المنتخب المدرسي بالكرة يتجاوز نظيره المغربي ويبلغ الدور الثاني من البطولة العربية

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبو منتخبنا المدرسي والمنتخب المغربي قبل بدء المباراة يوم أول من أمس-(من المصدر)

عمان- الغد- تأهل منتخب الاتحاد الرياضي المدرسي الى الدور الثاني (دور الثمانية) من البطولة العربية الرابعة لكرة القدم المقامة حاليا في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية، بعد فوزه الليلة قبل الماضية على نظيره المغربي بنتيجة (2-1).
منتخبنا الذي فرض إيقاعه على شوطي المباراة وعزف لحن الانتصار باقتدار في أولى مبارياته في البطولة التي تشهد مشاركة منتخبات (12) دولة عربية وقدم أداء متوازنا طوال زمن المباراة، افتتح التسجيل بامضاء موسى الزعبي د (35) قبل ان يعادله المنتخب المغربي عن طريق زهير جازولي د (53) ليسجل بعدها معاذ مصلح هدف الفوز لمنتخبنا د (62). وبهذه النتيجة يكون منتخبنا قد تأهل الى الدور الثاني رسميا عن فرق المجموعة الثالثة دون النظر الى نتيجة المباراة التي ستجمعه مع المنتخب الكويتي، حيث ضمت مجموعة الأردن 3 فرق فقط حيث تشير التعليمات الى انتقال الأول والثاني من كل مجموعة الى الدور الثاني.
سيطرة وهدف
فرض منتخبنا ايقاعه السريع على عمليات وسط الميدان وسط تناغم لافت في خيارات تنويع البناء الهجومي التي قادها ثلاثي وسط الميدان ليث بشتاوي واحمد سريوه وسمير رجا، الذين تناوبوا على اسناد عمليات راسي الحربة موسى الزعبي ومعاذ مصلح بطلعات وانطلاقات متفق عليها وسط اطمئنان لتواجد ثلاثي المنطقة الخلفية احسان حداد ومهند خيرالله وعامر أبو هضيب الذين تولوا مهمة التصدي لمحاولات منتخب المغرب الهجومية في الوصول الى مرمى الحارس نور الدين بني عطية، ومن أمامهم رجائي عايد وعلي ياسر اللذان شكلا خطا دفاعيا متقدما.
سيطرة منتخبنا على عمليات وسط الميدان مهدت الطريق لتهديد مبكر لمرمى المنتخب المغربي، فهذا احسان حداد يتوغل من الجهة اليمنى ويعكس عرضية بالمقاس صوب معاذ مصلح المتمركز داخل المنطقة ليسدد كرة راسية قوية فوق العارضة، وهذا موسى الزعبي يمرر الى ليث البشتاوي على حافة الجزاء ويسدد كرة قوية ابعدها الحارس الى ركنية.
محاولات منتخبنا الهجومية المبكرة هذه دفعت ثلاثي وسط ميدان المنتخب المغربي ايمن حنينا ومهدي مفضل ورضا النوالي الى التراجع للخلف لاسناد عمليات رباعي الخط الخلفي ايوب قاسمي ومحمد تراس ومحمد السعيدي ومحمد المربول، الذين عانوا كثيرا من ضغط الطلعات الهجومية المتنوعة لمنتخبنا والاعتماد على الهجمات المرتدة والتمريرات الطويلة صوب رأسي الحربة عبدالله عثماني ومحمد لحلالي، وجاءت اولى محاولات المغرب لتهديد مرمى نور الدين عطية متأخرة بتسديدة رضا النوالي من خارج المنطقة فوق العارضة، رد عيلها موسى الزعبي سريعا حين تسلم تمريرة احسان حداد التي وضعته في مواجهة المرمى ليسدد كرة قوية ابعدها المدافع قبل دخولها المرمى لحساب ركنية اتبعها احمد سريوة بتسديدة فوق العارضة، لتتوالى هجمات منتخبنا من مختلف المحاور والتي اثمرت عن تقليص الخيارات والحلول الميدانية للمنتخب المغربي، فهذا سمير رجا يتقدم ويراوغ اكثر من لاعب ويعكس عرضية صوب البشتاوي الذي سدد راسية بجوار القائم، وهذا موسى الزعبي ينفذ ركنية ارتقى لها البشتاوي وسددها رأسية اخطأت المرمى في مشهد دراماتكي مثير قبل ان يعود رجا وينفذ ركنية اخرى وصلت الى الزعبي الذي سددها راسية قوية استقرت داخل الشباك معلنا هدف التقدم لمنتخبنا د (35)، واقترب البشتاوي كثيرا من مضاعفة النتيجة بتسديدة مفاجئة من خارج المنطقة ابعدها الحارس بصعوبة الى ركنية.
تعديل وتعزيز
واصل منتخبنا إيقاعه الهجومي السريع في الشوط الثاني وتحسنت العاب المنتخب المغربي الهجومية والدفاعية الذي اعتمد على التمريرات الطويلة خلف المدافعين لينجح البديل زهير جازولي الذي افلت من الرقابة داخل المنطقة بتعديل النتيجة ويسجل الهدف الوحيد للمنتخب المغربي د(53).
هدف التعادل هذا دفع منتخبنا الى تنشيط عملياته الهجومية ومارس ضغطا من مختلف المحاور، وكاد معاذ مصلح ان يضيف الهدف الثاني حين لمح خروج الحارس ليرسل كرة ساقطة واصلت طريقها في مشهد مثير فوق العارضة، اتبعها البشتاوي بكرة قوية مرت بجوار القائم فيما نشطت العاب المنتخب المغربي الهجومية المرتدة عن طريق الثنائي رضا النوالي وزهير جازولي اللذين شكلا بتحركاتهما السريعة خطورة على مرمى بني عطية في ظل نجاحهما بالافلات من الرقابة والتي تسببت في ارباك العمليات الدفاعية لمنتخبنا، ليسدد النوالي كرة قوية من حافة الجزاء ابعدها بني عطية لحساب ركنية.
 وبغية تنشيط العمليات الدفاعية اشرك منتخبنا منذر رجا بدلا من مهند خيرالله لينجح بعدها معاذ مصلح في تسجيل الهدف الثاني لمنتخبنا بتسديدة قوية من خارج المنطقة د (62).
ولتعزيز عمليات وسط الميدان اشرك منتخبنا صالح راتب عوضا عن احمد سريوة ومحمود الحوراني بدلا من ليث بشتاوي ليخطف بعدها موسى الزعبي الكرة من بين المدافعين ويتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة قوية مرت بجوار القائم وكاد الجازولي ان يعادل النتيجة بتسديدة بجانب القائم لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا بنتيجة (2-1).

التعليق