منتخب الكرة النسوي يجدد فوزه على ضيفه اللبناني

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبة المنتخب النسوي ميساء جبارة (وسط) محاصرة بين لاعبتين لبنانيتين في مباراة امس -(تصوير: جهاد النجار)

يحيى قطيشات

عمان- جدد المنتخب النسوي لكرة القدم فوزه على نظيره المنتخب اللبناني بنتيجة 2-0، وهي نتيجة الشوط الأول، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب، في اطار تحضيرات المنتخبين للمشاركة في منافسات بطولة غرب آسيا الرابعة لكرة القدم للسيدات، التي تحتضنها أبو ظبي خلال تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وكان المنتخب النسوي قد حقق فوزا ساحقا في المباراة الأولى بنتيجة 10-1، ومن المنتظر ان تغادر بعثة المنتخب اللبناني عمان صباح اليوم عائدة الى العاصمة بيروت لاستكمال التدريبات للمشاركة في البطولة، فيما يعاود منتخبنا تدريباته يوم غد، قبل ان يغادر الى مصر يوم الثالث والعشرين من شهر أيلول (سبتمبر) الحالي، لخوض 3 لقاءات ودية مع المنتخب المصري أيام الرابع والعشرين والسادس والعشرين والسابع والعشرين من الشهر الحالي، وبعد الراحة لمدة يومين تغادر بعثة المنتخب عمان يوم الأول من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل الى أبو ظبي.
الاردن 2 لبنان 0
بسط المنتخب النسوي سيطرته على مجريات الحصة الأولى، ولكنه عجز عن هز الشباك في وقت مبكر كما حصل في المباراة الماضية، واعتمد المنتخب على بناء هجماته من الخلف بطريقة سهلة وبدون تعقيد عبر تحركات ستيفاني النبر وانشراح حياصات ولونا المصري في منطقة العمليات، في ظل تراجع لاعبات عمق المنتخب اللبناني سارة بكري وناديا عساف والقائدة هبة جعيفل نحو المواقع الخلفية للمساندة الدفاعية، وشكلت انطلاقات شروق الشاذلي وشهناز ياسين في جهة اليمين، ووعد الرواشدة وسما خريسات في الجهة المقابلة زخما هجوميا على مرمى الحارسة اللبنانية دارين فخر الدين ودفاعها، فتنوعت الخيارات الأردنية للتسجيل، فسدد ستيفاني النبر كرة قوية ردتها الحارسة دارين قمر الدين بحضور عال، وكررت النبر نفس السيناريو بكرة ماكرة جاورت القائم، ومع تواصل الضغط الأردني على الدفاعات اللبنانية استغلت ميساء جبارة كرة انشراح حياصات المرتدة من الحارسة لتطرق المرمى مسجلة الهدف الأول د. 14.
المنتخب اللبناني ركز كثيرا على الواجبات الدفاعية، ومحاولات مراقبة لاعبات منتخبنا في وسط الملعب، وعدم السماح لهن بالتسديد من خارج المنطقة وتحملت جوانا حمزة وسحر وسعادة ابو طمشة اعباء المد الهجومي للاعبات منتخبنا، في حين وقعت المهاجمة الوحيدة ريما كريم بين كماشة ثنائي دفاع المنتخب آلاء ابو قشة وآية المجالي التي ساهمت في شن الهجمات نحو مرمى قمر الدين في أكثر من مناسبة، بل نجحت المجالي في الحصول على ركلة جزاء بعدما دكت ركنية خريسات نحو المرمى لكن القائم تدخل لترتد الكرة على يد قائدة المنتخب هبة جعيفل لتحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمتها النبر هدفا ثانيا د.30،
ولم تظهر حارسة المنتخب ريما ريمونية على ساحة الأحداث طوال الشوط الأول حيث انكسرت على مشارف منطقة الجزاء، وكل تعليمات المدرب تدوير الكرة وتشكيل في وسط الملعب لمنع حرية تحرك لاعباتنا، وشهدت الدقائق الاخيرة خروج الحارسة قمر الدين للإصابة ودخول نتالين.  
وفي الشوط الثاني واصل المنتخب النسوي افضليته الفنية، واهدر عدة فرص مواتية لتعزيز رصيده من الاهداف، لينتهي اللقاء بفوز منتخبنا النسوي بهدفين.

[email protected]

التعليق