الفريق يبدأ رحلة الإعداد للدورة العربية والتصفيات التكميلية

منتخب السلة يعسكر في أوروبا وأميركا اللاتينية وأفريقيا

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • منتخب السلة للرجال يبدأ رحلة الاستعداد للدورة العربية بعد تتويجه بفضية آسيا - (الغد)

د. ماجد عسيلة

عمان- أنجز الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية لكرة السلة خطة إعداد المنتخب الوطني للرجال في إطار استعداداته للمشاركة في منافسات الدورة الرياضية العربية الثانية عشرة، والتي تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة 9-23 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، والتصفيات التكميلية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية والتي تقام في نيوزلندا خلال الفترة 2-8 تموز (يوليو) المقبل.
ووفق المدير الفني للمنتخبات الوطنية مراد بركات سيتم وضع خطة الإعداد كاملة أمام مجلس إدارة الاتحاد خلال اليومين المقبلين، حيث تم تقسيم الخطة الى مرحلتين، تبدأ الأولى مطلع الشهر المقبل وتهدف إلى إعداد الفريق للدورة العربية في قطر، وتتضمن الخطة إقامة معسكرات قصيرة ومباريات ودية داخل وخارج الأردن، حيث ينتظر أن يلعب الفريق مع عدد من الأندية اللبنانية في العاصمة اللبنانية بيروت، نظرا لأنها تضم لاعبين محترفين وعلى سوية عالية.
بركات أشار إلى أن إقامة منافسات بطولة الدوري والكاس ومشاركة فريق العلوم التطبيقية في منافسات بطولات حسام الحريري والشارقة الدولية وبطولة الأندية الآسيوية؛ عوامل تضع قيودا أمام تواصل مرحلتي إعداد المنتخب، حيث سيصار إلى إجراء تنسيق مع بين مشاركات التطبيقية وبطولات الاتحاد وخطة إعداد المنتخب للخروج بصيغة تضمن استعدادا قويا.
معسكرات في الخارج
مرحلة الإعداد الثانية للمشاركة في التصفيات التكميلية لدورة لندن الأولمبية 2012، تتضمن إقامة معسكرات تدريبية في اوروبا وافريقيا وأميركا اللاتينية، حيث سيتم البدء في إجراء الاتصالات بهذا الخصوص خلال الفترة القليلة المقبلة، على أن يتم اختيار المنتخبات التي سيواجهها المنتخب بعناية كبيرة، وبما يضمن خوض الفريق مباريات قوية مع فرق تتشابه مستوياتها وطريقة لعبها، مع عدد من الفرق المتاهلة الى الملحق التكميلي للتصفيات.
بركات أشار إلى أن مستوى المنتخبات التي ستخوض التصفيات على سوية فنية عالية، دون إغفال أنها منتخبات كانت قاب قوسين أو أدنى من التأهل، ومنها من حقق الفوز على منتخبات تأهلت رسميا مثل روسيا التي فازت على فرنسا بطلة اوروبا وليتوانيا ومقدونيا اللتين أحرجتا المنتخب الاسباني وصيف القارة الأوروبية.
وعن نظام اللعب في التصفيات التكميلية أوضح أن منتخبات كوريا الجنوبية ونيوزلندا وأنغولا ونيجيريا والدومنيكان وبورتريكو وفنزويلا واليونان وليتوانيا ومقدونيا وروسيا، قد تاهلت الى الملحق، والذي سيتم فيه تقسيم الفرق الى مجموعتين، على أن يتأهل بطل ووصيف كل مجموعة الى الدور نصف النهائي والذي تلعب فيه الفرق بطريقة التقاطع، قبل أن تتأهل الفرق الثلاثة الأولى الى أولمبياد لندن.
تخطيط سليم ومشكلة لاعبي الارتكاز
المدير الفني للمنمتخبات الوطنية أكد أن ما بلغه المنتخب الوطني من مستوى فني كبير، ونيله الميدالية الفضية في منافسات بطولة الأمم الآسيوية الثانية والعشرين، جاء ثمرة لتخطيط علمي سليم، وجهود كبيرة قدمها الجهازان الفني والإداري، فضلا عن جهود اللاعبين والذين كانوا على قدر المسؤولية، وعدم الاستسلام للنتائج المتواضعة التي تحققت في الدور الثاني، وساعدتهم الخبرة الميدانية على الارتقاء بأدائهم في الأدوار اللاحقة، رغم النقص الفني الواضح للفريق في مركز الارتكاز والذي انخفضت فيه نسبة التسجيل بشكل واضح، وهو ما سيحاول الجهاز الفني معالجته خلال مراحل الإعداد المقبلة، وهي الفترة التي ستبقى فيها الفرص متاحة أمام من تثبت جاهزيته من اللاعبين الأردنيين للانضمام الى تشكيلة الفريق.
بركات ألمح أن مشكلة نقص لاعبي ارتكاز ما تزال قائمة، ما يدعو الجهاز الفني الى مواصلة العمل على حلها، واستعادة قوة الفريق في هذا المركز والذي كانت نسبة التسجيل فيه تتجاوز 30 نقطة في كل مباراة، قبل أن تنخفض في المتوسط الى 10 نقاط، لكنه أبدى تفاؤلا كبيرا أن يتم تجاوز هذه المشكلة، واستعادة نسبة التسجيل، خاصة وأن اللاعبين يجيدون عملية الدفاع بصورة كبيرة أمثال محمد شاهر وعبدالله أبو قورة وعلي جمال.
تذبذب أداء المنتخب بين الدورين الأول والثاني وبين الأدوار اللاحقة برره بركات بأن الجهاز الفني يصر على إدارة دفة المباراة بطريقة معينة، بغض النظر عن الفوز والخسارة، ومع ثقة الجهاز بتأهل الفريق للدور الثاني، سعى لإعداد الفريق للادوار اللاحقة، وهو ما تأكد مع تحقيق الفوز على الفلبين وإيران، حيث قام الجهاز الفني بدراسة مواطن قوة الأخير بصورة دقيقة، وتحديدا في الشق الهجومي.
وختم بركات أن قائمة الدول المشاركة في مسابقة كرة السلة في منافسات الدورة العربية لم تتضح حتى الآن، حيث تنتهي الفترة النهائية التي حددتها اللجنة المنظمة العليا للدورة لإبداء رغبة الدول في المشاركة منتصف شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وستتضح بعد ذلك معالم الفرق المشاركة وعددها.
يذكر أن صالة نادي الغرافة القطري ستحتضن منافسات مسابقة كرة السلة اعتبارا من السابع من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل وقبل يومين على موعد الافتتاح الرسمي للدورة.

[email protected]

التعليق