ليغ 1

سان جرمان يسعى لتخطي مونبلييه وليون يأمل التعويض

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • مهاجم ليون بافيتيمبي غوميس يتطلع لهز شباك بوردو اليوم -(أ ف ب)

مدن - سيحاول باريس سان جرمان صاحب المركز الثالث ان يضرب عصفورين بحجر واحد عندما يحل ضيفا على مونبلييه المتصدر والذي يتقدم عليه بفارق نقطتين في المرحلة الثامنة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويتمثل العصفور الاول بالحاق الهزيمة بمضيفه وتوجيه رسالة واضحة إلى جميع الفرق الاخرى بانه قادم بقوة لاحراز اللقب هذا الموسم، وفي نفس الوقت ازاحة منافسه عن المركز الاول.
وكان فريق العاصمة خسر مباراته الاولى هذا الموسم على ملعبه، ومنذ تلك الكبوة لم يخسر في تسع مباريات خاضها في مختلف المسابقات، لكن المواجهة ضد مونبلييه هي الاختبار الحقيقي الاول له.
وبدا التجانس واضحا بين الرباعي البرازيلي نيني وجيريمي مينيز وكيفن غاميرو والارجنتيني خافيير باستوري المنتقل إلى صفوف سان جرمان مقابل صفقة قياسية في الدوري الفرنسي بلغت 45 مليون يورو.
ورأى لاعب الوسط المدافع بليز ماتويدي المنتقل إلى سان جرمان من سانت اتيان في مطلع الموسم الحالي بأن فريقه جاهز للمحاربة على اكثر من جبهة خصوصا بانه مدعو لمواجهة اتلتيك بلباو في مسابقة يوروبا ليغ الخميس المقبل، وقال “سنواجه في مباراتنا المقبلة خصما قويا يملك لاعبوه ثقة عالية بالنفس، سيتعين علينا خوض اختبارات عدة وهذه المباراة واحدة من هذه الاختبارات”.
وكان مونبلييه استعاد المركز الاول بفوزه على اجاكسيو 3-1 الاربعاء الماضي مستغلا سقوط ليون امام كاين 0-1.
ويستطيع مدرب مونبلييه رينيه جيرار الاعتماد على قلب دفاعه فيتورينو هيلتون وهدافه اوليفييه جيرو بعد ان اراحهما في المباراة الاخيرة.
واختفت علامات على قرب استعادة ليون لهيمنته على الدوري الفرنسي بعد هزيمته الأولى في المسابقة هذا الموسم الاربعاء الماضي بهدف دون رد أمام مضيفه كاين لكن الفريق الذي يدربه ريمي غاردي امامه فرصة سريعة لتعويض هذا التعثر.
ويستضيف ليون منافسه بوردو اليوم في مباراة يتوقع ان تحفل بالندية والاثارة خاصة انها امام منافس سبق ان انهى هيمنة ليون على اللقب في فرنسا.
وبعد فوزه بلقب الدوري الفرنسي سبع مرات على التوالي انتهت هيمنة ليون على يد بوردو في 2009 لكن من وقتها عانى الفريقان للوصول او الاقتراب من أفضل مستوياتهما.
لكن بوردو نجح على الاقل في ادراك التعادل 1-1 على ارضه امام ليل حامل اللقب هذا الاسبوع لكنه عانى اكثر من ليون بشكل عام على مدار الموسمين الماضيين بعد ان باع افضل لاعبيه من بينهم المصاب يوان غوركوف إلى ليون.
ولذلك سيبدأ الفريق المضيف المباراة على انه الاكثر ترشيحا للفوز رغم خسارته في الجولة الماضية امام كاين وتعرض عدد من لاعبيه للاصابة.
وعبر مسؤولو ليون عن تفاؤلهم قبل اللقاء، وتوقع جان ميشيل اولا رئيس النادي ان يستعيد الفريق رونقه ثانية تحت قيادة المدرب الصاعد غاردي الذي حل مكان كلود بويل الذي اقيل من منصبه بعد حصول الفريق على المركز الثالث في الموسم الماضي.
لكن الفريق لم يظهر هذه الروعة الأربعاء وطرد حارسه هوغو لوريس قبل نهاية الشوط الاول لقيامه بعرقلة احد لاعبي كاين وهو ما ادى إلى تسجيل الفريق المضيف لهدف الفوز من ركلة جزاء.
وعبر لاعب الوسط ميشيل باستوس عن حزنه لهذه الهزيمة قائلا “لم نبدأ الشوط الاول كما اردنا. حاولنا تغيير بعض الاشياء في الشوط الثاني لكن الامر لم يكن كافيا. الاداء لم يكن بالمستوى المتوقع”.
وكان هذا الشعور بالتفاؤل قد جاء على خلفية فوز ليون اربع مرات وتعادله مرتين في اول مباريات له بالدوري هذا الموسم اضافة إلى حقيقة انه يملك نظريا افضل تشكيلة في فرنسا رغم الانفاق الكبير لباريس سان جرمان مؤخرا.
وسيغيب لوريس بعد طرده في المباراة السابقة، وسيحل بدلا منه بين الخشبات الثلاث ريمي فيركوتر، ويستمر غياب الماهجم الارجنتيني ليساندرو لوبيز عن ليون وصانع العابه يوان غوركوف بداعي الاصابة.
في المقابل، سيحاول ليل حامل الثنائية الموسم الماضي التخلي عن مسلسل التعادلات في الآونة الاخيرة بعد ان انتهت مبارياته الثلاث الاخيرة بتقاسم نقاطها مع الفرق المنافسة، عندما يستقبل لوريان على ملعبه. ويستمر غياب هداف الفريق ديميتري باي لاصابة في ركبته.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي ايفيان مع كاين ونيس مع ديجون وتولوز مع نانسي وفالنسيان مع مرسيليا اليوم السبت، واوكسير مع سوشو وبريست مع اجاكسيو ورين مع سانت اتيان يوم غد الاحد.

(وكالات)

التعليق