السالم: التحول إلى شركات لا يعني الخروج من مظلة المجلس الأعلى والهدف تطوير اللعبة

اتحاد الكرة يبسط شروط المشاركة في الدوري الآسيوي

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • خليل السالم(وسط) يترأس اجتماع حوار مشاركة الأندية في الدوري الاسيوي امس-(تصوير جهاد النجار)

عاطف عساف

عمان- بسط اتحاد كرة القدم يوم أمس امام الوسائل الاعلامية الهدف من المشاركة ببطولة الدوري الآسيوي والشروط المطلوبة التي يتوجب وجودها لاستكمال المتطلبات التي تخول الأندية بالمشاركة في هذه البطولة، التي ينظر لها الاتحاد بأنها بوابة التطوير التي يسعى لعبورها من اجل اللحاق بركب الدول الأخرى حتى لا نبقى متأخرين عن الاتحادات التي تقل بمستواها عن مستوانا.
وكان أمين السر العام في اتحاد الكرة خليل السالم بحضور مدير الدوري منعم فاخوري ومدير دائرة التسويق مهند محادين، أوضح في البداية الهدف من هذا الاجتماع والذي ينبع من أهمية الإعلام بتنوير الأندية وتوضيح مفهوم التحول الى شركات، وهو أحد الشروط المطلوبة ضمن سلسلة من الشروط لاستكمال منظومة تطور هذه اللعبة، في ظل التطور الذي أصاب المنتخب الوطني بعد أن قفز عدة قفزات نوعية تجعلنا نقدم على هذه الخطوة التي ستعود بالكثير من النفع على الأندية، وقال إن فوز الوحدات على سبيل المثال بالكأس الآسيوية سيجعله يصل الى كوكبة الفرق المشاركة بدوري أبطال آسيا، وهذا بحد ذاته يشكل حافزا قويا في الطريق الى التطور ناهيك عن المكاسب المادية التي ستجنيها الاندية، وان يكون لها مقعد في الاتحاد الآسيوي.
واضاف السالم بأن هناك مجموعة من البنود يفترض العمل بها للوصول الى الهدف، من بينها ما هو إداري لدى الاتحاد وتشكيل هيئة خاصة بالدوري وترخيص الأندية، وهذه المعضلة يجب توضيحها للأندية وربما تشكل الهاجس الأكبر وتحول دون التدقيق في هذا الموضوع بما في ذلك زيادة عدد المباريات التي يلعبها الفريق والبدائل المقترحة.
الاتحاد عازم على المشاركة
وبالرغم من الجلسة الحوارية التي كان يسعى الاتحاد من ورائها الى الاستفادة من التغذية الراجعة، قبل اللقاءات التي سيعقدها مع الاندية منفردة قريبا لتوضيح متطلبات المشاركة في دوري الابطال، الا أن هذا لم يمنع السالم من الافصاح بكل ضراحة، أن الاتحاد يعقد العزم على المضي قدما بالمشاركة والوصول الى مرحلة متطورة بهذه اللعبة، وبالتالي تطبيق رؤية رئيس الاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين بالوصول الى هذا الهدف، بعد أن توفر للاتحاد ما نسبته من 60 - 70 % من الشروط المطلوبة في ظل الجسلة المشتركة التي قام بها السالم والفاخوري مؤخرا واللقاء بالمعنيين في الاتحاد الآسيوي لهذا الغرض، على أن يزود الاتحاد نظيره الآسيوي خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بالتفاصيل ومدى تحقيق الشروط المطلوبة قبل استقباله لوفد الاتحاد الآسيوي الذي سيقوم بزيارة تفقدية للاطلاع على ما هو موجود على أرض الواقع ومدى استيفاء الشروط المطلوبة، حيث تتجه النية للبدء بالمشاركة في العام 2013، حيث ستمنح الأندية فرص لتسوية أمورها.
التحول إلى شركات
ولأن تحول الأندية إلى شركات يشكل الهاجس الاكبر وقد ظل مزعجا للأندية لحظة السماع به لكونه الشرط القاسي والصعب تنفيذه من اجل المشاركة بالدوري الآسيوي، فقد أوضح السالم الخلل في هذا المفهوم، بحيث لن يطلب من الأندية نفسها التحول الى شركة وانما لعبة كرة القدم في النادي ستكون في أطار شركة مسؤولة ومرخصة من قبل وزارة الصناعة والتجارة، وتنطبق عليها الشروط المطلوبة وهي مسؤولة عن اللعبة، بيد أن الاتحاد غير معني بوجود لعبة أخرى غير كرة القدم(ازدواجية الألعاب) على سبيل المثال وجود لعبة الكرة الطائرة في الوحدات، ولن يقبل بالاطلاع على موازنتها ويجب عدم دمجها بميزانية لعبة كرة القدم، وفي نفس الوقت الذي أكد فيه أن الاندية ستبقى تحت مظلة المجلس الاعلى للشباب، وفي هذا الإطار شكل الاتحاد هيئة مستقلة لقبول تراخيص الأندية، في حين سيكون رابطة لأندية المحترفين، افصح أن النادي يستطيع اسناد كل فئة الى شركة معينة، لكون الاتحاد يتعامل مع الشركة التي ستقوم بتوثيق عقود اللاعبين ولا يتعامل مع الاندية.
الشروط المطلوبة
وكان منعم فاخوري أوجز الشروط المطلوبة والتي يجب تحقيقها من أجل السماح للأندية المحلية المشاركة بالدوري الآسيوي في مقدمتها:
التنظيم والإدارة
أن يشكل الاتحاد الأردني هيئة لأندية المحترفين ولا يقل عدد أندية المحترفين عن 10 أندية، وأن لا يقل عدد المباريات في دوري المحترفين عن 27 مباراة يلعبها الفريق، وفي الوقت الذي انشغل فيه الجميع بالبحث عن آلية لتغيير نظام الدورين، اشار الفاخوري إلى أن الاتحاد الآسيوي قد يعتمد مباريات الفريق بالكأس ايضا، وخلاف ذلك سيصار إلى إقامة الدوري على سبيل المثال من 3 مراحل وأن لا تقل فترة الموسم الكروي بما في ذلك الدوري والكأس أو أي بطولة أخرى عن 8 شهور على ان يقام دوري المحترفين بنظام الذهاب والإياب وان لا يقل عدد الحكام في القائمة الدولية عن 6 حكام، أن يكون لدى الاتحاد برامج واضحة عن تطوير الحكام، وأن يتم تعيين مقيم للحكام في كل مباراة وإرسال قائمة باسماء المقيمين للاتحاد الآسيوي.
المعيار الفني
أن يكون الاتحاد مصنفا ضمن الاتحادات الـ 23 الأوائل.
الحضور الجماهيري
تقديم قائمة باسعار بطاقات الدخول لكافة المباريات ومعدل سعر البطاقة ولا يسمح بالدخول مجانا وان لا يقل عدد الحضور الجماهيري عن 5 آلاف في كل مباراة.
التدخل الحكومي
تقديم رسالة خطية من الاتحاد الأردني تؤكد عدم التدخل الحكومي بشؤون ونشاطات الاتحاد، وكذلك تقديم رسالة خطية من الاتحاد الأردني تؤكد عدم وجود أي نوع من أنواع التزوير في المباريات، وتقديم إثبات بأن هيئة الأندية المحترفة مسجلة قانونيا في الأردن كجهة مستقلة تعمل تحت مظلة الاتحاد، وأن يكون لدى هيئة اندية المحترفين بنية هيكلية إدارية ويتم تشكيل مجلس ادارة اندية المحترفين من ممثلين عن الاندية والاتحاد، وأن يكون المدير التنفيذي للهيئة متفرغا ووجود مدقق مالي وميزانية وموازنة للهيئة.
التسويق والترويج
أن يكون لدى الهيئة النظام التسويقي والترويجي.
إدارة المباريات
أن يتم تعيين مراقب لكل مباراة وأن يقوم الاتحاد بإرسال نسخة من الإرشادات تتعلق بدخول الجمهور ورجال الإعلام واللاعبين والمسؤولين والحكام وكبار الزوار، وأن يكون لدى الهيئة تعليمات الامن والسلامة وأن يتم تعيين مسؤول أمني الاعلام، وأن يكون لدى الاتحاد نظام تسجيل لاعتماد ممثلي الإعلام ودائرة اعلامية خاصة في الاتحاد، وأن يكون لدى النادي مسؤول إعلامي، وأن يكون في كل ناد ستاد تقام عليه المباريات منصة صحفية، ويضمن الاتحاد بث ما نسبته 30 % من المباريات ويتم تغطيتها بالصحافة اليومية والمجلات الشهرية.
الستادات
ان لا يقل عدد الستادات المعتمدة للدوري الآسيوي عن اثنين وبسعة لا تقل 5000 مقعد بالاضافة الى الاضاءة وغرفة النشاطات والمرافق الاخرى واكشاك البيع، وان لا يبعد عن المطار اكثر من 200 كم.
الأندية
على الأندية أن تتحول الى كيان اقتصادي (تجاري) أو استثماري حسب القانون الدولي، وأن يتم تسجيل النادي كشركة ونشاطها الرئيس ممارسة كرة القدم، وان يتعاقد النادي مع 18 لاعبا محترفا، وأن لا يكون النادي مدينا للاعبين أو الإداريين، وان لا يكون العاملون في النادي يعملون في اندية اخرى ويملكون حصصا، وتضمن الاندية وجود ستاد يتسع لـ 3 آلاف مقعد، وان لا يقل مؤهل المدرب عن شهادة A او ما يعادلها، ويضمن النادي توفير تأشيرات للفريق الضيف والاقامة في فندق 5 نجوم، وأن يكون النادي مشاركا في برامج تطوير الناشئين والشباب.

التعليق