منتخب الشباب بالكرة يرفع درجة الجهوزية تحضيرا للتصفيات الآسيوية

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • المدير الفني لمنتخب الشباب لكرة القدم جمال ابو عابد –(الغد)

محمد عمّار

عمان- يواصل منتخب الشباب لكرة القدم تحضيراته للدورة الرياضية المدرسية التي ستقام في السعودية خلال الفترة 17-29 أيلول (سبتمبر) الحالي، والتي تعد بمثابة التحضير قبل الأخير للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي ستقام في قطر خلال الفترة من 25 تشرين الأول (أكتوبر) ولغاية الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين.
منتخب الشباب يواصل تحضيراته بواقع وجبتين تدريبيتين يوميا؛ الأولى صباحية وتتركز على رفع مؤشر اللياقة البدنية من خلال تدريبات في "الجم"، فيما يعمل الجهاز الفني في الفترة المسائية على تدريبات تكتيكية لرفع حالة الانسجام الفني والتكتيكي بين اللاعبين، بما يخدم الطريقة المناسبة لمباريات المنتخب.
الدورة المدرسية: توقيت مناسب
وأشار المدير الفني للمنتخب جمال أبو عابد، الى أن الدورة المدرسية تأتي مناسبة لكل الظروف؛ أهمها التعود على الأجواء الخليجية كون المنتخب سيخوض التصفيات في قطر، وثانيهما الوقوف على تشكيلة المنتخبات المشاركة، خصوصا وأن عيون الجهاز الفني ستكون متابعة لمنتخبات الكويت وقطر والبحرين.
وأهم ما أشار اليه أبو عابد أنه لا يعتمد على اسم معين في التشكيلة، وأن أي لاعب لا يخدم الفريق، فإنه ليس بحاجة له، مضيفا أن كرة القدم لعبة جماعية، وأن أي لاعب لا يعمل على مساعدة الفريق، فإن إبقاءه على مقاعد البدلاء أمر وارد، خصوصا وأن القائمة بحاجة الى تقليص عدد اللاعبين.
وعن الدورة المدرسية، أشار أبو عابد الى أن أهمية المشاركة تكمن في متابعة مستجدات لاعبي المنتخب ورفع جهوزيتهم في الشهر الأخير الذي يسبق التصفيات، فالوقت أصبح ضيقا، وعملنا على رفع كل أشكال التحضير للتصفيات، وسنعمل بقوة لضمان التأهل الى النهائيات الآسيوية، فالمجموعة التي وقع فيها المنتخب ليست سهلة، وبحاجة الى الكثير من التركيز ومتابعة المنافسين، خصوصا وأن مباراة الافتتاح ستجمع المنتخب مع نظيره الكويتي، وستكون هناك عيون ترقب مباراتي طاجكستان مع البحرين وقطر مع بوتان، وذلك لوضع النقاط على الحروف، خصوصا وأن المباراة الثانية ستجمع المنتخب مع صاحب الأرض والجمهور (قطر)، ولا يمكن أن تستهين بقدرات المنتخب القطري الذي تمكن من حل شيفرة المنتخب الياباني وتغلب عليه في مناسبة سابقة 3-1.
إذن، الهدف الأكبر الذي يسعى اليه أبو عابد، كما كان يتحدث لـ"الغد"، يكمن في نقاط مباراة الكويت، وبعدها سيتم الترتيب والإعداد لمواجهة قطر، حيث تكون العيون قد رصدت مكامن القوة والضعف لدى الأشقاء القطريين.
القائمة النهائية قبل التصفيات
ولم يشأ أبو عابد طرح أي اسم من لاعبي المنتخب لمغادرة القائمة التي تتكون الآن من 25 لاعبا، سيتم تقليصها الى 23 لاعبا، حيث يتم استبعاد لاعبين اثنين، وربما تكون الأسماء حاضرة، بيد أن أبو عابد رفض الإفصاح عنها، مانحا جميع لاعبي المنتخب الفرصة في إثبات الذات.

التعليق