البحرين تستضيف البطولة النسوية والمنتخبات “حائرة” وتشكيل اللجان العاملة

الأمير علي يثمن انضمام جميع دول غرب آسيا للاتحاد

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا يتحدث لاعضاء الهيئة العامة أمس-(تصوير: جهاد النجار)
  • لقطة تذكارية للأمير علي بن الحسين وأعضاء الهيئة العامة لاتحاد غرب آسيا أمس-(الغد)

عاطف عساف

عمان- قال رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ورئيس الاتحاد الأردني سمو الأمير علي بن الحسين، إن اكتمال النصاب بانضمام جميع دول غرب آسيا تحت مظلة اتحاد غرب آسيا يعتبر يوما تاريخيا، واننا ننظر للمستقبل بكل تفاؤل لخدمة هذه اللعبة والعمل على تطويرها، وأكد سموه أن التاريخ يبدأ اليوم بالعمل، وأضاف سموه خلال ترؤسه يوم امس اجتماع عمومية اتحاد غرب آسيا الذي عقد في فندق الفور سيزنز، أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من النشاطات وسيصار الى دعوة اعضاء في مناطق أخرى من القارة وغيرها لحضور مثل هذه الاجتماعات، في إشارة لعدد من الشخصيات الذين تم دعوتهم لحضور هذه الاجتماعات في مقدمتهم، القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي الصيني زشانغ جي لونغ ونائب رئيس اتحاد شرق آسيا كوزو تاشيما ونائب رئيس اتحاد الآسيان فرانسيسكو كالدوبي، مؤكدا أهمية تبادل المندوبين بين القارة الآسيوية بهدف التنسيق والاتفاق على البرامج، لكون الهدف ينصب في النهاية على خدمة شبابنا من لاعبين ومدربين وحكام.
وكان النصاب اكتمل بانضمام 13 دولة من غرب آسيا بما في ذلك إيران وهذا يتحقق لأول مرة منذ تأسيس الاتحاد العام 1999، يمثلون: الأردن والإمارات وإيران والبحرين والسعودية وسورية والعراق وسلطنة عمان وفلسطين وقطر والكويت ولبنان واليمن.
الصيني زشانغ يشيد بآلية العمل في غرب آسيا
وأثارت كلمة القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الصيني زشانغ جي لونغ جدلا واسعا، عندما اثار موضوع الفساد ومطالبة اتحاد غرب آسيا بالانضمام للاتحاد الآسيوي والعمل على دعم توجهات رئيس (فيفا) بلاتر بمحاربة الفساد، وان نسير بهذه الحملة لمحاربة هذه الظاهرة من أجل سلامة اللعبة، ولحظة سماع الوفد القطري لهذه الكلمات قام بالانسحاب، وربما فهم الوفد القطري أن ذلك يشير الى الاتهامات التي وجهت مؤخرا لرئيس الاتحاد القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة.
وأسهمت حنكة الأمير علي بإعادة المياه الى مجاريها وعودة الوفد القطري الذي حضر ايضا اجتماع مجلس الإدارة وأن شيئا لم يحصل، فيما عبر أحد الأعضاء بالوفد القطري بالقول بأن ما حدث مجرد اعتراض حضاري.
وكان الصيني زشانغ اشاد بالعمل الإداري وتطوره في اتحاد غرب آسيا وكذلك التزامه بإقامة البطولات والمسابقات للدول المشاركة وبارك للأمير علي هذه النجاحات، واضاف أن عشق سموه لهذه اللعبة سيسهم في تطوره في قارة آسيا، وأشار إلى أنه يذهب الى عمله بواسطة دراجة وان الشخص الذي يفكر بالكرة لا يداهمه التعب لأن الكرة تستطيع صناعة الكرامة سواء للاعب أو الشهرة للدولة، وأكد أن الاتحاد الآسيوي بالتعاون مع الاتحاد الدولي سيتعاون على دعم توجهات غرب آسيا.
وفي الوقت الذي بارك زشانغ للأمير علي فوز منتخبنا الوطني على نظيره الصيني بتصفيات كأس العالم داعبه بالقول بأن المنتخب الصيني سيدد الحساب في مواجهة الإياب.
الأمير علي: ندرس إقامة بطولة الأندية
وأشاد سمو الأمير علي بالأجواء التي سادت اجتماع مجلس الادارة الذي عقد في المساء وما تمخض عنه من قرارات من شأنها خدمة اللعبة في الدول المنضوية تحت لواء اتحاد غرب آسيا، وقال سموه ومن خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب اجتماع مجلس الإدارة، بانه سيبذل قصارى جهده في مساعدة العراق باللعب على ارضه، وإن كان هذا القرار الذي اتخذه (فيفا) يأتي بعد التقارير الامنية ولضمان سلامة الجميع، واوضح ان هناك دراسة لإقامة بطولة غرب آسيا للأندية وهذا ستقرره لجنة المسابقات التي تم تشكيلها من خلال اجتماع أمس.
وأشاد سموه بالعمل المؤسسي في الاتحاد الآسيوي، وان فكرة دعوة رؤساء الاتحادات في قارة آسيا من اجل التنسيق واقامة البطولات تعد من المشاريع المقبلة لغرب آسيا وان هذه الفكرة مطروحة منذ فترة طويلة، وفيما يتعلق بحل الاتحاد السوري أكد أن هناك لجنة مؤقتة تدير شؤون الاتحاد وسيصار الى أجراء انتخابات في الشهر الاخير من العام الحالي.
وأبدى سموه رضاه عن الدعم الذي يقدمه فيما يتعلق بالكرة النسوية، في حين قال إن توجهات الاتحاد الأردني الاخيرة لتحويل الاندية الى شركات، بانه يجب إعادة النظر في الكثير من الأمور، لا سيما بعد الجولات المكوكية التي قام بها سموه للاندية في مختلف محافظات المملكة.
وأشاد الامير علي بالتطور الذي طرأ على الكرة الفلسطينية وخاصة في البنية التحتية، ودعا الاتحادات الى المشاركة في البطولات التي تقام في فلسطين.
وفي رده على استفسارات الزملاء بخصوص ما جرى مع الوفد القطري قال إن كل شيء انتهى على خير، ولا يوجد ما يعكر الاجواء التي كانت مثالية في اجتماعات أمس.
جدول أعمال الجمعية العمومية.
وكان الأمين العام لاتحاد غرب آسيا فادي زريقات الذي رحب في البداية بالحضور، بدأ بإيجاز جدول الأعمال الذي استهله بالمناداة على الأعضاء واعلان افتتاح الاجتماع العادي للجمعية العمومية بما يتماشى مع النظام، حيث تم تعيين ثلاثة أعضاء لتدقيق المحاضر وهم ريمون سعادة من لبنان وعلي النعيمي من قطر وعبدالله السهلي من السعودية، وبعد إلقاء نائب رئيس الاتحاد الآسيوي الصيني زشانغ كلمته تم المصادقة على محضر الاجتماع السابق في الجلسة التي عقدت العام الماضي، جرى المصادقة أيضا على محضر الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية الذي عقد في نفس العام واعتماد ممثلي الاتحاد بمجلس الادارة، وتم المصادقة ايضا على التقريرين المالي والاداري للعام الماضي 2010 وتعيين مدقق للحسابات ومناقشة الاقتراحات في حين لم يتقدم أحد باقتراحاته.
وفي الختام قام سمو الأمير علي بتسليم الدول التي انضمت مؤخرا للاتحاد الدروع التذكارية، وهي: الكويت والبحرين وسلطنة عمان والسعودية واليمن وقطر، كما سلم الضيوف الدروع التذكارية وتسلم علم الاتحاد الآسيوي من زشانغ.
تشكيل اللجان والسيدات في البحرين
وعقب اجتماع مجلس الإدارة أطلع زريقات رجال الإعلام على أبرز القرارات التي اتخذها المجلس في مقدمتها:
تشكيل اللجان وهي المالية والتسويق برئاسة رئيس اتحاد الكرة الإماراتي محمد الرميثي ولجنة المسابقات برئاسة نائب رئيس اتحاد الكرة في البحرين الشيخ علي بن خليفة، ولجنة مسودة تعديل النظام برئاسة رئيس الاتحاد الكويتي الشيخ طلال الفهد، وبخصوص استضافة بطولة منتخبات غرب آسيا التي ستقام العام المقبل، وفي ضوء الرغبة العراقية السابقة باستضافتها في مدينة أربيل تقرر دراسة التقارير الامنية وسيعلن عندها الامير علي الدولة المستضيفة.
وأكد زريقات أن البحرين أبدت رغبة باستضافة بطولة خماسي السيدات العام المقبل 2012، وتم احالة رؤية شركة التسويق الآسيوية للجنة التسويق التي شكلها الاتحاد.
وكان الوفد القطري استعرض ملف استضافة كأس العالم 2022 والقى الرئيس التنفيذي للملف حسن الذوادي كلمة شكر فيها الأمير علي على الدعم الذي قدمه في هذه الاستضافة، في الوقت ذاته الذي عبر فيه سموه عن سعادته لاستضافة دولة عربية لهذا الحدث الكبير.
زريقات: بطولة غرب آسيا ليست بديلا للخليج
وعبر الأمين العام للاتحاد فادي زريقات عن اتساع رقعة الدول التي انضمت لاتحاد غرب آسيا، وقال إن هذا يعود للجهود الجبارة التي بذلها سمو الأمير علي، واضاف زريقات في حديثه لرجال الاعلام أن اقامة بطولة غرب آسيا تصطدم بعدم وجود متسع من الوقت في ظل اجندة الاتحاد المليئة بالبطولات والنشاطات، مشيرا إلى أن عدم إقامة بطولة الناشئين هذا العام جاء دعما من الأمير علي للاتحاد العربي من اجل اقامة بطولة مماثلة، على أن تقام هذه البطولة العام المقبل، وبخصوص اقامة دورات تدريبية وتحكيمية قال إن الاتحاد الآسيوي يقوم بصقل هؤلاء انفسهم ولا نريد الازدواجية في العمل.
ونفى زريقات بأن يكون انضمام دول غرب آسيا بالكامل بمثابة إلغاء لبطولة الخليج فكل بطولة قائمة بذاتها، مؤكدا أن بطولة غرب آسيا المقبلة ستكون الأقوى في ظل وجود هذه الكوكبة من المنتخبات القوية.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق