويتي).

yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اعجاب (يزن)

    الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    تشكيلة نااااااااااااار
    وبتمنى فوز المنتخب
  • »المباراة الاهم (سيف آل خطاب)

    الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    بالنسبة لي ومن وجهة نظري اعتبر ان مباراتنا القادمة مع سنغافورة هي المباراة الاهم والفاصلة من اجل السير قدما نحو التاهل الى الدور القادم من تصفيات كاس العالم ... فعلى اعتبار اننا فزنا على سنغافورة فبالتالي ستصبح لدينا 9 نقاط وفي المباراة التي تليها سنلعب في عمان مع سنغافورة ايضا وتعتبر نتيجتها مضمونة باذن الله سيصبح رصيدنا من النقاط 12 نقطة وهي كافية للتصدر والتاهل الى الدور الثاني بغض النظر عن باقي نتائج مبارياتنا المتبقية او نتائج باقي الفرق مع بعضها ..وان كنا نتمنى ان نفوز في كل مبارياتنا المتبقية باذن الله مع العراق والصين .. فكل التوفيق لمنتخبنا الوطني ولافراد كتيبة النشامى المتميزين وكذلك للجهاز التدريبي بقيادة الكابتن عدنان حمد الذي صنع من الفشل نجاحا اسطورياً .. ومن الياس والاحباط تفاؤلا ممزوجا بالتحدي والعزيمة والاصرار على خوض غمار البطولات والتصفيات ومقارعة اعتى منتخبات القارة الآسيوية
  • »على بركة الله يا نشامى الوطن (زيد الحشكي)

    الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    حمد و من خلالل فكره العالي يعول كثيرا على مباراة الذهاب في سنغافورة اكثر من مباراة الاياب حيث ان الفوز بها سيدفع بالنشامى الى اكل الاخضر و اليابس هنا في عمان الحبيبة,وبالتالي فان الفوز و ليس سوى الفوز ما ترنوا اليه جماهير الكرة الاردنيه دون النظر الى باقي مباريات الفرق الاخرى.بالتوفيق يا سفراء الوطن وبالسلامه لذيب الاردن,النجم الخلوق عامر ذيب
  • »النشامى قادمون يا سنغافورة (عمر بيطار)

    الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    الله يوفق المنتخب أنشاء الله كل الاعبين يستفبدو من هالتجربه الوديه االله معكو يا نشامى